ارتياح في أول أيام امتحانات الثانوية العامة.. وتجمعات أولياء الأمور مستمرة


٢١ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – انطلقت امتحانات الثانوية العامة في مصر، اليوم الأحد، إذ أدى 652 ألف و289 طالبًا/ طالبة، امتحان مادة اللغة العربية، داخل 56 ألف و591 لجنة فرعية، امتحان اللغة العربية، وسط إجراءات احترازية مشددة لتأمين الطلاب والمعلمين ضد انتشار فيروس كورونا المستجد.

ورغم الإجراءات الاحترازية التي طبقت الوزارة داخل اللجان، إلا أن محيط عدد من المدارس على مستوى الجمهورية شهد تواجدًا مكثفًا لأولياء الأمور الذين يحرصون على الحضور مع أبنائهم كل عام، وسط تدخلات من قبل أجهزة الشرطة لمنع التجمعات في إطار الإجراءات المتخذة لمجابهة فيروس كورونا.

"اهتمام حكومي"

رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، حرص على متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، حيث تفقد سير أعمال أول أيام امتحانات الثانوية العامة، بمقر "مجمع مدارس الملك فهد الرسمي المتميز للغات" بمدينة نصر، بحضور وزيري التربية والتعليم طارق شوقي والصحة هالة زايد، ومحافظ القاهرة خالد عبد العال.

وفور وصوله حيى مدبولي الطلاب المصطفين لقياس درجة الحرارة بجوار سور المدرسة، ووجه لهم كلمات التشجيع، متمنياً لهم التوفيق في أداء الامتحانات، مطالبًا إياهم بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والنصائح الطبية الكفيلة بالحفاظ على سلامتهم داخل وخارج اللجان.

وبحسب بيان مجلس الوزراء المصري عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، شرح وزير التعليم مراحل الدخول منذ مرور الطلاب ببوابات التعقيم، ثم تسليمهم الكمامات، ومواد التطهير، والأكياس البلاستيكية لوضعها حول الأحذية.. كما تفقد رئيس الوزراء بعض اللجان داخل المدرسة قبل دخول الطلاب، حيث اطمأن على تطبيق الإجراءات الاحترازية فيما يخص التباعد بين الطلاب أثناء الجلوس.



وحرص رئيس الوزراء على إنهاء جولته التفقدية بالمدرسة في أقصر وقت ممكن، حيث لم تستغرق الجولة منذ لحظة وصوله المدرسة وحتى مغادرته، سوى عشر دقائق فقط، وذلك مراعاة للإجراءات الاحترازية وتقليل التزاحم، ولتفادي التأثير على حسن سير الامتحانات.

"متابعة مستمرة"

وحرص وزير التعليم المصري، على التواصل مع مديري المديريات التعليمية من غرفة العمليات المركزية بالوزارة للتأكيد على ضرورة تنظيم دخول الطلاب إلى لجان الامتحانات ومنع تجمعات الطلاب، ومنع تكدس أولياء الأمور أمام اللجان، مشددًا على ضرورة الالتزام بالتعليمات التى أصدرتها الوزارة بشأن فتح لجان الامتحان في تمام الساعة الثامنة صباحًا، كما شدد على الالتزام بإجراءات توزيع مواد التعقيم على الطلاب والمعلمين.

وأوضح شوقي، في بيان عبر صفحة الوزارة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وفرت كافة مواد التعقيم للطلاب داخل المدارس لحماية أبنائنا الطلاب والحفاظ علي سلامتهم، مطالبا وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني الطلاب وأولياء الأمور بعدم التكدس أمام اللجان حفاظًا على صحتهم وسلامتهم.



وتابعت غرفة العمليات المركزية بالوزارة إجراءات بدء الامتحان ومتابعة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامة أبنائنا الطلاب.

وأعلنت الوزارة أرقام غرفة العمليات المركزية للتواصل في حالة وجود أي استفسار أو شكوى خاصة بالامتحانات وهي كالتالي: 27957631- 27941089- 27957305- 27957431- 27957592- 27957628.

"إجراءات مكثفة"

وكشف وزير التعليم أن الوزارة قامت بالتعاون والتنسيق مع جميع أجهزة الدولة بتأمين وتعقيم لجان الثانوية العامة على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى أن إجراءات خطة التأمين الطبي لامتحانات الثانوية العامة والثانوية الفنية، تم وضعها بالتنسيق مع كافة القطاعات المختصة بالوزارة وبالتنسيق الكامل مع وكلاء وزارة التربية والتعليم في كافة محافظات الجمهورية، وذلك لضمان سلامة الطلاب والمشرفين على اللجان والقائمين على عملية التصحيح خلال فترة انعقاد الامتحانات.

وأضاف أنه تم نقل ١٠٠ مليون منتج إلى اللجان، متضمنة كمامات وصل عددها إلى ٣٣ مليون كمامة، وجوانتيات وأغطية أحذية وأدوات تعقيم وبوابات التعقيم الذاتي وأجهزة كشف الحرارة عن طريق ٣ ملايين سيارة نقل، مؤكدا أن الإجراءات تمت بالتعاون مع وزارات "الداخلية، والصحة، والتنمية المحلية" والمستشار العسكري في كل محافظة، لافتا إلى وجود غرفة عمليات بكل مديرية.

وأكدت وزيرة الصحة الاستعداد الكامل للامتحانات من خلال تواجد الفرق الطبية من أطباء وتمريض وزائرات صحيات باللجان لمتابعة الحالة الصحية للطلاب والتأكد من إجراءات التعقيم والتطهير وتوافر المستلزمات الوقائية والمرور المستمر على اللجان وقياس درجات الحرارة، بالإضافة إلى التأكد من التهوية الجيدة للجان والتشديد على ارتداء الكمامات واتباع إجراءات التباعد.

وذكرت الوزيرة أنه تم التأكد أيضًا من تمركز سيارات الإسعاف بأماكنها المحددة في محيط اللجان لنقل أي حالة طارئة واتباع خطط الإخلاء المقررة لأقرب مستشفى مجهز لاستقبال تلك الحالات.

"مكافحة الغش"

ورغم تأكيدات الطلاب على أن امتحان اليوم، كان سهلا وفي مستوى الطالب المتوسط، وأنه جاء من المراجعات النهائية التي أعلنتها الوزارة قبيل الامتحانات، إلا أن غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم كشفت عن عدة ملاحظات خلال سريان امتحان الثانوية العامة.

وأوضحت الغرفة أن فريق مكافحة الغش الإلكتروني بالوزارة، رصد 8 حالات غش باستخدام أجهزة الهواتف المحمولة، في إدارات ("بني سويف"، و"كرداسة" و"الهرم" بمحافظة الجيزة، و"العجمي" بمحافظة الإسكندرية، و"الشهداء" بمحافظة المنوفية، و"الساحل" بمحافظة القاهرة)، مؤكدة أنه تم تحديد الطلاب المسؤولين عن ذلك واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الحالات.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، ضبط شخصين لقيامهما بالترويج لتسريب امتحانات الثانوية العامة عبر أحد تطبيقات التواصل الإجتماعي، مشيرة إلى أن أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجرائم بشتى صورها، رصدت تداول بعض المواقع الإلكترونية، خبر يتضمن إطلاق "هاشتاج" بعنوان (شاومينج بيغشش ثانوية عامة) عبر أحد تطبيقات التواصل الإجتماعي، وتوجيه رسائل لطلاب الثانوية العامة تتضمن تسريب الامتحانات وإجاباتها قبل موعد بدءها بحوالي (5 ساعات).

وذكرت الوزارة في بيان رسمي عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من خلال الفحص الفني وجمع المعلومات من تحديد القائمين على ذلك النشاط وهم (طالبين جامعيين مقيمان بالبحيرة والغربية)، وأنه تم استهدافهما وضبطهما واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهما.



وبعد تداول عدد من الصور بشأن قيام بعض الطلاب بالغش الجماعي خلال الامتحانات، قال رئيس امتحانات الثانوية العامة، رضا حجازي خلال مداخلة هاتفية فى برنامج اليوم المذاع على قناة dmc، أنه تم إرسال الصورة المتداولة للغش الجماعى بإحدى اللجان إلى الجهات المختصة.


اضف تعليق