مصر.. خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد قريبا


٢٩ مايو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - تستعد وزارة الأوقاف المصرية، لتقديم خطتها بشأن إعادة العمل بدور العبادة، وفتح المساجد من جديد أمام المصلين، بعد أكثر من شهرين من تعليق صلوات الجمع والجماعات، إلى لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء، لمناقشتها خلال الاجتماع المقرر في بداية الأسبوع المقبل، متضمنة عددًا من الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد، في إطار خطة الدولة لمجابهة الوباء القاتل.

"خطوة تهميدية"

وزارة الأوقاف المصرية، مهدت لعودة الصلاة بالمساجد، بأداء صلاتي العيد، والجمعة، اليوم؛ في مسجد السيدة نفسية بالعاصمة القاهرة، بحضور ٢٠ مصليًا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأوقاف وبمراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التباعد الاجتماعي، مع نقل شعائر صلاة الجمعة عبر موجات الإذاعة المصرية وشاشات التلفاز المصري، فضلًا عن أداء الصلاة في الجامع الأزهر بنفس الإجراءات، بالتنسيق مع فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

وذكر المتحدث الرسمي للوزارة، الدكتور عبد الله حسن، في بيان رسمي عبر الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري، منتصف الأسبوع الجاي، أن القرار يأتي في إطار العودة التدريجية لجوانب الحياة وبخاصة الاقتصادية منها بضوابط وقائية واحترازية بعد عطلة عيد الفطر المبارك والتي أعلن عنها رئيس الوزراء المصري عقب رئاسته لاجتماع لجنة إدارة أزمة كورونا يوم الأحد الماضي.



الوزارة نوهت في بيانها، إلى استمرار تعليق الجمع والجماعات لحين الانتهاء من دراسة مقترح الرفع التدريجي لتعليق العمل بدور العبادة و مناقشته مع وزارة الصحة ولجنة إدارة أزمة فيروس كورونا، بدءًا من النصف الثاني من شهر يونيو المقبل.

"خطة العمل"

وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، أعلن الأربعاء الماضي، انتهاء الوزارة خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد، في ضوء تكليفات رئيس الوزراء، وما لمس من وعي والتزام لدى المواطنين تجاه ما تم من إقامة صلاة التراويح بمسجد سيدنا عمرو بن العاص (رضي الله عنه) والجامع الأزهر ومسجد الفتاح العليم في العاصمة الإدارية الجديدة، وما تم من إقامة صلاة العيد بمسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) ومسجد الفتاح العليم.

وطالب وزير الأوقاف في بيان رسمي، منشور عبر الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، رئيس القطاع الديني، ورئيس قطاع المديريات باتخاذ ما يلزم نحو تحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات، والاستعداد جديًا لعودة العمل بالمساجد وفق ما تعتمده وتقرره لجنة إدارة أزمة كورونا.



وكلف جمعة بسرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من غد، حيث ستبدأ الوزارة في توزيع ٣٢٠ ألف متر سجاد صلاة جاهز للتسليم للمديريات على مستوى الجمهورية.

"تفاصيل الخطة"

خطة وزارة الأوقاف، والتي لم تعلن بعد بشكل رسمي، في انتظار الاجتماع المقرر الأسبوع المقبل، تعتمد على عدد من الشروط لإعادة إقامة الصلاة في المساجد، إذ سيتم تحديد مسافة آمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات، على أن تكون المسافة من متر ونصف بمترين، في إطار قرار التباعد الاجتماعي لمنع انتشار الفيروس القاتل.

ووفقا لصحيفة "الأهرام" الحكومية المصرية، فإن الخطة تتضمن ارتداء الكمامات داخل المساجد، وإحضار المصلي سجادة الصلاة الخاصة به، إضافة إلى قصر الأمر على أداء الشعائر فقط دون فتح الأضرحة أو دور المناسبات أو السماح بعقد القران أو العزاء أو خلافه بالمسجد.

وتشمل الخطة المنتظر إعلان منتصف الأسبوع المقبل، عدم فتح دورات المياه وأماكن الوضوء نهائيًّا خلال هذه المرحلة، علاوة على الالتزام بعدم المصافحة أو المعانقة، ووضع خطة شاملة لتطهير وتعقيم المساجد،وإغلاق المسجد عقب الانتهاء من الصلاة مباشرة، دون إقامة دروس دينية وما إلى ذلك، واستخدام المصلين المعقمات للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية، فإن الخطة تتضمن عودة صلاة الجمعة بشكل مبدئي دون الصلوات الخمس، وفتح جزئي لبعض المساجد في بعض المحافظات وعدم الفتح بشكل كامل، على أن يتم البدء بالمساجد التي بها ساحات، وعدم فتح جميع أبواب المساجد التي سيتم فتحها، وإنما الاقتصار على عدد معين من الأبواب يكون عليه بوابات تعقيم.


اضف تعليق