"رامز المجنون".. ماذا سيفعل لو كان ضيفًا في برنامج مقالب؟


٢٨ أبريل ٢٠٢٠

أماني ربيع

أصبح برنامج مقالب رامز جلال، عادة سنوية حيث ينتظره الجميع في رمضان ومع أول حلقة من البرنامج يبدأ الجدل حول الفكرة وطريقة تنفيذها، وفبركة المقالب والاتفاق مع الضيوف، وفي كل سنة يتمادى رامز أكثر في أفكار مقالبه بشكل غير متوقع، بحيث يباغت النجوم.

وفي أكثر من مرة كان يستعين بفنانين آخرين يساعدونه في حبك المقلب، بحيث لا يكتشف الضيوف الحقيقة، وليضمن عنصر المفاجأة، مثل "رامز تحت الأرض"، عندما استعان بالإعلامي اللبناني نيشان، وفي "رامز تحت الصفر" استعان بلاعب منتخب مصر السابق، مجدي عبد الغني، وهذا العام استعان بالمطربة اليمنية أروى.

ويبدأ البرنامج دومًا بلقاء آخر تمامًا للضيف بعيدًا عن المقلب، ليتم جره تدريجيًا حيث يقابل أغرب تجربة في حياته، وتتفاوت ردود أفعال الضيوف ما بين كوميدي ضاحك، وآخرون يغضبون بشدة وينتقمون منه بالسباب والضرب أحيانًا.

والغريب أن رامز جلال لا يظهر ضيفًا في أي برنامج، ويبدو أنه يخشى نتيجة أفعاله، أن يقوم صناع البرامج بافتعال مقالب يردون بها عليه وينتقمون منه.

وهناك من يتساءل عن رد فعل رامز نفسه، لو تعرض لأحد المقالب التي يقدمها، وبالفعل سبق وتعرض رامز لأكثر من مقلب، فهل تمتع بالروح الرياضية، أم انتابه الغضب..


انتشرت برامج المقالب في مصر منذ وقت طويل مع "الكاميرا الخفية" التي كان يقدمها الراحل فؤاد المهندس، ثم استلم الراية الفنان إبراهيم نصر، ومن بعده الفنان منير مكرم، وكانت هذه المقالب تنفذ مع ناس عاديين في الشارع، لكن بعد ذلك بدأت برامج المقالب في تنفيذ مقالبها على ضيوف من الفنانين، مثل:

سكوت هنسمع



كان "سكوت هنسمع" أولى تجارب مذيع الراديو مروان قدري مع المقالب عام 2010، وقبل عرضه قام المنتجون بترويجه باعتباره برنامجًا حواريًا يقوم على مناقشة كشف أسرار النجوم وجرهم إلى قضايا ساخنة، وكانت هذه الدعاية نوعًا من التمويه على فكرة البرنامج حتى لا تتسرب.

وحل رامز ضيفًا في إحدى الحلقات، التي تقوم فكرتها على استقبال مكالمات تليفونية غريبة ومستفزة تغضب الضيف أو تحرجه، ورأينا غضب رامز الشديد من المقلب.

فبريكانو



قدمت الفنانة انتصار عام 2010، برنامج "فبريكانو"، وكانت فكرته قائمة على تقديم نقد لاذع للفنانين باستخدام برنامج الفوتوشوب، فتقدم صورًا ومانشيتات من صحف وتلفق شائعات واتهامات للفنان الذي نرى كيف يتعامل مع الموقف، الذي عادة ما يدبر بواسطة صديق للنجم، وهذا ما حدث مع رامز الذي حل ضيفًا في إحدى الحلقات، بصحبة صديقه إدوارد.

وجاءت فتاة تم تركيب صور لها مع رامز، وكان الاتهام أنه على علاقة بتلك الفتاة التي أكدت ذلك له بالصور، ليظهر غضب رامز بعد استفزازه.

حسين في الاستوديو



كان الفنان الراحل حسين الإمام من أوائل النجوم الذين قدموا برامج المقالب التي تستضيف النجوم، بدأها ببرنامج "حسين على الهوا" الذي كان نقطة انطلاق بدرية طلبة، وفي موسم آخر من البرنامج بعنوان "حسين في الاستوديو"، استضاف رامز جلال.


يتم المقلب في فاصل البرنامج الذي يفترض أن رامز ضيفه، وتقوم الماكيرة بالتقرب منه بأسلوب يغضبه، ثم تقوم بالتشاجر مع معدة البرنامج وتضربها بآلة حادة، لم يجلس رامز ساكنًا بل غضب، وقام بضرب الفتاة.

رامز المجنون



ويقدم رامز جلال في رمضان هذا العام برنامج "رامز مجنون رسمي"، وعلى غير عادته يظهر بشخصيته الحقيقية للفنان منذ البداية وليس في آخر الحلقة كما عودنا، في بداية البرنامج تستضيف النجمة أروى النجم على كرسي الحقيقة، وتقدم له عدد من الأسئلة، ومن ضمن الفقرات تحاول التعرف على انطباعات النجوم على زملائهم من خلال استعراض صورهم، والصورة الثالثة هي صورة رامز جلال، ليخرج منها ويفاجئ الضيف.

يكون الضيف مقيدًا من البداية على أساس أنه في كرسي اعتراف يرصد انفعالاته، لكنه لا يعرف أن تلك القيود من أجل البرنامج الحقيقي وحتى لا يستطيع الحركة أو الرد على استفزازات رامز، ويتم تحريك الكرسي بشكل أقرب إلى ألعاب الملاهي، ثم يتم إنزال الضيف إلى مكان به ثعابين وحيوانات، وبعد إنزال الضيف من الكرسي، يتصور أن بإمكانه الانتقام من رامز لكنه يفاجأ بفخ أخير وهو حفرة مليئة بالمياه.

وحتى الآن، تصدرت 5 فيديوهات من البرنامج قائمة أعلى المشاهدات على يوتيوب، وهي:

"رد فعل وسقوط قوي لـ رامز جلال وياسمين صبري في رامز مجنون رسمي"، و"رامز جلال وقرار يحدث لأول مرة مع علي معلول في رامز مجنون رسمي" و"بكاء شديد من ياسمين صبري بعد خضة رامز جلال" و"ياسمين صبري واعترافات مفاجأة عن قصة حبها مع أحمد أبو هشيمة"، و"طلب غريب من أمينة خليل في رامز مجنون رسمي".
 



وحصل الفيديو الأول على أعلى نسب مشاهدات تجاوزت 11 مليون مشاهدة، والثاني اقترب من 5 ملايين مشاهدة، والثالث تجاوز 2 مليون مشاهدة والأخير اقترب من 2 مليون مشاهدة.

وكان آخر الانتقادات التي وجهت للبرنامج، من الدكتور خالد عبدالجليل، رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، الذي قال إنه حرر محضرًا بالنيابة العامة ضد قناة "mbc مصر"؛ بسبب البرنامج الذي يبث على شاشتها خلال رمضان.

وأكد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسؤوليتي" على فضائية "صدى البلد"، أمس الإثنين، أن البرنامج يخرج عن كل القيم والأخلاقيات، ويحوي كمًا من العنف والسادية والاستهتار، مشيرًا إلى أن البرنامج قد يؤثر على سلوك الأطفال الذين يشاهدونه.

وأوضح أن مقدم البرنامج، الفنان رامز جلال، يمارس سلوكًا لا إنسانيًا خلال حلقاته مع الضيوف، لافتًا إلى تقديم محضر ضد القناة إلى مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وقال: "غير مقبول بث مادة إعلامية بهذا السوء والعنف".

وعن توقيع الضيوف إقرارات بموافقتهم لإذاعة حلقات البرنامج، أشار إلى أنه لا يعلم مدى مسؤوليتهم عن المحتوى الإعلامي المقدم بالنسبة للقانون، قائلًا إنها السنة الثالثة التي يتقدم فيها بمحضر ضد القناة "ومفيش حاجة بتحصل"، وفقًا لتعبيره.

يُعرض"رامز مجنون رسمي" في موسم رمضان 2020 يوميا على قنوات إم بي سي، من إخراج محمد نصير وإنتاج وليد الإبراهيم رئيس مجموعة إم بي سي، وتم تصوير مقالب البرنامج في دبي بالإمارات.




 


اضف تعليق