مصر تدعم القطاعات المتضررة من كورونا.. تفاصيل تقسيط ضريبة الدخل (إقرار 2019)


٢٩ أبريل ٢٠٢٠

كتب – عاطف عبداللطيف

أصدرت مصلحة الضرائب المصرية تعليمات رقم ( ٤٧ ) لسنة ٢٠٢٠ وملحقًا لها، بشأن تقسيط ضريبة الدخل المستحقة عن إقرار عام ۲۰۱۹ على الشركات العاملة في كل من قطاع الطيران، وقطاع السياحة والآثار (يتضمن المطاعم والمقاهي)، وقطاع الفنادق (المنشآت السياحية والفندقية)، وقطاع الصحافة والإعلام، (بسبب التأثر الكبير بأهم مورد مالي وهو حصيلة الإعلانات والتسويق)، والقطاع الصناعي (خاصة الشركات التي تعمل بمجال التصدير).

وباستثناء المنشآت الصناعية العاملة في القطاع الغذائي والدوائي ومستلزمات الرعاية الصحية أو المنظفات، وقطاع النقل والمواصلات وموزعي السيارات، وقطاع المستشفيات، وقطاع المقاولات، وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باستثناء (الشركات المرخص لها بإنشاء وتشغيل وإدارة شبكة عامة لخدمات الاتصالات والإنترنت سواء ثابت أو محمول)، وقطاع الرياضة (الشركات العاملة في القطاع الرياضي والخدمات الرياضية).

وأكد رضا عبدالقادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، بحسب بيان لمجلس الوزراء المصري عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الأربعاء، أنه سيتم تقسيط ضريبة الدخل المستحقة عن إقرار عام ۲۰۱۹ للشركات العاملة بالقطاعات الأكثر تضررا بفيروس كورونا بالقطاعات المشار إليها على أن يتم سداد ٢٠٪ من الضريبة المستحقة خلال شهر أبريل الحالي، و٣٠٪ خلال مايو المقبل، وسداد باقي الضريبة المستحقة ٥٠٪ قبل نهاية يونيو ۲۰۲۰، وذلك دون تحمل أي فوائد أو غرامات تأخير. 

وأشار المسؤول المصري إلى أن هذه التعليمات تأتي تنفيذا للتوجيهات الرئاسية في بلاده بضرورة مساندة القطاعات الصناعية والتجارية والخدمية الأكثر تضررا من تداعيات فيروس كورونا المستجد، وتقديم كافة التيسيرات الممكنة، وموافقة مجلس الوزراء المصري على مشروع قانون بعض الإجراءات المالية التي يتطلبها التعامل مع التداعيات التي يخلفها فيروس كورونا.

كانت مصلحة الضرائب المصرية، أصدرت تعليمات، اليوم، بشأن تقسيط ضريبة الدخل المستحقة عن إقرار عام ۲۰۱۹ للشركات العاملة بالقطاعات الأكثر تضررا بفيروس كورونا.

بسداد ٢٠% من الضريبة المستحقة في شهر أبريل الحالي، و٣٠٪ خلال شهر مايو المقبل، وسداد باقي الضريبة المستحقة ٥٠٪ قبل نهاية شهر يونيه ۲۰۲۰، دون تحمل أي فوائد أو غرامات تأخير. 


اضف تعليق