14 لا جديدة.. مصر ترد على شائعات "كورونا والتعليم والزراعة"


٢٢ مايو ٢٠٢٠


رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – نفى مجلس الوزراء المصري، 14 شائعة جديدة، ترددت خلال الأسبوع الماضي، في مقدمتها: "إعادة حركة الطيران بكافة المطارات المصرية بالتزامن مع حلول عيد الفطر، وتطبيق زيادات جديدة على المخالفات المرورية بداية من الشهر المقبل، واستبعاد المواد غير الأساسية من جدول امتحانات الثانوية العامة، تقييم المشروعات البحثية لطلاب سنوات النقل بالدرجات، وتقديم وزارة الصحة خدمة إجراء تحليل فيروس كورونا بالمنازل، والترخيص ببيع كواشف تشخيص فيروس كورونا في الصيدليات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وبيع شركات القطاع العام لتكبدها خسائر كبيرة".

"شائعات كورونا"

المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، نفى في تقريره الأسبوعي لرصد الشائعات والرد عليها، والذي حصلت شبكة "رؤية" الإخبارية، على نسخة منه، اليوم الجمعة؛ تقديم وزارة الصحة خدمة إجراء تحليل فيروس كورونا بالمنازل، موضحا أن تحليل الـ"PCR" للكشف عن فيروس كورونا يتم إجراؤه في المعامل المركزية بمستشفيات وزارة الصحة وبعض المستشفيات الجامعية فقط، مُشددةً على تزويد تلك المعامل بكافة المواسح الطبية اللازمة للكشف عن الفيروس لضمان دقة النتائج.

وأكدت وزارة التعليم العالي المصرية، عدم صحة المنشور المتداول في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي المنسوب لمستشفى قصر العيني الفرنساوي يتضمن بروتوكول علاج فيروس كورونا، مشددةً على أنه في حال الوصول إلى أية بروتوكولات علاجية متفق عليها من منظمة الصحة العالمية سيتم الإعلان عنها والبدء في تطبيقها بشكل رسمي، مُحذرةً من الانسياق وراء مثل تلك البروتوكولات العلاجية التي قد تضر بصحة من يستخدمها.

وذكرت وزارة الصحة، أنه لا صحة لما تردد عن ترخيصها ببيع كواشف تشخيص فيروس كورونا في الصيدليات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، منوهة بأن جميع الكواشف الطبية المستوردة الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا يتم استيرادها لصالح الجهات الحكومية المختصة بالكشف عن الفيروس فقط، وغير مصرح ببيعها أو تداولها بأي جهة أخرى، وأن ما يتم الترويج له هي كواشف مجهولة المصدر، وسوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين والمتلاعبين بصحة المواطن المصري.

وشددت الوزارة على أنه لا صحة لتسبب أي أدوية تحتوي على مادة "إيبو بروفين" أو "ديكلو فيناك" في تنشيط فيروس كورونا، مُحذرةً المواطنين من الانسياق وراء أي معلومات مغلوطة قد يؤدي الاعتماد عليها إلى أضرار وتداعيات صحية خطيرة لمن يستخدمها.

"أكاذيب التعليم"

ونفت وزارة التعليم المصرية ما أثير بشأن استبعاد المواد غير الأساسية من جدول امتحانات الثانوية العامة، مؤكدة أن الجدول يتضمن كافة المواد الأساسية وغير الأساسية، وأن قانون امتحانات الثانوية العامة يمنع حذف المواد غير الأساسية من جدول الامتحانات، أو استبدالها بمشروعات أبحاث، باعتبارها مواد نجاح ورسوب.

وشددت الوزارة على أنه لا صحة لما تردد بشأن تقييم المشروعات البحثية لطلاب سنوات النقل بالدرجات، مُوضحةً أن عملية تقييم المشروعات البحثية لن تعتمد على درجات مثل الامتحانات التقليدية ولكن سيتم تقييمها على أساس "نجاح/رسوب" فقط، وذلك وفقاً لمدى التزام الطلاب بعناصر المشروع التي وضعتها الوزارة.



وألمحت الوزارة إلى أنه لا صحة للأنباء المتداولة بشأن رسوب طلاب الصف الثالث الإعدادي في حال عدم تسليم نسخة ورقية من المشروع البحثي إلى جانب النسخة الإلكترونية، مبينة أن الوزارة أتاحت للطلاب حرية اختيار آلية تسليم المشروعات البحثية سواء ورقياً للمدرسة التابع لها الطالب، أو إلكترونياً عبر المنصة الإلكترونية للوزارة، دون اشتراط الجمع بينهما، وذلك تيسيراً على الطلاب.

"عودة الطيران"

وزارة الطيران المدني المصرية، أشارت إلى أنه لم يتم إصدار أي قرارات بشأن إعادة حركة الطيران بكافة المطارات المصرية بالتزامن مع حلول عيد الفطر، مُوضحةً أن قرار تعليق حركة الطيران في جميع المطارات المصرية مستمر وفقاً لقرارات رئيس مجلس الوزراء بشأن تدابير مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا، وأنه في حالة اتخاذ أي قرارات جديدة بهذا الخصوص سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي.

"أزمات الزراعة"

ولفتت وزارة الزراعة إلى  أنه لا صحة لتراجع الحكومة عن شراء القمح من المزارعين وفقاً للأسعار المحددة، مشددة أن الحكومة ملتزمة بشراء محصول القمح المنتج محلياً، بالسعر المتفق عليه مع المزارعين في بداية الموسم الزراعي، وأن الدولة حريصة على شراء القمح بأسعار تحقق هامش ربح مناسب للمزارعين، وذلك في إطار دعم  وتشجيع المزارعين.

وأشارت وزارة الزراعة أنه لا صحة لتداول أنواع خوخ مسرطنة بالأسواق أو أي محاصيل زراعية أخرى، مُشددةً على أن كافة المحاصيل الزراعية المتداولة بالأسواق سليمة وآمنة تماماً، ويتم إخضاعها لعملية رقابة وفحص دقيقة ومحكمة من قبل الجهات المعنية، وذلك في إطار الحرص على صحة وسلامة المواطنين.

"المخالفات المرورية"

ونوهت وزارة العدل أنه لا صحة لتطبيق أي زيادات جديدة على المخالفات المرورية بدايةً من الشهر المقبل، موضحةً أن قيمة المخالفات المرورية بمختلف شرائحها كما هي ولم يطرأ عليها أي زيادات، مناشدةً المواطنين ضرورة الالتزام بالقواعد والقوانين المرورية واتخاذ الحيطة والحذر أثناء القيادة حرصاً على سلامتهم.

"تكافل وكرامة"

وذكرت وزارة التضامن أنه لا صحة لإطلاق رابط إلكتروني للتقديم على معاش تكافل وكرامة، وأن الرابط المتداول مزيف وغير تابع للوزارة، مُحذرةً المواطنين من الانسياق وراء أي روابط زائفة تستهدف استغلال بياناتهم الشخصية، وأن اللينك الوحيد المتاح للتظلمات لمن سبق لهم التقديم للحصول على الدعم المالي هو https://tk.moss.gov.eg.

"بيع شركات القطاع العام"
 
تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي فيديوهات بشأن بيع شركات القطاع العام لتكبدها خسائر كبيرة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة قطاع الأعمال العام، والتي نفت صحة تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا توجد أي نية لبيع الشركات التابعة، مُشيرةً إلى حرص الدولة على تطوير هذا القطاع وإعادة هيكلة شركاته ورفع كفاءة العاملين بها دون المساس بحقوقهم، وذلك باعتباره واحداً من القطاعات الاقتصادية الهامة التي لا يمكن التخلي عنها.

"كباش الكرنك"

وأكدت وزارة السياحة والآثار أنه لا صحة لترميم أي من الآثار المصرية بأساليب غير علمية، مُشددةً على أن عملية ترميم الآثار المصرية تتم وفقاً لأحدث الوسائل المعتمدة من قبل منظمة اليونسكو، والمتبعة في جميع مواقع التراث بكافة أنحاء العالم، وذلك في إطار حرص الدولة على الحفاظ على التراث الحضاري المصري.



اضف تعليق