"ابدأ حلمك".. منصة ثقافية مصرية لاكتشاف المواهب في زمن كورونا


١٩ أبريل ٢٠٢٠

حسام السبكي

تماشيًا مع المبادرات الإلكترونية، التي تحمل شعار "خليك في البيت"، دعمًا لجهود الحكومة المصرية، في مكافحة فيروس كورونا الشرس، أطلقت وزارة الثقافة المصرية، منصة رقمية جديدة، تهدف لدعم النشاط الثقافي، استغلالًا لحالة الحجر الصحي، المفروضة جزئيًا - حتى الآن - على ملايين المواطنين داخل المنازل، وقد أطلق على المنصة الثقافية الجديدة عنوان "ابدأ حلمك أون لاين"، والتي لاقت قبولًا وترحابًا من القيادة السياسية، ممثلة في رئاسة مجلس الوزراء، آملين في تحقيقها النجاح المنشود، لدعم المواهب في شتى المجالات خلال الفترة المقبلة.

ابدأ حلمك أون لاين


منصة إبداعية جديدة، أعلنت وزارة الثقافة المصرية عن تدشينها خلال الأيام القليلة الماضية.

في هذا السياق، كشفت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة المصرية أن ورشة "ابدأ حلمك" لإعداد الممثل الشامل، تعد أحد المشروعات الطموحة التي تنفذها وزارة الثقافة لاكتشاف الواعدين والنابغين ورعايتهم وتحقيق طموحاتهم، حيث ينفذها البيت الفني للمسرح ممثلاً في فرقة مسرح الشباب، وتعتمد على التدريب عن بعد، تماشياً مع الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد، مشيرة إلى أن الوزارة اعتمدت التدريب عن بعد من خلال شبكة الإنترنت، لتطوير مبادرة الثقافة بين ايديك لجذب الجمهور من مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية.

وأشارت الوزيرة المصرية، إلى أن ورشة مسرح الشباب "ابدأ حلمك" حققت خلال العامين الأخيرين نجاحاً كبيراً تمثل في تخريج ثلاث دفعات قدمت للمشهد المسرحي عددا كبيرا من المواهب المتميزة في التمثيل، والذي كان دافعاً لإطلاق منصة إلكترونية للمشروع تقدم محاضرات تدريبية أون لاين، عبر اليوتيوب والصفحات الرسمية لوزارة الثقافة على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أنه جار العمل حاليا على وضع اللمسات النهائية لإطلاق المشروع بعد إتمام تصوير المحاضرات.

وأكدت أن "ابدأ حلمك أون لاين" يعد نسخة إلكترونية من مشروع تدريب الممثل بمسرح الشباب، بهدف استمراره عبر وسائط تكنولوجية حديثة، ويعمل من خلال عدة مراحل تقوم على التفاعل المباشر مع هواة التمثيل كخدمة مجانية متاحة للمهتمين عبر الإنترنت وتضم مجموعة من المحاضرات تتناول مختلف ألوان الفنون المسرحية.


كما أشارت وزيرة الثقافة إلى أن تنفيذ مُحتوى البرنامج التدريبي يتم من خلال مواد فيلمية مُسجلة في تخصصات التمثيل، والدراما، والصوت والغناء، وكذلك الإلقاء ومهارات اللغة العربية، حيث سيتم بث 6 مُحاضرات مُسجلة يومية عبر 6 أيام في الأسبوع، مدة المحاضرة الواحدة 15 دقيقة، أما اليوم السابع من كل أسبوع فسيشهد تنفيذ محاضرة تفاعلية تتم عبر بث حي مباشر، بمشاركة مدربي التمثيل والدراما والأداء الصوتي والغناء المسرحي، بهدف الرد على استفسارات المتدربين عبر الأون لاين. 


بشرى سارة

في إطار التخطيط لانطلاقة مميزة، كشفت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، أن مبادرة "الثقافة بين إيديك" هي مبادرة تضم عددا كبيرا من الحفلات الفنية والغنائية وكذلك حفلات للأطفال، بالإضافة إلى عدد من الأفلام الوثائقية، وتلك الأعمال متاحة أونلاين، مشيرة إلى أن عدد متابعي المبادرة وصل إلى 11 مليون متابع قبل يومين، مضيفة أن هناك العديد من السهرات الدينية النادرة في تاريخ الأوبرا المصرية لعدد كبير من الفنانين العظماء مثل الفنان محمد العزبي والفنان شفيق جلال وغيرهما، سيجري بثها على منصة "الثقافة بين إيديك" خلال شهر رمضان الكريم.


وتابعت إيناس عبدالدايم -خلال مداخلة هاتفية في برنامج الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة- إن ورشة "ابدأ حلمك" هي محاضرات للطلبة تبث أونلاين يوميًا لمدة ربع ساعة ويوجد بها عدد من الأقسام مثل الإخراج المسرحي وعدد من الأقسام الأخرى.


وواصلت وزيرة الثقافة قائلة، إن أسرع وسيلة تواصلنا بها إلى الكثير من المواطنين لنشر الثقافة هو التواصل عبر الإنترنت، مشيرة إلى أن تلك المبادرة ستستمر لنشر الثقافة والفنون.



دعم حكومي

وعلى ذكر دعم القيادة السياسية، تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، تقريراً، أمس السبت، من الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، يتضمن الإعلان عن إطلاق منصة رقمية للورشة الدائمة لإعداد وتدريب الممثل، تحت عنوان "ابدأ حلمك أون لاين"، في إطار مواصلة الوزارة تطوير مبادراتها الإلكترونية المجانية "خليك في البيت.. الثقافة بين إيديك".


وثمن رئيس الوزراء المبادرات الرقمية الإيجابية المهمة التي تقوم بها وزارة الثقافة حاليا، في إطار دورها التنويري والتوعوي والترفيهي الذي تقدمه لمختلف الفئات في المجتمع المصري، مشيداً بالجانب التدريبي الذي يضاف إلى دور الوزارة الفاعل خلال هذه المرحلة، والذي تسهم منصات الوزارة في وصوله إلى أكبر عدد ممكن، لتحقيق الأهداف المرجوة في رعاية طاقات الشباب والمواهب وتسخيرها في جوانب فنية وثقافية مفيدة.


اضف تعليق