مصر تصفع الإرهاب.. استشهاد "الحوفي" يزلزل السوشيال بـ"تحية للأبطال"


١٥ أبريل ٢٠٢٠

كتبت - أميرة رضا

لكمة قوية وجهتها أجهزة الأمن المصرية، مساء أمس الثلاثاء، للتنظميات الإرهابية التي تسعى لنشر العنف والدمار، فبعد أن راهنت العناصر الإرهابية على انشغال مصر بمعركتها ضد وباء "كورونا"، وخططت لتنفيذ عمليات بالتزامن مع أعياد المسيحيين، اصطدمت برجال الأمن البواسل الذين قضوا على وكر إرهابي ضم سبعة إرهابيين بمنطقة الأميرية بالقاهرة.

التصدي للإرهاب، الذي قامت به قوات الأمن المصرية بالأمس، جسد البطولات والتضحيات التي يقدمها أبطال أجهزة الشرطة والقوات المسحلة، خاصة بعد أن أسفرت العملية عن استشهاد المقدم محمد الحوفي، من قوات الأمن الوطني، وإصابة ضابط آخر وفردين من الشرطة.

وفي أعقاب ذلك، نعى مجلس الوزراء المصري، شهيد الواجب "الحوفي"، وتقدم بخالص العزاء لأسرة الشهيد، ولرجال وزارة الداخلية، الذين يقدمون أرواحهم فداءً للوطن، وأبنائه، ويثبتون يومًا بعد يوم، أنهم درع حماية الأمن الداخلي، وحائط صد في مواجهة دعاة القتل والإرهاب والدمار.



كذلك نعى الأزهر الشريف، شهيد الوطن، وأشاد بجهود الأجهزة الأمنية في مكافحة الإرهاب والتصدي لمخططات الجماعات الإرهابية التي تستهدف قتل الأبرياء وترويع الأمنين، والنيل من أمن الوطن وسلامة أرضه واستقراره، كما ثمن مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، الجهود المبذولة في مواجهة هذه القوى الظلامية، مجددًا دعمه لقوات الجيش والشرطة.



ومن جانبه، أشاد مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، ببطولات وتضحيات أبطال أجهزة الشرطة في مواجهة الجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تسعى "لنشر العنف والدمار والتخريب"، داعيًا إلى "ضرورة تكثيف توجيه الضربات الاستباقية الناجحة ضد الجماعات والتنظيمات الإرهابية لتقويض قدرتها على نشر العنف والتخريب، والعمل على نشر الأمن والاستقرار".



وفي ذات السياق، أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، وعلى رأسها البابا تواضروس الثاني، بيانًا تنعى فيه "شهيد الشرطة"، كما أكدت على تضامنها الكامل مع القوات المسلحة والشرطة وكافة القوى الوطنية في معركتهم مع "الإرهاب الغاشم"، والتمسك بالحفاظ على وحدة النسيج الوطني.



السوشيال ميديا "تنتفض"

لم تتوقف برقيات عزاء شهيد الواجب، والإشادة بتضحيات قوات الجيش والشرطة، على بيانات المسؤولين والشخصيات العامة فقط، بل اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إذ تصدر هاشتاج "تحية للأبطال رجال الداخلية" قائمة الأكثر تداولًا في مصر "ترند"، تقديرًا لمجهودات الجيش والشرطة في التصدي للإرهاب.

وفي هذا السياق، نشر أحد النشطاء صورة للشهيد ومرفق معها آية قرآنية، معلقًا: "فالجنه ياشهيد فالجنه ياااابطل #تحيه_للابطال_رجال_الداخليه".



ونشر حساب ناشط آخر صورة لقوات الجيش والشرطة والأطباء، معلقًا عليها: "خط الدفاع الأول".



ونعى حساب آخر شهيد الواجب قائلًا: "رحم الله شهداء الوطن اللهم انصر جيشنا وشرطتنا وثبت جنودنا وأولادنا علي الحق المبين، أمين يا رب العالمين، ربنا يرحمه ويغفر له  #تحيه_للابطال_رجال_الداخليه".


وقال آخر: "مليون تحية للأبطال المرابطين دفاعًا عن الوطن ضد الإرهاب والإرهابيين الأنجاس الله يخزيهم.. مليون تحية لروح الشهيد البطل المقدم محمد الحوفي يرحمه الله.. أنتم الأبطال شهدائكم في الجنة إن شاء الله وقتلاهم وفطائسهم في النار".



وتنوعت تغريدات النشطاء، ما بين الدعاء والنعي، وعبارات في حب الجيش والشرطة المصرية ومنها:



















في المقابل قامت وسائل الإعلام المصرية والعربية، باستخدام الهاشتاج لنشر مقاطع فيديو وصور، من جنازة تشييع جثمان "الحوفي" شهيد الواجب.





عزاء المشاهير

كما قدم بعض من نجوم الإعلام والفن والرياضة، واجب العزاء في شهيد الواجب من خلال صفحاتهم الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جاء على رأسهم الفنان محمد هنيدي، صلاح عبدالله، نشوى مصطفى، بسمة وهبة، رامي رضوان، ومحمد إمام وغيرهم.



















اضف تعليق