ماذا فعل ذلك المصور السويدي أثناء الحجر المنزلي بسبب كورونا؟


٢٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

سنتذكر جميعًا عام "كورونا" وما فعلناه في كل هذا وقت الفراغ. ربما هناك من ألف الكتاب الذي طالما حلم بكتابته، أو من قام بتسجيل بعض الموسيقى الجميلة، فهناك دائما العديد من الأشياء التي يمكن الاستفادة منها أثناء البقاء في المنزل.

المصور السويدي المستقل جوني كابي، وجد نفسه متوقفا عن العمل فجأة مع تفشي فيروس كورونا. يقول: "كنت أقبل معظم عروض العمل، ليس لأنني مضطر لذلك، ولكن لأنني أحب ما أقوم به. إضافة إلى كومة من المشاريع الشخصية فوق ذلك، وهو الأمر الذي قد يكون مربكا".

ويضيف لموقع boredpanda: "لذلك فإن الأمر بالنسبة لي، كان فترة استراحة، وتعاملت مع وقت فراغي بأقل طريقة مثمرة يمكن تخيلها، حيث كنت ألعب ألعاب الفيديو".

يتابع: لقد انتهيت من جزء من مشروع كنت أعده منذ فترة طويلة، ولكن لا يزال هناك الكثير لاستكشافه. الآن لدي صندوق الصور الخاص بي، الذي يضم كل هذه المشاهد الجميلة.

ويختتم حديثه قائلا: "في الواقع، لم أفتقد التصوير الحقيقي على الإطلاق، لكنني اتساءل: هل يمكننا جميعًا العودة إلى العيش مرة أخرى قريبًا؟".
 
























الكلمات الدلالية التصوير الفوتوغرافي

اضف تعليق