السينما المصرية من وحي أشهر لوحات الفن التشكيلي


١١ مايو ٢٠٢٠

رؤية

تتداخل الفنون فيما بينها، وتؤثر في بعضها البعض، ومن أبرز الفنون التي تأثرت بالفن التشكيلي، السينما، حيث مثلت لوحات كبار الفنانين قدماء ومعاصرين إلهامًا للمخرجين عند تنفيذ مشاهدهم السينمائية، وهناك عيون ثاقبة تستطيع ملاحظة هذا التشابه، مثل فنان "الديجتال آرت" محمد إبراهيم جلال الذي رصد هذا التشابه وقدمه عبر مواقع التواصل من خلال صور دمجت العمل السينمائي مع اللوحة الفنية.

واللافت، أن كل الأعمال السينمائية التي قدمها كانت مصرية، ومنها أفلام: "أحلى الأوقات" و"أبوعمر المصري" و"الأصليين"، و"البريء"، و"صندوق الدنيا" وغيرها.


وبحسب موقع في الفن، فصاحب الفكرة هو شاب يدعى محمد إبراهيم جلال، يعمل في مجال الفن الرقمي Digital Art، قدم من قبل فكرة الدمج بين أعمال أجنبية ولوحات عالمية، والتي يحدث التشابه بينهم إما بقصد من صنّاعها أو من قبيل الصدفة، فقرر تمصير الفكرة، من خلال رصد التشابه بين بعض الأعمال المصرية واللوحات العالمية، والتشابه هنا ليس في الشكل فقط، بل قد يكون في المحتوى والموضوع، بحسب وجهة نظره ورؤيته للوحة والفيلم.

بدأ جلال تنفيذ المشروع في مارس 2020، ومستمر في تطويره وإضافة صور جديدة، فضلا عن مشاريع أخرى عن الدمج بين السينما والفن عموما، والتي كان آخرها كتابات بخط اليد لفنانين أو كلماتهم في اللحظات المؤثرة أو جمل وردت في مقدمة بعض الأفلام.

وفيما يلي أبرز اللوحات واللقطات السينمائية والدرامية:

اللوحة: The Tree of Life | Gustav Klimt 1909

العمل الفني: أحلى الأوقات - 2004



اللوحة: The Lullaby (Augustine Roulin) | Vincent van Gogh

العمل الفني: أبوعمر المصري - 2018




اللوحة: Portrait of Madame Canals | Pablo Picasso 1905

العمل الفني: البحث عن أم كلثوم - 2017


اللوحة: Under the Birches | Albert Edelfelt 1881

العمل الفني: واحة الغروب - 2017


اللوحة: The Scream | Edvard Munch 1893

العمل الفني: فيلم البريء - 1985


اللوحة: Child with a ِdove | Pablo Picasso 1901

العمل الفني: فيلم شيء من الخوف - 1969


اللوحة: Mother and child | Pablo Picasso 1902

العمل الفني: فيلم الشوق - 2011


اللوحة: Kaukola Ridge at Sunset | Albert Edelfelt 1890

العمل الفني: فيلم ميكرفون - 2010


اضف تعليق