الثأر للشهداء مستمر.. قوات الجيش والشرطة في مصر تواصل تطهير سيناء


٠٣ مايو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر

القاهرة - واصلت قوات الأمن المصرية في محافظة شماء سيناء، جهودها القتالية للثأر لشهداء القوات المسلحة المصرية ووزارة الداخلية، جراء العمليات الإرهابية التي تستهدفهم، والتي كان آخرها الهجوم الإرهابي الذي استهدف إحدى المركبات العسكرية التابعة للجيش، في جنوب مدينة بئر العبد، وأسفر عن استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود، لتكثف القوات المصرية جهودها لتطهير "أرض الفيروس" من الأيدي الغاشمة، والجماعات الإرهابية المدعومة من بعض الدول "الصغيرة" الراعية للإرهاب.

"بطولات الجيش"

القوات المسلحة المصرية، أعلنت اليوم الأحد، مقتل 126 فرداً تكفيرياً أثناء مداهمات وعمليات نوعية في سيناء خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أنه "جرى خلال الفترة الماضية تنفيذ 22 مداهمة، و16 عملية نوعية، أسفرت عن مقتل 126 فرداً تكفيرياً عثر بحوزتهم على عدد من الأسلحة مختلفة الأعيرة وأحزمة ناسفة معدّة للتفجير بشمال ووسط سيناء.

وذكر المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم؛ أن القوات الجوية "قامت باستهداف وتدمير عدد 228 مخبأً وملجأً تستخدمها العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى تدمير عدد 116 عربة دفع رباعي؛ منها 34 عربة على الاتجاه الاستراتيجي الشمالي الشرقي، و62 على الاتجاه الاستراتيجي الغربي، و20 على الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي".

وأوضح الجيش المصري أنه "تم اكتشاف وتفجير 630 عبوة ناسفة؛ تمت زراعتها لاستهداف القوات على طرق التحرك بمناطق العمليات، إلى جانب اكتشاف وتدمير عدد 8 فتحات أنفاق، وتدمير عدد 56 سيارة، و226 دراجة نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية خلال أعمال التمشيط والمداهمة، علاوة على القبض على 266 فرداً من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائياً والمشتبه بهم.

وفقا للمتحدث العسكري المصري، أسفرت نتيجة الأعمال القتالية الباسلة للقوات المسلحة المصرية الباسلة بمناطق العمليات، عن الشهادة والإصابة 4 ضباط و3 ضباط صف و8 جنود".

وأظهر فيديو نشره المتحدث العسكري المصري، للإعلان عن جهود القوات المسلحة، في التصدي للعناصر الإرهابية في سيناء قنص قوات الجيش لأحد العناصر الإرهابية أثناء محاولة الهرب بالدراجة النارية، وكذلك الاستباكات بين عناصر الجيش والشرطة وإرهابيين في سيناء. كما شاركت عناصر العملية النوعية، في مهاجة العناصر الإرهابية، والقضاء عليهم.



وكان العقيد تامر الرفاعي، أعلن مطلع الشهر الجاري، أنه بناءً على معلومات استخباراتية تفيد بتواجد بؤرة إرهابية بإحدى المزارع بشمال سيناء ، قامت القوات بتنفيذ عملية نوعية ونتيجة لتبادل إطلاق النيران تم استهداف عدد (2) فرد تكفيرى شديدى الخطورة عثر بحوزتهما على رشاش متعدد وجهاز لاسلكى وكمية من الذخائر.

"جهود الشرطة"

أعلنت وزارة الداخلية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، مصرع 18 عنصرا إرهابيا في تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة بالعريش في محافظة شمال سيناء، مشيرة إلى أنه توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ عددا من العناصر الإرهابية أحد المنازل بمدينة بئر العبد شمال سيناء وكرا ومرتكزا للانطلاق وتنفيذ الأعمال العدائية.

وذكرت الوزارة في بيان رسمي، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنه تم استهداف منطقة الاختباء وتبادل إطلاق النار مع تلك العناصر، ما أسفر عن مصرع 18 إرهابيا، منوهة بأنه عثر بحوزتهم على 13 سلاحا آليا وثلاث عبوات معدة للتفجير و2 حزام ناسف.

وشددت الوزارة على أن اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، استعدادا لتولي النيابة التحقيق، مشيرة إلى أن ذلك استمراراً لجهود الوزارة المبذولة في مجال تتبع وملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ العمليات الإرهابية التي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات الدولة الإقتصادية.

"الأزهر يشيد"

وأشاد الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب بالأعمال البطولية التي يخوضها أبطال القوات المسلحة والشرطة في حربهم ضد الإرهاب، وما يحققونه من نجاحات في القضاء على العناصر والتنظيمات الإرهابية في سيناء، مؤكدا أن جهود وبسالة القوات المسلحة والشرطة خلال اليومين الماضيين للثأر لشهداء الوطن تبرهن على كفاءة وجاهزية هؤلاء الأبطال وقدرتهم على مواصلة الجهود في القضاء على الإرهاب ودعم جهود الدولة المصرية في تنمية سيناء.



ونعى الأزهر الشريف في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الأحد؛ ضباطنا وجنودنا البواسل الذين سقطوا جرَّاء هذه الجهود والمداهمات، ليلحقوا بركب الشهداء ويسطِّروا بطولات حافلة في سجل الشرف والدفاع عن الوطن، سائلًا المولى -عز وجل- أن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل.



اضف تعليق