باحتياطي يتجاوز المليون أوقية.. مصر تكشف عن منجم ذهب وتطمح لزيادة استثمارات "التعدين"


٣٠ يونيو ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

أعلنت مصر اليوم الثلاثاء عن تحقيق كشف تجاري للذهب في الصحراء الشرقية باحتياطي يقدر بأكثر من مليون أوقية من الذهب.

وأوضحت وزارة البترول والثروة المعدنية في بيان أن الكشف الجديد يقع في منطقة امتياز شركة شلاتين للثروة المعدنية.

وقالت: إن نسبة الاستخلاص تبلغ 95% "والتي تعتبر من أعلى نسب الاستخلاص، وبإجمالي استثمارات على مدار العشر سنوات القادمة أكثر من مليار دولار".




ويعد الكشف التجاري الجديد للذهب نتاجا لاستثمار مصري خالص في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله من خلال شركة شلاتين المصرية، التي تشهد شراكة ناجحة وتعاونا مثمرا بين عدد من قطاعات الدولة والتي تساهم فيها كل من الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وبنك الاستثمار القومي والشركة المصرية للثروات التعدينية.

وسيجري تكوين شركة جديدة بين شلاتين وهيئة الثروة المعدنية لمباشرة العمليات في منطقة الكشف، لتصبح ثالث شركة في مصر تعمل في استخراج الذهب والمعادن المصاحبة، إلى جانب شركة السكري لمناجم الذهب وشركة حمش مصر لمناجم الذهب.

في السياق ذاته، لفتت الوزارة أنها تستهدف جذب استثمارات أجنبية مباشرة خلال عامين في قطاع التعدين في مصر تقدر بنحو 375 مليون دولار، وزيادة الاستثمارات المباشرة المتوقعة في عام 2030 من 700 مليون دولار إلى مليار دولار".


جاء ذلك بالتزامن مع برنامج وزارة البترول والثروة المعدنية لتطوير وتحديث قطاع التعدين لزيادة مساهمته في الناتج القومي.

من جانبه، قد أكد طارق الملا على استمرار متابعة تنفيذ البرنامج الجاري لتطوير وتحديث قطاع التعدين في مرحلته الثانية والذي تباشر الوزارة تنفيذه منذ انطلاق مرحلته الأولى في عام 2018 وحتى نهاية عام 2021 بهدف زيادة الجاذبية الاستثمارية لقطاع التعدين بما يؤدي إلى تعظيم استغلال الفرص المتاحة لرفع العوائد الاقتصادية المتحققة من هذا القطاع الحيوي وزيادة القيمة المضافة من استغلال الخامات المعدنية.

وأشار إلى أنه تم إنجاز الإصلاحات التشريعية التي تعد محورا رئيسيا في البرنامج والتي توجت بإصدار قانون الثروة المعدنية رقم 145 لسنة 2019 بعد تعديل بعض أحكامه وإصدار لائحته التنفيذية الجديدة ولائحة الطرح الخاصة بالهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وإصدار نماذج جديدة لعقود اتفاقيات البحث بما يواكب النظم المطبقة عالميا لجذب الاستثمارات إلى النشاط التعديني ويراعي مصلحة الدولة في هذا المجال.




وأعلن تمديد موعد غلق المزايدة الأولى للبحث عن الذهب لعام 2020، وهي أول مزايدة طبقا للتعديلات الجديدة والتي تم طرحها في مارس الماضي نتيجة لظروف جائحة كورونا عالميا وذلك إلى 15 سبتمبر2020 بدلا من 15 يوليو 2020 مع تطبيق نظام تقييم عالمي للعروض الاستثمارية المقدمة يراعي كل الاشتراطات الدولية لجذب الاستثمار.


احتياطيات مصر من الذهب والدولار تسجل مستويات قياسية

وسجلت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي والذهب مستويات قياسية وتاريخية وفق بيانات حديثة أصدرها البنك المركزي المصري تشير إلى ارتفاع إجمالي احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي لتسجل مستوى 45.4 مليار دولار، فيما قفزت احتياطات الذهب لدى "المركزي المصري" إلى مستوى 3.3 مليار دولار.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع مساهمة الذهب في رصيد الاحتياطي الأجنبي في مصر خلال العام 2019 بنسبة 21.5% بما يعادل نحو 585 مليون دولار، مضيفًا نحو 153 مليون دولار في الشهر الأخير من العام الماضي.

وارتفع رصيد احتياطي مصر من الذهب بنهاية 2019 إلى نحو 3.301 مليار دولار، مقابل نحو 2.71 مليار دولار في ديسمبر من العام 2018.

وعلى أساس شهري، ارتفع رصيد مصر من احتياطي الذهب خلال ديسمبر الماضي، بنحو 153 مليون دولار، مقابل نحو 3.148 مليار دولار في نوفمبر 2019 مرتفعاً بنسبة 5%.

في سوق الذهب المصري، قفزت أسعار الذهب في السوق المحلي لأعلى مستوى لها في 4 أشهر ليحقق المعدن الأصفر ارتفاعاً بنحو 13 جنيهاً بالتزامن مع صعود سعر الأوقية عالمياً إلى 1576 دولارا.

وبسبب التوترات التي تشهدها المنطقة واتجاه المستثمرين إلى أسواق الأصول والملاذات الآمنة، فقد ارتفعت أسعر الذهب لتسجل أعلى مستوى في 7 سنوات.


اضف تعليق