وسط إجراءات احترازية.. مصر تستعد لإجراء انتخابات مجلس الشيوخ


٠٣ يوليه ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر

القاهرة - تعقد الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر برئاسة المستشار لاشين إبراهيم مؤتمرًا صحفيًا بمقر الهيئة العامة للاستعلامات، غدًا السبت، لإعلان مواعيد فتح باب الترشح لعضوية مجلس الشيوخ وميعاد دعوة الناخبين للإدلاء بأصواتهم داخل وخارج مصر، والجدول الزمني للعملية الانتخابية.

"انتخابات الشيوخ"

الهيئة الوطنية للانتخابات أعلنت أن العمل داخل أروقة الهيئة يجري على قدم وساق استعدادًا لانتخاب أول مجلس للشيوخ، بعد تصديق الرئيس عبدالفتاح السيسي على قانون المجلس، وتعديلات قوانين مباشرة الحقوق السياسية، ومجلس النواب، وقانون الهيئة، موضحة أن الجهاز التنفيذي للهيئة يعكف حالياً على الإعداد للانتخابات وإعداد القرارات اللازمة لها، وتحديد اللجان التي تستقبل الناخبين، مع مراعاة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة فيروس كورونا ومنع تزاحم الناخبين، وأنه يجري الآن الاستعداد لانتخاب أول مجلس للشيوخ.

وعقد مجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات اجتماعا لمناقشة ما أعدَّه القاضي، أسامة غازي ـ مدير الجهاز التنفيذي للهيئة ومعاونوه من القرارات والترتيبات اللازمة لإجراء الانتخابات لاعتمادها وإصدارها.

من جانبه قال المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات في تصريحات صحفية، إن الهيئة بدأت بالفعل في اتخاذ إجراءات إتمام انتخابات أول مجلس للشيوخ، نفاذا للتعديلات الدستورية التي وافق عليها الشعب في أبريل من العام الماضي، مضيفا أنها بدأت في التنسيق بينها وبين الجهات المعنية بشأن إجراء الانتخابات، من بينها وزارة الخارجية، المعنية بتسهيل إجراءات تصويت المصريين في الخارج.

ومن المقرر خلال دعوة الناخبين خلال مؤتمر صحفي؛ غدا؛ للاقتراع بالنسبة لانتخابات مجلس الشيوخ، وفقا للاختصاصات التي نص عليها الدستور والقانون للهيئة الوطنية للانتخابات، والتي جعلها مختصة بإدارة أي انتخابات تجري من بداية دعوة الناخبين، مرورا بكافة مراحل الانتخابات وانتهاء بإعلان النتائج.

"مواجهة كورونا"

وأكد لاشين مراعاة الهيئة واتخاذها كافة التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وعلى رأسها منع الزحام أمام اللجان، ووضع قواعد منظمة لعملية التصويت دون وجود زحام.

وستعلن الهيئة غدا، مواعيد فتح وغلق باب الترشح وتقديم الطعون وفحصها، ومواعيد الدعاية الانتخابية، ومواعيد التصويت داخل مصر وخارجها، ومواعيد إعلان النتائج، لتبدأ الهيئة مباشرة في اتخاذ خطواتها نحو بدء إجراءات إتمام الاستحقاق الدستوري الجديد.

وستصدر الهيئة، غدا؛ شروط الترشح في الانتخابات والمستندات المطلوبة من راغب الترشح، وضوابط تصويت المصريين المقيمين في الخارج في الانتخابات، وكافة القرارات الأخرى المتعلقة بتصويت الخارج بالتنسيق مع وزارة الخارجية، علاوة على الإجراءات المتعلقة بمتابعة منظمات المجتمع المدني المصرية والأجنبية والدولية، ومتابعة وسائل الإعلام المصرية والأجنبية، وكذا قرارات تتعلق بتشكيل ومهام لجان متابعة سير الانتخابات، وتشكيل لجان فحص الطلبات والبت فيها.

وصدق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الأول، على قانون مجلس الشيوخ، وتعديلات مجموعة قوانين الانتخابات وهي مجلس النواب ومباشرة الحقوق السياسية والهيئة الوطنية للانتخابات.

وبحسب القانون الجديد يشكل مجلس الشيوخ من (300 عضو)، وينتخب ثلثا أعضائه بالاقتراع العام السري المباشر، ويعين رئيس الجمهورية الثلث الباقي، بواقع 100 عضو بالقائمة المغلقة، و100 عضواً بالنظام الفردي، على أن يخصص للمرأة ما لا يقل عن 10% من إجمالي عدد المقاعد.

وقسم القانون في المادة الثالثة منه جمهورية مصر العربية إلى (27) دائرة تخصص للانتخاب بالنظام الفردي، و(4) دوائر تخصص للانتخاب بنظام القوائم، على أن يُخصص لدائرتين منهما (15) مقعداً لكل منها، ويخصص للدائرتين الأخريين (35) مقعداً لكل منها، ويُحدد نطاق ومكونات كل منها على النحو المبين بهذا القانون، ويُنتخب عن كل دائرة منها عدد الأعضاء الذى يتناسب وعدد السكان والناخبين بها، بما يراعى التمثيل العادل للسكان والمحافظات.

أما عن اختصاص مجلس الشيوخ فقد حددها، أنه يؤخذ رأي مجلس الشيوخ في الاقتراحات الخاصة بتعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور، وفي مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية ، وفي معاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التي تتعلق بحقوق السيادة، وأيضا في مشروعات القوانين ومشروعات القوانين المكملة للدستور التي تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب، وما يحيله رئيس الجمهورية إلى المجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها في الشؤون العربية أو الخارجية.
   


اضف تعليق