التقاريرسياسة

تزامنا مع انتشار كورونا.. هجوم الخفافيش يثير القلق في مصر

كتب – عاطف عبداللطيف

ذكرت وسائل إعلام مصرية، أن قرية الحزانية التابعة لمدينة شبين القناطر بمحافظة القليوبية، شمالي البلاد، تعرضت لهجوم كبير، وفي توقيت واحد من أعداد كبيرة من الخفافيش التي سكنت منزلا غير مأهول.

وظهرت الخفافيش بكثافة داخل أحد المساكن غير المأهولة بالقرية، مكون من 3 طوابق والمبني منذ 18 عاما حيث توفي صاحبه بعد بناته، وتمت مطاردة الخفافيش والتخلص منها وتطهير وتعقيم المنزل، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا المستجد.

وقام الأهالي بإبلاغ السلطات المختصة، بعد أن دأبت الخفافيش على الخروج من المنزل غير المأهول ومهاجمة الأهالي والمنازل المجاورة للمنزل الذي تقطنه.

شطة حمراء 

وقام الأهالي في قرية الحزانية بالقليوبية بإشعال دخان داخل المنزل ووضع “شطة حمراء” لمكافحة الخفافيش، وبالفعل بدأت هذه الخفافيش في الانتشار، وتم القضاء على 100 خفاش منها، إلا أن هناك أعدادا كبيرة لم يتم القضاء عليها لصعوبة السيطرة على المكان، ما تسبب في حالة من القلق، نظرا لما ساد من اعتقادات واكتشافات بوجود ارتباط بين انتشار فيروس كورونا والخفافيش.

وأوضح أسامة دسوقي -رئيس الوحدة المحلية بالقشيش التابعة لمركز ومدينة شبين القناطر بالقليوبية، أمس الجمعة- أنه تم النبيه على أقارب صاحب المنزل المهجور، بالعمل على غلق منافذ وأبواب المنزل بأسلاك شبكية من أجل إحكام السيطرة للقضاء على تلك الخفافيش وعدم عودتها مرة أخرى وحتى لا يتعرض أي من المواطنين المحيطين بالمنزل أو أسرهم لأي أذى، مشيرا إلى أنه تم على الفور التواصل مع إدارة الأزمات بالمحافظة التي أكدت أنه يتم العمل على توفير المادة اللازمة لمواجهة الخفافيش والقضاء عليها نهائيا.

فيروسات

القلق المصري من انتشار الخفافيش في قرية بالقليوبية ليس من فراغ، فمنذ أيام، اكتشف العلماء 6 فيروسات تاجية جديدة في الخفافيش في ميانمار بجنوب شرق آسيا، ويقال: إن الفيروسات تنتمي إلى نفس عائلة فيروس SARS-CoV2 الذي يسبب COVID-19، ولكنها لا ترتبط ارتباطا وثيقا بالوباء الحالي وراثيا.

وفي وقت سابق، كشف تقرير لصحيفة south china post، أن الباحثين وجدوا أن الفيروس التاجي المميت كورونا يأتي في ثلاثة أنواع A وB وC كلها مستمدة من العامل الممرض الموجود لأول مرة في الخفافيش، ولكنها تطورت بطرق مختلفة، وفقا لتقرير أعده علماء وراثة في بريطانيا وألمانيا.

العجوة واللانيت

بدورها لجأت الوحدة المحلية بالقشيش ومدينة شبين القناطر بالقليوبية في مصر، لاستخدام خلطة جديدة من خلالها لمواجهة الخفافيش التي اتخذت منزلا مهجورا بقرية الحزانية التابعة للوحدة، ملاذا ومسكنا لها، حيث تم شن حملة اليوم بالمنزل، وذلك نظرا لأن الخفافيش تحب العجوة، وتمت المتابعة اليوم السبت، حيث تم القضاء على أعداد كبيرة منها.

منازل مهجورة 

ومن جانبه أعلن غريب أحمد علي -رئيس مدينة شبين القناطر بالقليوبية- عن بدء حصر المنازل المهجورة والقديمة بقرية الحزانية التابعة لمركز شبين القناطر، للعمل على مواجهة انتشار الخفافيش بالقرية، والتأكد من خلو القرية بالكامل منها، إلى جانب العمل على وضع آلية جادة للتعامل الفوري مع الخفافيش التي اتخذت أحد المنازل المهجورة سكنا لها بالقرية.

وأضاف رئيس مدينة شبين القناطر بالقليوبية، بحسب موقع “اليوم السابع”، أن اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية، أصدر قرارا بتشكيل لجنة برئاسة رئيس مدينة شبين القناطر وتضم عضوية كل من “الطب البيطري، والزراعية، والبيئة، ومركز بحوث الحيوانات الضارة بالزراعة”، للنزول إلى موقع المنزل المهجور والذي اتخذته الخفافيش مسكنا لها، السبت، لرصد آلية للتعامل مع هذه الخفافيش، وتم القضاء على معظمها بعد أن تسببت في إثارة الذعر لدى المواطنين بالقرية والقرى المجاورة في شبين القناطر بالقليوبية المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى