لا يوجد أفضل من ليلة تحت النجوم!


١٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

يرى المصورون الليليون أن الفوتوغرافيا هي شكل سماوي من أشكال الفنون، ونوع خاص من التأمل.. السمة التي تميز التصوير الليلي عن الأنواع الأخرى هي ضرورة الصبر العميق، كما أنها تعني العمل في الظلام، وهي مهمة صعبة للغاية، مع الأخذ في الاعتبار أن الضوء يتغير دقيقة تلو الأخرى بعد أن تبتعد الشمس عن الأفق.

عادةً ما يقوم المصورون الليليون باستكشاف المواقع في النهار، لأنها أكثر أمانًا من محاولة التنقل في منطقة غير مألوفة أثناء الظلام. ويمكن أن تصبح بعض المناطق الآمنة أثناء النهار غير آمنة مع انتهاء اليوم، فالوعي بالمحيط أمر لا بد منه، وفقا لموقع boredpanda.

هناك طرق مختلفة لالتقاط مسارات الضوء في الظلام، مثل الرسم الضوئي، التصوير الفلكي، والمناظر الطبيعية للمدينة، وغيرها الكثير. سترى الصور السحرية لمسارات الضوء عندما تلتقط صورا للسيارات والقطارات وهي تبدو مثل النار في سرعتها القصوى، والصور التي توضح ارتباط المصورين بالطبيعة والوقت، والقدرة على التقاط جوهر العالم حولهم.


كانت هذه الصورة هي رقم واحد في قائمة المصور السويسري ينس ميروالد. يقول: "كنت أرغب في الجمع بين العديد من الأساليب لتحقيق أقصى استفادة. سافرت إلى هذا الموقع لهذه الصورة فقط. عندما وصلت، قمت باستكشاف الموقع ووضعت الكاميرا قرب النهر، وبدأت في الانتظار لساعات".

التقط ميروالد عدة لقطات استغرقت منه 6 ساعات، وما يقرب من 12 ساعة أخرى لمعالجة تلك الصور لاحقًا.

يقول ميروالد، إنه وجد شغفه بالتصوير الفوتوغرافي عام 2018، وإنه مجنون بالتصوير الليلي، مؤكدا أنه لا يوجد أفضل من ليلة تحت النجوم!


"لفترة طويلة كنت أخطط لزيارة منطقة إنجادين في سويسرا لأنها تحتوي على مناظر مدهشة، خاصة ممر مالوجا. كان الوقت قد تأخر قليلاً في تساقط الثلوج الحقيقية. كان الطقس في فصل الشتاء مشمسًا ودافئًا، وتساقطت الثلوج في يوم واحد فقط. في ذلك المساء قررت أن أغتنم الفرصة لزيارة ممر مالوجا".

يقول مصور السفر الألماني فلوريان بلوجر: "بصفتك مصورًا، ستشهد دائمًا لحظات هادئة وصامتة في الطبيعة، لا تتعجل، فقط خذ وقتك وجرب".


ولد فابيان هورشلر وترعرع في قرية صغيرة في سويسرا. ظهر شغفه بالهواء الطلق في سن مبكر، حيث قام بعدد من الرحلات التي لا تعد ولا تحصى والمشي لمسافات طويلة في المناطق الجبلية.

في أحد الأيام قرر فابيان أن يأخذ استراحة من عمله، والبدء في السفر حول العالم وتوثيق رحلاته، وتعلم العديد من التقنيات لالتقاط ومعالجة الصور.

في رغبته التي لا تنتهي في السفر والاستكشاف، لا يحب فابيان فقط إلهام الآخرين، لكن أيضًا إظهار جمال الناس وأهمية حماية كوكبنا والحفاظ عليه.


ديني مانكوسو مصور إيطالي يشارك تجربته خلف هذه اللقطة، يقول: "كنت مفتونًا دائمًا بالوقت الذي يطلق عليه الساعة الزرقاء. كان هذا المكان مصدر إلهام لي منذ الأبد. في تلك الليلة، علمت أنها ليلتي المحظوظة ، وأحوال الطقس كانت مثالية لما أردت تحقيقه. الظلال الزرقاء والمياه الكريستالية تعكس بشكل جيد أسلوبي وعالمي الداخلي".


يقول ريمون ماير، مؤلف هذه اللقطة الرائعة: "هدفي في ذلك اليوم كان الحصول على لقطة غروب الشمس للجبال مع مقدمة مثيرة للاهتمام. إنها رحلة طويلة جدًا للوصول إلى قمة الجبل، لم أقم بإظهار الارتفاع في الظلام".


لقطة للمصور الألماني فيليكس هايسيغ 


الكلمات الدلالية التصوير الفوتوغرافي التصوير

اضف تعليق