تطورات أزمة كورونا بالأردن.. تهافت على الأسواق قبل الإغلاق الشامل


٢١ مايو ٢٠٢٠

رؤيـة - علاء الدين فايق

عمّان - تشهد معظم مناطق العاصمة الأردنية عمّان ومحافظات المملكة، تهافتًا شعبيًا على الأسواق والمراكز التجارية، بعد قرار الحكومة تمديد فترة الخروج حتى الحادية عشر ليلًا، قبل دخول موعد الإغلاق الشامل لثلاثة أيام متتالية.

وأكد ممثلو قطاعات اقتصادية وتجارية، في عديد من محافظات المملكة والعاصمة، أن الحركة الشرائية في الأسواق تكاد تكون خجولة في مثل هذا الوقت من السنة وقبيل عيد الفطر السعيد.

وبحسبهم، تراجعت المبيعات بنسب متفاوتة في قطاعات الألبسة والأحذية والمواد الغذائية والذهب ومواد التجميل والاكسسوارات.

وقال رئيس غرفة تجارة عمان ونقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق إن هناك تراجعًا في المبيعات بنحو 30% مقارنة مع الأسبوع الأول من رمضان، وبنحو 25% مقارنة مع رمضان من العام الفائت.

خطة أمنية مشددة

أعلنت مديرية الأمن العام في الأردن، المباشرة بتطبيق خططها الخاصة بعيد الفطر في ظل أزمة كورونا المستجد، حيث يبدأ سريان حظر التجول الشامل اعتبارًا من منتصف الليلة وحتى مساء الأحد المقبل.

وأكد اللواء الركن حسين محمد الحواتمة، خلال اجتماع أمني مع مساعديه وكبار الضباط، ضرورة، إنفاذ اوامر الدفاع دون تهاون وبكل حيادية واعادة نشر وتوزيع الدوريات لضمان ضبط كافة المخالفات.

وأشار الحواتمة، إلى أن "ما مر به وطننا خلال تعامله مع جائحة كورونا هو صورة حية للأردن المترابط قيادة وشعبًا ومؤسسات".

وأكد الحواتمة على ضرورة استمرار العمل بجد لتنفيذ جميع الخطط والإجراءات والقرارات المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا، لافتًا إلى ضرورة المباشرة في إنفاذ الخطط الأمنية الخاصة بعيد الفطر السعيد وبما يتوافق ويضمن تطبيق القرارات الحكومية الصادرة بالحظر الشامل على الجميع  بكل حزم دون تحيز او تمييز.

ووجه الحواتمة، إلى تكثيف الرقابة الأمنية وإعادة تفعيل كافة النقاط الأمنية وتوزيعها بما يضمن سيطرة أمنية شاملة لضبط كافة المخالفات خلال أيام الحظر الشامل.

وشدد على أنه وبالتوازي مع ذلك يجب تسخير كافة الإمكانات لتقديم الخدمة الأمنية والإسعافية والطارئة للإخوة المواطنين خلال هذه الفترة.

وشكر اللواء الركن الحواتمة كافة منتسبي الأمن العام لما بذلوه من جهود استثنائية، وتعاملهم مع المواطنين بأعلى درجات الحرفية والمهنية، مؤكدًا "إننا لا نستطيع إلا الانحناء أمام رجال الأمن العام تقديرا لتلك الجهود الاستثنائية التي قدموها.

تعديل تدابير مواجهة الوباء

ويوم الأربعاء، عدلت الحكومة الأردنية، تدابير وإجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد، وأعلنت عن حظر تجول مدته ثلاثة أيام اعتبارًا من الجمعة المقبلة وحتى مساء الأحد القادم في ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وجاءت التعديلات، في ضوء تطوّرات الوضع الوبائي في المملكة، وارتفاع عدد الإصابات بشكل ملحوظ خلال الأيّام الماضية، حيث بلغت حتى يوم الأربعاء 672 حالة بعد اكتشاف 23 إصابة جديدة.

كما جاءت التعديلات، بسبب الحاجة إلى زيادة جهود فرق التقصّي الوبائي، وضرورة الحدّ من الاجتماعات والمخالطة بين الأفراد، واتخاذ ما يلزم لغايات تحقيق التباعد الجسدي.

وخلال فترة حظر التجول، يمنع خروج المواطنين من منازلهم بشكل كامل.

غرامات مشددة

 وفي إطار الإجراءات، صدر أمر الدفاع رقم 12، متضمنًا عقوبات مشددة بحق المخالفين لتعليمات مواجهة الجائحة العالمية.

وتضمن قانون الدفاع الجديد، عقوبات مشددة تضمنت فرض غرامات مالية تتراوح ما بين 100 - 1000 دينار أردني.

وبموجب القانون الجديد، تم تعديل العقوبة الواردة في أمر الدفاع رقم (3) المقررة بحقّ من يخالف قرار حظر تنقّل الأشخاص وتجوالهم في جميع مناطق المملكة.

- غرامة لا تقل عن (100) دينار ولا تزيد على (500) دينار، إذا كانت المخالفة لأوّل مرة. ولا تتمّ الملاحقة إذا قام المخالِف بدفع الحدّ الأدنى من الغرامة خلال أسبوع من تاريخ وقوع المخالفة.

- غرامة لا تقل عن (200) دينار ولا تزيد على (1000) دينار في حال التكرار.

واليوم الخميس، قالت مديرية الأمن العام، إن "فك حجز المركبات المخالفة لقانون الدفاع فور تسديد الغرامات".

ومنذ بداية إجراءات مواجهة كورونا، تم حجز آلاف المركبات لمواطنين خالفوا تعليمات الحظر وإجراءات مواجهة كورونا، وجرى حجزها في منطقة مخصصة تبعد عن العاصمة عمان.

وأوضح متحدث باسم الأمن، أن العمل على فك حجز المركبات سيستمر اليوم ولغاية الساعة العاشرة مساء فيما سيستأنف فك الحجز بعد عيد الفطر السعيد.
 



اضف تعليق