رسائل السيسي.. الدولة ملتزمة بتعمير سيناء والحفاظ على معدلات النمو ومواجهة كورونا


٢٢ أبريل ٢٠٢٠

رؤية – إبراهيم جابر:
القاهرة – حرص الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على توجيه عدد من الرسائل خلال افتتاح عدد من المشاريع القومية، بشأن تعامل الدولة مع شبه جزيرة سيناء، وتعميرها، علاوة على الاستمرار في تنفيذ المشروعات القومية واستمرار معدلات الإنتاج للحفاظ على معدلات النمو، فضلًا عن خطة الدولة في التعامل مع أزمة كورونا واتباعها أسلوبًا علميًا للحد من انتشار الفيروس القاتل.

"تنمية سيناء"

الرئيس المصري خلال افتتاح نفق الشهيد أحمد حمدي (2) بمحافظة السويس، ومحطة معالجة مياه الصرف الزراعي بالمحمسة في الإسماعيلية، اختص شبه جزيرة سيناء، بالعديد من الرسائل لكونها قطعة غالية من أرض سيناء، أرقيت عليها دماء الآلاف من شهداء مصر من أرض تحريرها وتعميرها على مدار عقود، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية وجهت حتى الآن 600 مليار جنيه لتحقيق التنمية في سيناء، وأن الدولة حريصة على تعمير سيناء، وجذب جزء من السكان في الدلتا والصعيد للعيش فيها بعد تعميرها.

وأضاف الرئيس المصري، خلال افتتاحه عددًا من المشروعات القومية، اليوم الأربعاء، أن هذا المبلغ الهائل تم صرفه في ست سنوات فقط، متابعًا: "مع كامل احترامي وتقديري لرجال الأعمال والمستثمرين، هل حد مستعد ينفق ويعمل مشروع زي طريق شرم الشيخ أو طريق طابا أو حتى الأنفاق التي تتكلف مليارات؟"، مردفا: "مين ده اللي يدفع 600 مليار جنيه عشان يعمل بنية أساسية فقط".

وأشار إلى أن العوائد من مشروعات البنية الأساسية هي عوائد أمن قومي، وأن الأمن القومي لا يقدر بمال، مستطردا: "نحن منتبهون للمسؤوليات اللي ربنا حطها في رقبتنا لبلدنا، وأتمنى كمان رجال الأعمال يبقوا موجودين، أنا مش بقول تعالوا اعملوا المشروعات دي، أنا بقول لكم تعالوا شاركوا معانا فيها، لو عايزين تقولوا إنكم مهتمين بسيناء وعايزين فيها استثمار، تعالوا شاركوا في المشروعات دي".

وذكر أن الدولة المصرية ستنتهي نهاية العام الجاري من تنفيذ مخطط تنمية سيناء، مردفًا: "أتمنى رجال الأعمال يكونوا موجودين في مناطق للزراعة ومناطق للاستزراع السمكي ومناطق للمحاجر والرخام وحاجات كتير هتطرح، لو انتوا عايزين تقولوا إنكم مهتمين بتعمير سينا، أنا مش بقول لك تعالى اعمل مشروع واجري على تنفيذه، أنا بقول لك المشروع خلص تعالى شارك في إدارته، والعوايد اللي جايه منه، أنا خصلته (المشروع) ومستعد أخلص أد كده بفضل الله تعالى 100 مرة".

"معدلات النمو"

الرئيس المصري حرص على كشف أهمية المشروعات القومية التي تنفذها الدولة، مشددًا على أن الحكومة المصرية تعمل ليلًا ونهارًا من أجل الحفاظ على معدلات النمو، قائلا: "الحكومة بتشتغل ليل ونهار عشان معدلات النمو اللي كنا بنحلم بيها واللي اتأثرت كتير بالظروف الحالية، ونحن مصرين على العمل بنفس المعدلات وممكن زيادة عايزينكم تساعدونا".

ولفت الرئيس المصري إلى وجود شكاوى في بعض المشروعات القومية، منبهًا على أن "الدولة حريصة على توفير التأمين اللازم في مواقع العمل المختلف وهنوفر أكتر بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة الدفاع والشركات عشان نقدر نكمل"، مكملا: "أي حد عايز يشتغل روح من فضلك اطلع العاصمة اطلع رشيد، المنصور الجديدة، العلمين الجديدة فيه شغل عشان معدلات النمو تستمر".

وأكمل: "انتو عارفين 40 كوبري يعني كام؟، لو قلت متوسط سعر 400 و300 مليون جنيه يعني 12 أو 16 مليار، إحنا مش بنعمل كوبري بس إحنا بنعمل كوبري ومحور"، مواصلا: "إحنا بفضل الله ماشيين بمعدلات فيها كتير كتير من كرم ربنا، بأننا نعمل الكلام ده بفلوس هائلة".

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأربعاء، إن العمل سيستمر في بناء الكباري والمشروعات القومية، مكملا: "جاتلي شكوى من كوبري العروبة، بتقول خلي الناس تبطل شغل بالليل، قلتلهم والله العظيم الدق شغال في دماغي 24 ساعة، بس أنا مش هبطل".

"أزمة كورونا"

وبشأن أزمة كورونا في البلاد، نبه الرئيس المصري على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل الحكومة، وأن الدولة تتخذ كل الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا بالتزامن مع استمرار عجلة الإنتاج، مشددا على أن الدولة تتعامل بطريقة علمية وبخطوات مدروسة مع أزمة كورونا".

وتابع: "صحة المواطن تأتي على رأس أولويات الدولة، خلينا خلال الفترة المقبلة نهتم أكثر بثقافة التباعد الاجتماعي وعدم التجمعات"، معقبا: "لو فيروس كورونا تتطور هنضطر نعمل إجراءات صعبة وقاسية، لذلك أطلب من كل المصريين الانتباه والحرص أكثر خلال الأسابيع المقبلة".

وأكمل: "الناس اللي كانت متعودة تصلي التروايح في رمضان معلش الشهر ده، طبقًا لرأي طبي ولرأي ديني وهو إن المصلحة تقتضي إن إحنا نكون في عزل وعدم اختلاط بما فيها المساجد تستمر خلال الشهر القادم"، مضيفا: "في النهاية أقول لكم إن شاء الله خير، وإن شاء الله أفضل، وبكره تشوفوا لأن ربنا سبحانه وتعالى موجود معانا وبيساعدنا، لأننا نستحق المساعدة، نحن في مصر قيادة وحكومة تستحق المساعدة بقيمها وبمبادئها وبحرصها على أمن وسلامة وتقدم أهلها".

وذكر أن الدولة ملتزمة تجاه إعادة المصريين العالقين في الخارج بسبب فيروس "كورونا"، قائلا: "أطمئن المصريين.. حتى لو كانت ظروفنا صعبة مش هنسيبكم".

ووجه الرئيس، خلال افتتاحه مشروعات تنموية، الأربعاء، رسالة إلى الأطقم الطبية العاملة في مكافحة فيروس كورونا المستجد، قائلًا: "أرجو أن تنتبهوا على أنفسكم، وأن تلتزموا بتعليمات الوقاية اللازمة من تطهير وتعقيم وغيره"، محذرا من خطورة الإصابات والوفيات في صفوف الكوادر الطبية، متابعا: "نحن في حاجة إليكم، ليس الآن فقط، فخسارتكم خسارة كبيرة لنا".


اضف تعليق