مع أخذ الحيطة والحذر.. السعودية ترفع الحظر بالكامل وتعود للحياة الطبيعية


٢٠ يونيو ٢٠٢٠

رؤية – محمود طلعت

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، رفع حظر التجول بشكل كامل بجميع مناطق المملكة، ابتداء من الساعة السادسة من صباح الأحد 21 يونيو 2020، والسماح بعودة جميع الأنشطة الاقتصادية والتجارية.

وجاء القرار بناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وإمكانية العودة إلى الأوضاع الطبيعية مع اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، والالتزام الكامل بالتدابير الوقائية.

تعليق الرحلات الدولية والعمرة والزيارة

كما أعلنت المملكة استمرار تعليق الرحلات الدولية وكذلك الدخول والخروج عبر الحدود البرية والبحرية حتى إشعار آخر.

ومن ضمن القرارات الصادرة والتي أعلنها مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية ونقلتها وكالة الأنباء السعودية "واس"، استمرار تعليق العمرة والزيارة، على أن تتم مراجعة ذلك بشكل دوري في ضوء المعطيات الصحية.

إعادة فتح مساجد مكة المكرمة

وتستعد السلطات السعودية، الأحد 20 يونيو، لإعادة فتح مساجد مدينة مكة المكرمة للمرة الأولى منذ 3 أشهر، حيث نقلت قناة "الإخبارية" السعودية، عن وزارة الشؤون الإسلامية قولها: "مساجد مكّة المكرّمة ستُباشر في فتح أبوابها الأحد المقبل لاستقبال المصلّين، بعد انقطاع دام 3 أشهر بسبب جائحة كورونا".

وتجري الاستعدادات في نحو 1500 مسجد لاستقبال المصلّين، فيما عرضت "الإخبارية" لقطات لعمّال يطهّرون الأرضيّات والسجاد في المساجد، وذلك قبيل أسابيع من موسم الحج.

وفي وقت سابق، شددت وزارة الصحة السعودية على أن عودة الحياة لا تعني أن الجائحة انتهت، مؤكدةً أهمية  التباعد الاجتماعي بتجنب المجموعات الكبيرة والحرص على وجود مسافة مترين من الآخرين وارتداء الكمامة والحرص على غسل اليدين والابتعاد عن ملامسة الأسطح أو لمس الوجه.

رفع نسـبة حضور الموظفين 

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، قالت إنها سترفع نسبة حضور الموظفين لمقرات العمل إلى ما لا يزيد عن 75% في جميع المدن والمحافظات.

وأوضحت في بيان لها: "على جميع العاملين في مقرات العمل في القطاعين العام والخاص، الالتزام بالبروتوكولات الوقائية، المنشورة على موقع المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، وستوقع العقوبات النظامية بحق المخالفين للتدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية".

رهـان على وعي المواطنين

وراهنت المملكة على وعي مواطنيها والمقيمين على أرضها في إنجاح القرارات الجديدة التى أعلنتها اليوم بعدما لمست وعيهم خلال شهور الحظر الكلي، فأطلقت القرارات التى جاءت بمثابة انفراجة ولكن مصحوبة بتشديدات أعلنتها وزارة الداخلية.

الداخلية السعودية شددت على ضرورة استشعار المسؤولية من قبل جميع المواطنين والمقيمين وأرباب الأعمال، والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والالتزام بالتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة.

وأوضحت أنه سيتم إيقاع العقوبات المقررة على الأفراد والمنشآت المخالفة للقرارات والتعليمات المتعلقة بإجراءات الحد من انتشار "كوفيد-19".

تطبيق البروتوكولات الوقائية

وفي هذا الإطار، شددت الداخلية السعودية على وجوب مراعاة مجموعة من القواعد مع رفع منع التجول، تشمل التأكيد على الالتزام الكامل بتطبيق جميع البروتوكولات الوقائية المعتمدة لجميع الأنشطة.

وكذلك الالتزام بالتباعد الاجتماعي ولبس الكمامة أو تغطية الأنف والفم من الجميع، وعدم تجاوز التجمعات البشرية 50 شخصا كحد أقصى، على أن تخضع جميع هذه الإجراءات للتقييم والمراجعة الدورية من وزارة الصحة.

إرشادات للوقاية من كورونا

وحثت الجميع على ضرورة تحميل تطبيقيْ "توكلنا" و"تباعد"، لأهميتهما البالغة في مواجهة هذا الوباء و للحصول على الإرشادات الصحية والتوجيهات والمستجدات، بخصوص فيروس كورونا.

وفي سياق متصل، ناشدت الصحة السعودية، المواطنين بالالتزام بمجموعة من التعليمات والنصائح عند استقلال سيارات الأجرة، لعدم الإصابة بعدوى فيروس كورونا، من بينها الحرص على تواجد المعقم الكحولي لليدين، وارتداء الكمامة القماشية، والجلوس في المقاعد الخلفية، وتجنب لمس الأسطح، مع الاحتفاظ بالنفايات والتخلص منها لاحقًا، والدفع إلكترونيًا. 

مستجدات كورونا داخل المملكة

وتواصل وزارة الصحة السعودية شفافيتها في الإعلان عن مستجدات الوضع الصحي المتعلق بفيروس كورورنا داخل المملكة، حيث أعلنت، اليوم السبت، تسجيل 3 آلاف و941 حالة جديدة بالفيروس المستجد، من بينها 46 وفاة.

فيما تعافى 3 آلاف و153 حالة، ليرتفع إجمالي المتعافين لـ 98 ألفًا و917 حالات، فيما بلغ إجمالي المُصابين لنحو 154 ألفًا و233 حالة، توفي منهم ألف و230 حالة.

ســــــعوديون ينتفضــون فرحًا

أعرب سعوديون، اليوم السبت، عن فرحتهم بإنهاء القيود المفروضة عليهم منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتحت هاشتاج بعنوان "كلمة أخيرة لكورونا"، شهد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تفاعلًا ملحوظًا خلال الساعات الماضية، بأكثر من 12 ألف تغريدة في النطاق الجغرافي للمملكة.


اضف تعليق