مستجدات كورونا في مصر.. عودة العالقين بالسعودية وتوجه حكومي جديد


٢٣ أبريل ٢٠٢٠

حسام السبكي

مع حلول شهر رمضان المبارك، والذي يبدأ في معظم الدول العربية والإسلامية، وعلى رأسها مصر، اليوم الجمعة، والذي يبدو مختلفًا كثيرًا هذا العام، مع جائحة بشعة، تسببت حتى اليوم في إصابة قرابة 3 ملايين شخص، فضلًا عن وفاة ما يزيد عن 190 ألفًا آخرين، سجلت المحروسة منهم، حتى الساعات الأخيرة ما يقرب من 4 آلاف مصاب بفيروس كورونا، ونحو 300 حالة وفاة، إلا أن الإيجابي في الأرقام المصرية، هو ارتفاع الحالات المتحولة نتائج تحليلها من إيجابية إلى سلبية، فضلًا عن تزايد عدد حالات الشفاء، لتكون معًا ما يُقارب ثلث الحالات المصابة إجمالًا.

النتائج الأخيرة، دفعت الحكومة المصرية، إلى توقعات شبه متفائلة، بالمستقبل القريب، للأزمة العالمية في البلاد، فحملت توجهًا جديدًا، لإعادة الأمور إلى طبيعتها، لضبط الأوضاع الاقتصادية التي شهدت تأثرًا واهتزازًا، كما في شتى بقاع العالم، وإن كانت بنسب أقل كثيرًا، بشهادة المنظمات الدولية، وهو ما تجلى اليوم في قرار تخفيف الحظر، والسماح للمحال التجارية بمناخ أفضل للعمل، وكذلك للمطاعم، في ملمح جديد على عودة الحياة بشكلٍ تدريجي، بعد انتهاء الشهر الفضيل.

ارتفاع جديد للمصابين


أرقام جديدة، تضاف إلى بيانات وزارة الصحة المصرية، حول فيروس كورونا البشع، أعلنتها الوزارة التي تكثف عملها ونشاطها، بكل جهدٍ وإخلاص، وبإشادة من منظمة الصحة العالمية، لتسجل عددًا كبيرًا من المصابين، وكذلك بين حالات الشفاء والمتحولة نتائجهم من إيجابية إلى سلبية، وتراجع نسبي للوفيات.

فقد أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أمس الخميس، عن خروج 69 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1004 حالات حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة المصرية، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1334 حالة، من ضمنهم الـ 1004 متعافيين.

وأضاف مجاهد، أنه تم تسجيل 232 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، الخميس، هو 3891 حالة من ضمنهم 1004 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و287 حالة وفاة.

مبادرة عودة


وحول أزمة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، وعاشت عليها الجماعات المغرضة والمثيرة للفتن، كشف وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان، عن مبادرة جديدة أطلقتها وزارة الداخلية السعودية، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حملت اسم "عودة".

ومبادرة "عودة" خصصتها بلاد الحرمين لإجلاء المصريين العالقين في السعودية إلى بلادهم.

وبحسب "روسيا اليوم"، أشارت الوزارة إلى أن المبادرة وبشكل استثنائي ستمكن من يرغب من المقيمين حاملي تأشيرتي "الخروج والعودة، والنهائي" من العودة جوا لبلدانهم، وذلك من خلال تقديم طلباتهم إلكترونيًا عبر منصة "أبشر".

تمديد الحظر.. وتوجه حكومي جديد


خلال ترؤسه اجتماع مجلس المحافظين، الخميس، أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري، أن الحكومة ستهدف أن تكون فترة ما بعد عيد الفطر المبارك فرصة لإعادة الحياة تدريجيًا مع الإعلان عن إجراءات واضحة للوقاية من الفيروس.

وأكد مدبولي، على أن الحظر خلال شهر رمضان، سيبدأ في الساعة 9 مساءً، ويستمر حتى 6 صباحاً، كما سيتم السماح للمحال والمراكز التجارية التي كانت تُغلق أبوابها يومي الجمعة والسبت، بالعمل طوال أيام الأسبوع.

وفي وقتٍ سابق، عرضنا تقرير مفصل لأبرز القرارات الحكومية،أمس الخميس، ويمكن متابعته من هنا 

الأوقاف تحذر من إثارة الفتن


في الساعات القليلة الماضية، انتشرت شائعات، روجت لها جماعات الفتن والإثارة، دفعت وزارة الأوقاف إلى نفيها جملةً وتفصيلًا، تخص شهر رمضان المبارك.

أكدت وزارة الأوقاف المصرية أن شهر رمضان هو شهر القرآن، وأن التعبد إلى الله عز وجل يكون بتلاوته وسماعه ومدارسته، وأنها لم تصدر أي بيان بشأن منع قراءة القرآن ولن يصدر، بل إن الأوقاف تحث جميع المسلمين بمصر وفي مشارق الأرض ومغاربها على الاهتمام بقراءة القرآن في الشهر الفضيل.

أما قضية تعليق الجمع والجماعات، وقصر عمل المساجد على رفع أذان النوازل، فهو ما تطبقه جميع الدول العربية والإسلامية حفاظًا على النفس البشرية في ضوء رأي الجهات الصحية المختصة، وهو ما تؤكد الوزارة على الإلتزام به وعدم الخروج عليه.

وأكدت الوزارة أنه لا يمثلها إلا ما ينشر على صفحتها الرسمية، محذرة من الحملات المشبوهة للجماعات المتطرفة التى تعمل على إثارة الفتنة من خلال بث الشائعات والأكاذيب، سائلة الله العلي العظيم أن يعجل برفع الكرب وإعادة فتح بيوته سبحانه للراكعين والساجدين والذاكرين في أقرب وقت ممكن.

الإفتاء.. وزكاة الفطر


مع النازلة الشديدة التي تمر بها الأمة العربية والإسلامية، بل والعالم، أكدت دار الإفتاء المصرية، أن البلاد في أمس الحاجة في ظل أزمة كورونا إلى إعادة ترتيب الأولويات في إدارة الأموال والإنفاق، مشيرة إلى أن الاستغناء عن الرفاهيات لصالح الفقراء والمساكين والمرضى، قد يكون سببًا للتخفيف من معاناتهم، ونحن الآن في انتظار شهر رمضان المعظم.

وأوضحت الدار في فيديو موشن جرافيك أنتجته وحدة الرسوم المتحركة- أن العلماء أجازوا تعجيل إخراج صدقة الفطر قبل رمضان إذا وجدت حاجة داعية إلى ذلك، وتساءلت الدار: فلماذا لا نعجل بإخراج الزكاة تيسيرًا على المساكين؟.




تمديد تعليق النشاط الرياضي.. وخفض رواتب لاعبين


تبعًا لقرار رئاسة الوزراء، أمس الخميس، قرر الاتحاد المصري لكرة القدم مد تعليق نشاط اللعبة اعتبارا من أول مايو 2020 لمدة 15 يوما أخرى، ويسري القرار على جميع درجات المسابقات المحلية وجميع الأعمار السنية.

ويأمل الاتحاد المصري لكرة القدم أن تنتهي هذه الظروف التي يعاني منها العالم أجمع حتى يتمكن من استعادة نشاط اللعبة مرة أخرى.

في غضون ذلك، وفي خطوة حازتها بعض المؤسسات المختلفة في مصر والعالم، أعلن نادي الإنتاج الحربي، عن موافقة لاعبي الفريق الأول لكرة القدم على تخفيض قيمة رواتبهم بنسبة 30 % بسبب توقف النشاط الرياضي نتيجة لتفشي فيروس كورونا.

وأكد خالد مهدي مدير الكرة بالفريق، أن اللاعبين أبدوا ترحيبا بقرار تخفيض الرواتب، وذلك حرصا منهم على مصلحة النادي، وتفهمهم للموقف الذي يمر به العالم جراء فيروس كورونا، مشددا علي أنه سيتم صرف باقي مستحقات اللاعبين في الأيام القليلة الماضية.


اضف تعليق