إصابات واعتقالات واعتداءات للمستوطنين.. والاحتلال يتخوف من انتفاضة


١٥ مايو ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - أصيب عدة فلسطينيين بجروح وبالاختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات في عدة انحاء بالضفة الغربية المحتلة، في الوقت الذي واصل فيه المستوطنون اعتداءاتهم.

يأتي ذلك في وقت، قالت فيه وسائل إعلام إسرائيلية، صباح اليوم الجمعة، أن هناك تخوفا في جهاز الأمن الإسرائيلي من الأزمة الاقتصادية في الضفة الغربية، التي نشأت في أعقاب أزمة فيروس كورونا على الرغم من عدم تأثر الضفة بشكل كبير من الفيروس.

وقالت صحيفة "هآرتس": إن المسؤولين الأمنيين حذروا الحكومة الإسرائيلية من عواقب الأزمة الاقتصادية، معتبرين أنها قد تؤدي إلى انتفاضة عنيفة ستقوض استقرار حكم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، في أعقاب تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ن حول ضم مناطق في الضفة إلى إسرائيل.



عشرات حالات الاختناق بقمع الاحتلال المشاركين في "الجمعة" على أراضي الساوية

أصيب، اليوم الجمعة، عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، عقب استهدافهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال إقامة صلاة الجمعة فوق أراضي بلدة الساوية المهددة بالمصادرة جنوب نابلس.

وقالت جمعية الهلال الأحمر، إن طواقمها تعاملت مع اصابة بقنبلة غاز بشكل مباشر بالبطن تم نقلها للمستشفى، و4 اصابات بالغاز تم علاجهم ميدانيا خلال مواجهات في البلدة.

وكانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وفصائل العمل الوطني بمحافظة نابلس، دعت لإقامة صلاة الجمعة، فوق أراضي الساوية المهددة بالمصادرة، تزامنا مع الذكرى الـ72 للنكبة.

وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال قمعت المشاركين باستهدافهم بقنابل الغاز وقنابل الصوت، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال خلال مسيرة كفر قدوم

 أصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثرمن 16 عاما والتي انطلقت إحياء للذكرى 72 للنكبة.

وانطلقت المسيرة بمشاركة أهالي القرية إحياء للذكرى الثانية والسبعين للنكبة، مؤكدين حق الشعب الفلسطيني، في العودة وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة، بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز بكثافة ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق بينهم نساء وأطفال عولجوا ميدانيا.

وأكد أن جنود الاحتلال تعمدوا إطلاق الرصاص الحي صوب منازل الفلسطينيين، مستهدفين خزانات مياه الشرب ما أدى إلى إعطاب اثنين منها.

إصابة صياد برصاص الاحتلال في بحر مدينة غزة
 
أصيب صياد (26 عاما)، صباح اليوم الجمعة، برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلي في بحر مدينة غزة، أطلقها عليه جنود بحرية الاحتلال وهو على متن مركبه على بعد نحو ثلاثة أميال بحرية من شاطئ بحر منطقة الواحة شمال غرب مدينة غزة، ونقل على إثرها إلى مستشفى الشفاء، حيث وصفت حالته بالمتوسطة، كما فقد الصياد كل شباك صيده على متن المركب.

وتتعمد بحرية الاحتلال التنغيص على حياة الصيادين وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد، بإطلاق الرصاص عليهم وفتح خراطيم المياه صوبهم في بحر غزة.

الاحتلال يعزل يعبد وينكل بأسرة ويعتقل شابا

عزلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، بلدة يعبد عن العالم الخارجي، واعتقلت شابا، ونكلت بأسرة بعد اقتحام منزلها.

وأغلقت قوات الاحتلال المدخل الرئيسي (الشرقي) للبلدة بالبراميل والحجارة ثم عززته بالمكعبات الإسمنتية، ومنعت الفلسطينيين من المرور، في حين أغلقت جرافة إسرائيلية ترافقها عدة آليات عسكرية بالسواتر الترابية،  طرقا فرعية في محيط البلدة، وأغلقت الشارع الواصل بين بلدة يعبد وقرى: النزلة وطورة الغربية وطورة الشرقية، بالمكعبات الإسمنتية، في محاولة لإحكام الحصار على البلدة وعزلها عن محيطها الخارجي.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال كانت أغلقت قبل يومين طرقا فرعية أخرى في محيط البلدة، كما أنها تغلق المدخل الغربي للبلدة ببوابة حديدة منذ ما يزيد عن 10 سنوات.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد واعتقلت الشاب براء بسام الشيخ علي (18 عاما) عقب مداهمة منزل ذويه بالبلدة، مشيرا إلى أنه كان تم اعتقال أمس شقيقه عدي (21 عاما) وأفرجت عنه فجر اليوم.

وأكدت ليلى حمارشة أن قوات الاحتلال داهمت منزل والدها الأسير المحرر المقعد عدنان حمارشة الذي أمضى 14 عاما في سجون الاحتلال، بطريقة همجية عقب تفجير الباب الرئيسي، ونكلت بجميع أفراد الأسرة، مشيرة إلى أنه تم إصابة والدها إصابة مباشرة بالرأس والوجه، واعتدت بالضرب المبرح على شقيقيها الأسيرين المحررين أنس وعمر، وكذلك على عمها علاء، كما نكلت بوالدتها وجدتها، حيث نقلوا جميعا إلى المستشفى.

وكانت اقتحمت قوات الاحتلال، خلال الأيام القليلة الماضية، البلدة عشرات المرات وشنت فيها حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين، وداهمت عشرات المنازل، وروعت الأطفال والنساء، وأطلقت مئات القنابل الغازية التي تسببت في اختناق مئات الفلسطينيين، كما أصابت عددا من الفلسطينيين بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط.

مستوطنون يقتحمون تقوع شرق بيت لحم

اقتحم مستوطنون، اليوم الجمعة، بلدة تقوع شرق بيت لحم، وتمركزوا عند المدخل الغربي وتحديدا في محيط مقر البلدية، وقاموا بأعمال استفزازية، فيما تصدى لهم الشبان، قبل أن ينسحبوا من المكان.

يشار إلى أن تقوع تتعرض إلى مضايقات جمة من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيه، تتمثل بالاقتحامات المتكررة يرافقها أعمال استفزازية، واعتقالات واعتداءات على الفلسطينيين، كما تم إغلاق بعض المداخل الرئيسية للبلدة.

بتر ساق الجندي الإسرائيلي المصاب بعملية الدهس قرب الخليل

قالت وسائل الإعلام العبري أن الطواقم الطبية الإسرائيلية بترت ساق الجندي المصاب بجروح خطيرة في عملية الدهس بالقرب من الخليل

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت عن "استشهاد المواطن بهاء محمد عبدالله العواودة عقب إطلاق الاحتلال النار عليه، عند مدخل بلدة بيت عوا".

ويأتي الحادث غداة استشهاد فتى فلسطيني يبلغ من العمر (15 عاما) خلال مواجهات شهدها مخيم الفوار جنوب الضفة الغربية.

كذلك، أعلن الثلاثاء عن مقتل جندي إسرائيلي بعدما رُشق بحجر خلال انسحاب القوات من بلدة يعبد غرب مدينة جنين بعد تنفيذها حملة اعتقالات. ويتزامن هذا التصعيد بين الجانبين، مع إرجاء الحكومة الإسرائيلية الجديدة إلى يوم الأحد أداء اليمين الدستورية الذي كان مقررا الخميس.

الاحتلال يخطر منازل قيد الإنشاء وغرف زراعية بوقف البناء في نحالين غرب بيت لحم

أخطرت سلطات الاحتلال، اليوم الجمعة، ثمانية منازل قيد الإنشاء وغرفا زراعية، بوقف البناء في بلدة نحالين غرب بيت لحم.

وأفاد رئيس بلدية نحالين صبحي زيدان، بأن المنازل التي أُخطِرت بوقف البناء تقع في مناطق خلة العدس، وطايل، ووادي سالم، عرف من أصحابها معتز حسن نجاجرة، منزل قيد الإنشاء، وغرفتين زراعيتين للمواطنين موسى حسن غياظه، ومحمد جميل فنون، بحجة عدم الترخيص.

وأشار زيدان إلى أن هناك هجمة استيطانية شرسة تتعرض لها البلدة وتحديدا خلال حالة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا، آخرها قبل ثلاثة أيام بإخطار ثمانية منازل مأهولة وقيد الإنشاء، إضافة إلى منتزه وجدران استنادية في منطقة باكوش، من أجل توسيع حدود مجمع مستوطنة "غوش عصيون".

وأضاف أن مؤسسة استيطانية تدعى "ريجافيم" نشرت فيديو لها على صفحات التواصل الاجتماعي، تقول فيه: "إنها تتابع التوسع العمراني للفلسطينيين وهذا يعيق خطة الضم والمخطط الاحتلالي المنوي تنفيذه".


اضف تعليق