16 لا جديدة.. مصر تنفي شائعات "كورونا وامتحانات الثانوية وتسريح الموظفين"


٠١ مايو ٢٠٢٠


رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – ردت الحكومة المصرية على 16 شائعة ترددت خلال الأسبوع الماضي، أبرزها بشأن "انتشار فيروس كورونا في البلاد، وتسريح عدد كبير من موظفي الجهاز الإداري للدولة، وعودة حركة الطيران بشكل طبيعي بدءاً من 16 مايو القادم، وتقليص مخصصات قطاعي الصحة والتعليم في الموازنة العامة للدولة 2020/2021، وتأجيل موعد امتحانات الثانوية، وتصدير منتجات مصرية غير مطابقة للمواصفات القياسية، وهدم "محطة الزهراء" لتربية الخيول العربية الأصيلة وتسريح العاملين بها".


"شائعات كورونا"

مجلس الوزراء المصري أكد في تقريره الأسبوعي لرصد الشائعات والرد عليها، والذي حصلت شبكة "رؤية" الإخبارية، على نسخة منه، أن تخفيف الإجراءات وعودة الحياة إلى طبيعتها مرتبط بسلوكيات المواطنين وحرصهم على مراعاة كافة التدابير الاحترازية والوقائية، حيث يتم مراقبة معدلات الإصابات والوفيات بشكل يومي والتحرك بأسس علمية واضحة لتحديد طبيعة إجراءات المواجهة.

وذكر أن الدولة تعمل على تحقيق التوازن بين الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية التي تم إقرارها لمجابهة فيروس "كورونا"؛ حماية لسلامة وأرواح المواطنين، وفي الوقت نفسه استمرار النشاط الاقتصادي ودفع عجلة الإنتاج، موضحا أنه يتم السماح للمواطنين بسداد المستحقات الحكومية نقدًا أو إلكترونيًا للمستشفيات العامة والجامعية والتعليمية والمراكز الطبية التخصصية والمستشفيات التابعة للهيئات الاقتصادية، لحين الانتهاء من تطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بحماية المواطنين من فيروس كورونا.

وكشف أنه يتم السماح لشاحنات نقل المنتجات الغذائية والدوائية ومستلزمات إنتاجها، والعمال، بالتحرك خلال ساعات الحظر، لافتا إلى أن وزارة الصحة المصرية  لم تتعاقد مع أي معامل خاصة لإجراء تحليل PCR الخاص بفيروس كورونا، والمعامل المركزية التابعة للوزارة بمختلف محافظات الجمهورية هي الجهة الوحيدة المنوط بها إجراء هذا التحليل.

وأوضح أنه لم يتم إرسال أي فرق طبية لإجراء الكشف المنزلي على المواطنين المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا، وقد تم تخصيص الخط الساخن" 105" و" 15335" للرد على الاستفسارات المتعلقة بالحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه لا صحة لتوزيع كمامات مصنعة من مواد غير طبية بمستشفيات العزل الصحي، وكافة المستلزمات الوقائية الخاصة بالأطقم الطبية والعاملين بجميع مستشفيات العزل مطابقة للمعايير القياسية العالمية.

"تسريح الموظفين"

وشدد الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في مصر، على أنه لا صحة لتسريح عدد كبير من موظفي الجهاز الإداري للدولة تنفيذاً لخطة صندوق النقد الدولي للموافقة على منح قرض لمواجهة "أزمة كورونا"، منوهًا إلى التزام الدولة بالحفاظ على حقوق جميع الموظفين، مع تطوير ورفع كفاءة الجهاز الإداري  دون المساس بأي حق من حقوق العاملين، وذلك بهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

"عودة الطيران"

وأشارت وزارة الطيران المصرية أنه لا صحة لإصدار أي قرارات بعودة حركة الطيران بدءاً من 16 مايو القادم، مُوضحةً أن قرار تعليق حركة الطيران مستمر وفقاً لقرار رئيس مجلس الوزراء، وأنه لم يتم إصدار أي قرارات بهذا الشأن خلال الفترة الحالية، مُشددةً على أنه في حالة اتخاذ أي قرارات جديدة بهذا الخصوص سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي.



"مخصصات الصحة والتعليم"

وأكدت وزارة المالية المصرية أنه لا صحة لتقليص مخصصات أي من قطاعي الصحة والتعليم في الموازنة العامة للدولة 2020/2021، مُوضحةً أن الموازنة العامة الجديدة ستشهد زيادة في مخصصات قطاع التعليم بنسبة  14.8%، بينما تزيد مخصصات قطاع الصحة بنسبة 45% في نفس الموازنة، مُشيرةً إلى أن الاهتمام بقطاعي التعليم والصحة يعد أولوية قصوى لدى الدولة.

"شائعات التعليم"

ونفت وزارة التعليم المصرية، ما أثير بشأن الإعلان عن إجراءات تسليم الأبحاث من الصف الثالث الابتدائي حتى الثالث الإعدادي، مُوضحةً أن الوزارة سوف تعلن عن إجراءات تسليم المشروعات البحثية لمراحل التعليم المختلفة الأسبوع المقبل، وسيتم الإعلان بشكل رسمي عن تلك الإجراءات فور إقرارها.

وأكدت الوزارة أنه لا صحة لتأجيل موعد امتحانات الثانوية العامة، مُوضحةً أن امتحانات الثانوية العامة ستعقد في مواعيدها المحددة وفقاً للخريطة الزمنية المُعلنة مسبقاً، على أن تبدأ في 7 يونيو 2020 وتستمر حتى 5 يوليو، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان صحة وسلامة الطلاب وكافة أعضاء المنظومة التعليمية.

"تصدير منتجات غير مطابقة للمواصفات"

ولفتت وزارة التجارة المصرية، إلى أنه لا صحة لتصدير أي منتجات مصرية غير مطابقة للمواصفات القياسية إلى الخارج، مُوضحةً أن كافة المنتجات المصرية المُصدرة تخضع للفحص والرقابة من قبل الجهات المختصة بالدولة للتأكد من مطابقتها لكافة المواصفات القياسية، وذلك حرصاً على سمعة الصادرات المصرية في الأسواق العالمية.

"فواتير الغاز"

وذكرت وزارة البترول المصرية أنه لا صحة لتأجيل تحصيل فواتير الغاز من المواطنين، وأنها لم تصدر أي قرارات أو تصريحات بهذا الشأن، منوهة أن شركات الغاز تواصل تحصيل فواتير الغاز الشهرية بانتظام من المشتركين دون أي تأجيل، مُشيرةً إلى أنه قد تم اتاحة خدمات الاستعلام عن الفاتورة وكذلك الدفع والتحصيل إلكترونياً من خلال طرق السداد المختلفة التي توفرها شركة الغاز.

"محطة الزهراء"

وشددت وزارة الزراعة على أنه لا صحة لهدم محطة الزهراء لتربية الخيول العربية أو تسريح العاملين بها، وأن المحطة تعمل دون توقف أو تسريح للعاملين بها، مُوضحة أنه جار حالياً تنفيذ خطة لتطوير المحطة ورفع كفاءة العاملين بها، نظراً لمكانتها الدولية المتميزة لما تمتلكه من أهم سلالات الخيول العربية.

"دفاتر المأذونين"

وأشارت وزارة العدل أنه لا صحة لسحب دفاتر المأذونين أو إيقاف عقد القران بدءاً من شهر مايو، وأنه لم يتم إصدار أية قرارات في هذا الشأن، مُوضحةً استمرار المأذونين بكافة محافظات الجمهورية في عقد القران سواء بالمكاتب الخاصة بهم أو منازل المُعقد قرانهم، عقب  قرار إلغاء عقد القران بالمساجد وملحقاتها من دور المناسبات على مستوى الجمهورية، مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية والوقائية، والالتزام بساعات العمل طبقاً لقرار حظر التجوال.
 


اضف تعليق