بعد طرده من لاريسيا اليوناني.. أشواك جديدة تجرح مسيرة "وردة" الكروية


١٣ مايو ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

أصبح عمرو وردة، الاسم الأكثر تصدرًا للحديث خلال الساعات الماضية، بعد إعلان نادي لاريسيا اليوناني رحيل لاعب المنتخب الوطني والمعار من صفوف باوك سالونيكا والاستغناء عن خدماته بشكل رسمي.

وقال لاريسيا في بيان رسمي أصدره، أمس الثلاثاء إن رئيس النادي قرر طرد كل من عمرو وردة وجيانيس ماسوراس المعارين من باوك وأولمبياكوس.



وأضاف النادي في بيان أن سبب طرد الثنائي قرار تأديبي بعد ارتباكهما مخالفات خطيرة لم يعلن مسؤولو النادي اليوناني عنها.

وكان عمرو وردة قد تم استبعاده من بطولة أمم أفريقيا الأخيرة التي أقُيمت في مصر بسبب خرقه لتعليمات الإدارة الفنية للمنتخب وشكوى فتاة من التعرض لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، فيما بات يعرف بقضية الإنستجرام، ثم تراجع اتحاد الكرة وأعاده للمنتخب بعد تدخل لاعبي المنتخب.



وكانت عارضة أزياء مصرية تدعى مريهان، اتهمت وردة مع لاعبين آخرين بالتحرش اللفظي بها، ونشرت مقطع فيديو، عبر حسابها بانستجرام، - قبل أن تقدم على مسحه- اتهمت خلاله، الرباعي عمرو وردة ومحمود حمدي "الونش" وأيمن أشرف وأحمد حسن "كوكا" بالتحرش بها لفظيًا، من خلال إرسال الأول والثاني رسائل لها في نفس التوقيت، وأن هناك ما يشبه "الرهان" عليها.



جدير بالذكر أن لاريسيا اليوناني أعلن الحصول على خدمات عمرو وردة قادمًا من صفوف باوك لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة.

من جانبه، كشف عمرو وردة لاعب لاريسا البرتغالي، أنه يريد أن يظهر بطريقته الخاصة في لعب كرة القدم، ومسألة رحيله من النادي ليست لها علاقة بالأخلاق.



وأضاف اللاعب خلال تصريحات له أن هناك مشاكل بينه وبين رئيس نادي لاريسيا، ورئيس نادي باوك، وتابع متسائلا:  لماذا يقحمني البعض في جملة إباحية أو أخلاقية دائماَ.



وأكمل وردة، لم أكن أريد أن أفصح عن ذلك، ولكن رئيس نادي لاريسيا حدثني منذ ساعات قليلة وصرح لي أنني سأرحل وأعود إلى باوك.



وأشار وردة إلى أن الجماهير في اليونان تعشقه ويلقبونه بمارادونا اليونان، وهذا يجعله يقدم أداء مميزا، ويزداد تطورًا يوما بعد يوم.
وخاض وردة البالغ 26 عامًا 23 مباراة الموسم الجاري محليا وسجل 7 وصنع 6 أهداف.





الكلمات الدلالية عمرو وردة أزمة عمرو وردة

اضف تعليق