12 لا جديدة.. القاهرة تنفي شائعات "كورونا وتحصين صندوق مصر السيادي"


١٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – نفت الحكومة المصرية، 12 شائعة ترددت خلال الأسبوع الماضي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من المواقع الإخبارية، أبرزها بشأن: "أزمة كورونا، وتحصين صندوق مصر السيادي ضد الرقابة، والاكتفاء بتقديم مشروعات بحثية للمواد غير المضافة للمجموع بالثانوية العامة، ومنح وزارة السياحة رحلات حج مجانية، وإيقاف عقود الزواج لمدة عام بداية ًمن يوليو القادم".

"تحصين صندوق مصر السيادي"

المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري نفى في تقريرها الأسبوعي لرصد الشائعات والرد عليها، والذي حصلت شبكة "رؤية" الإخبارية، على نسخة منه؛ ما تردد حول تحصين "صندوق مصر السيادي" ضد الرقابة مُوضحا أن الصندوق يخضع للرقابة بشقيها المالي والقانوني.



وأوضحت وزارة التخطيط أنه يتم مراجعة حسابات الصندوق من قبل مراقبي حسابات أحدهما من الجهاز المركزي للمحاسبات، والآخر يعين من بين المحاسبين المقيدين لدى البنك المركزي أو الهيئة العامة للرقابة المالية، منوهة بأن الصندوق جاء في المركز الـ 43 بالتصنيف العالمي للصناديق السيادية وفقاً لمدى تطبيقه مبادئ الحوكمة، واستقلاليته عن الدولة.

"شائعات كورونا"

وتصدرت الشائعات المتعلقة بأزمة كورونا المشهد المصري خلال الأسبوعي الماضي، والتي كان أهمها تأكيد وزارة الصحة أنه لا صحة للتصريح لأي من المعامل أو المستشفيات الخاصة بفصل بلازما المتعافين من كورونا لحقن المصابين بها، مُوضحةً أنه قد تم تخصيص 5 مراكز لنقل الدم على مستوى الجمهورية لسحب بلازما المتعافين من فيروس كورونا، تقوم بتطبيق المعايير الخاصة بذلك، وإجراء عمليات الفحص الشامل للبلازما المسحوبة للتأكد من سلامتها.

وشددت الوزارة على عدم صحة ما أثير عن بيع مراكز الدم الإقليمية بلازما المتعافين من فيروس كورونا بمقابل مادي، مُوضحةً أن مراكز الدم الإقليمية المخصصة لاستقبال بلازما المتعافين المنطبق عليهم شروط التبرع، تقوم بإجراء عمليات فحص وتحليل دقيقة للبلازما المسحوبة للتأكد من سلامتها، تمهيداً لحقن مصابي كورونا خاصةً الحالات الحرجة بشكل مجاني دون أي مقابل مادي.

ونفت الوزارة توقف المستشفيات الحكومية عن استقبال الحالات الطارئة للانشغال بأزمة كورونا، لافتة إلى استمرار العمل بأقسام الطوارئ بجميع المستشفيات الحكومية لاستقبال كافة الحالات الطارئة، وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم على الفور، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان صحة وسلامة المواطنين والأطقم الطبية وكافة العاملين بالمنظومة الصحية.



وأشارت إلى أنه لا صحة لعدم توافر أدوية البروتوكول العلاجي للمخالطين والمصابين بفيروس كورونا أثناء العزل المنزلي، مبينة أنه تم تجهيز 8 ملايين جرعة للمخالطين، وكذلك 2 مليون جرعة للحالات المصابة التي تخضع للعزل المنزلي، من خلال  تسيير 1000 عيادة متنقلة لتوزيع الجرعات على مستوى الجمهورية، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين.

ولمحت الوزارة إلى أنه لا صحة لانسحاب المستشفيات الخاصة من علاج مصابي فيروس كورونا، مُوضحةً استمرار المستشفيات الخاصة في تقديم الخدمة الطبية اللازمة لمصابي فيروس كورونا وفقاً للشروط التي حددتها الوزارة لضمان سلامة كافة المتواجدين بهذه المستشفيات، فضلاً عن القيام بالتنسيق الدائم مع المستشفيات الخاصة للتأكد من توافر كافة الأدوية اللازمة لعلاج مصابي فيروس كورونا، في إطار جهود الوزارة للتصدي لأزمة فيروس كورونا.

وشددت الوزارة على توافر مخزون استراتيجي كاف ومطمئن من المواد الخام اللازمة لصناعة الدواء، ومُشيرةً إلى نجاح الدولة في توفير معظم الأدوية للمواطنين، بصناعة وطنية محلية، ولا يوجد أي تأثير لأزمة فيروس كورونا العالمية على صناعة الدواء في مصر.

ونوهت بأن هناك تنسيقًا دوريًا مع شركات صناعة الأدوية لزيادة القدرة الإنتاجية للأدوية الأساسية المعلنة في بروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد، وكذلك أدوية المناعة لزيادة ضخها بالصيدليات لتلبية احتياجات المواطني.

وبينت وزارة الرياضة المصرية أنه لا صحة لسماح الحكومة للأندية الرياضية بممارسة نشاطها الرياضي بدءاً من يوم 15 يونيو الجاري، وأن القرار الخاص بالمؤسسات الرياضية لا يتضمن عودة النشاط الرياضي، ولكن يتضمن فقط السماح للأندية الرياضية بالبدء في تلقي اشتراكات الأعضاء، اعتباراً من 15 يونيو الحالي حتى 30 يونيو، ورفع كفاءة المنشآت وإعادة تأهيلها خلال هذه الفترة دون ممارسة النشاط الرياضي.

"امتحانات الثانوية"

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أنه لا صحة للاكتفاء بتقديم مشروعات بحثية للمواد غير المضافة للمجموع بالثانوية العامة، مؤكدة أن امتحانات المواد غير المضافة للمجموع سيتم أداؤها بنظام البوكليت من المنزل، حيث سيتسلم الطلاب البوكليت الخاص بتلك المواد، والإجابة عليها بالمنزل، على أن تُسلم للمدرسة التابع لها الطالب في الموعد المقرر.

وذكرت الوزارة أنه سيتم تسليم الطلاب البوكليت الخاص بمواد التربية الدينية والاقتصاد والإحصاء فور الانتهاء من امتحان اللغة العربية، ليكون موعد التسليم متزامناً مع موعد امتحان يوم الأحد 12 يوليو، كما يتسلم الطلاب البوكليت الخاص بمادة التربية الوطنية فور الانتهاء من امتحان مادة اللغة الأجنبية الثانية، ليكون موعد التسليم متزامناً مع موعد امتحان يوم الثلاثاء 21 يوليو.

"منع الزواج"

 وأكدت وزارة العدل أنه لا صحة لإيقاف عقود الزواج لمدة عام بدايةً من يوليو القادم، وأنه لم يتم إصدار أية قرارات في هذا الشأن، مُوضحةً استمرار المأذونين بكافة محافظات الجمهورية في عقد القران بمكاتبهم الخاصة، على أن يقتصر الحضور على الزوج والزوجة والوكيل والشهود فقط لمنع التجمعات، مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية، والالتزام بساعات العمل طبقاً لقرار حظر التجوال.

"حج مجاني"

وأشارت وزارة السياحة المصرية أنه لا صحة لإعلان الوزارة عن أي رحلات حج مجانية، مُشددةً على أن الرسائل المتداولة بهذا الخصوص وهمية، ولا علاقة للوزارة بها تماماً، مُحذرةً المواطنين من الانسياق وراء مثل هذه الدعوات أو التعامل مع أي شركة غير معتمدة بهذا الصدد.

"أسعار الأرز"

ولفتت وزارة التموين إلى أنه لا صحة لزيادة أسعار الأرز بالأسواق الفترة القادمة لقلة المعروض، مُوضحةً استقرار أسعار الأرز في الأسواق والمجمعات الاستهلاكية، حيث يتراوح سعر الكيلو ما بين 7 لـ 9 جنيهات، مع توافر مخزون استراتيجي منه، مُشددةً على شن حملات تفتيش دورية على كافة الأسواق، لمنع أي تلاعب أو ممارسات احتكارية.


اضف تعليق