وفاة "العصار" أحد رموز الجيش المصري.. وقادة الدولة ينعونه بـ"عبارات مؤثرة"


٠٦ يوليه ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

توفي، اليوم الإثنين، وزير الدولة المصري للإنتاج الحربي الفريق محمد العصار عن عمر ناهز 74 عامًا.

الرئيس السيسي

ونعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الوزير الراحل في منشور على صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، قائلا: "فقدت مصرنا العزيزة اليوم رجل دولة من طراز فريد وقيمة وطنية عظيمة هو الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، الذي وافته المنية اليوم، لقد كان الفقيد من أخلص الرجال الذين خاصوا غمار التحدي من أجل وطننا العظيم، ولم يدخر من أجله جهدًا، بل كان دائمًا في صدارة رجال مصر المدافعين عنها في لحظات فارقة ودقيقة من تاريخها.. اللهم ارحم الفقيد العزيز ونسأل لأسرته وذويه الصبر والسلوان".



وتوفي الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، بعد صراع مع المرض، بعد أيام من منحه رتبة فريق.

القوات المسلحة
 
كما نعت القوات المسلحة، الفريق محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي الذي انتقل إلى جوار ربه مساء اليوم.

وقالت القوات المسلحة: تنعى القوات المسلحة ابنًا من أبنائها الفريق فخري / محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والذي وافته المنية عصر اليوم وتتقدم لأسرته بخالص العزاء وتدعو الله أن يتغمده بواسع رحمته.



وزير الإعلام

ونعى أسامة هيكل، وزير الدولة لشؤون الإعلام، الفريق محمد العصار، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسؤوليتي"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، قائلًا: إن "العصار" كان قمة في الأدب والأخلاق، علاوة أنه كان قمة في العلم، مشيرًا إلى أن الراحل عمل كرئيس هيئة تسليح القوات المسلحة لفترة.

ولفت إلى أن الراحل تميز بخبرة سياسية ضخمة، فضلًا عن أنه أحد أهم قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مضيفًا: "لم أعرف إن شخص زعل منه أو اتقال عليه كلمة وحشة، من الشخصيات النادرة وستظل سمعته فخرًا لأولاده".



وتولي العصار منصب وزير الإنتاج الحربي منذ 19 سبتمبر 2015 في حكومة شريف إسماعيل واستمر في المنصب في حكومة مصطفى مدبولي الحالية.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر في 26 يونيو من الشهر الماضي قراراً بترقية اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إلى رتبة فريق فخري، مع منحه وشاح النيل.

وزير الأوقاف

نعى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الفريق الراحل، قائلا: "كان متفانيا في خدمة وطنه، محبا لدينه، مقيما لفرائضه، ومحبا لكل زملائه".

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسؤوليتي" على قناة صدى البلد "نسأل الله أن يخلف أهله والقوات المسلحة فيه خيرا، وأن يجزيه، مردفا "ما عرفنا عن الرجل إلا خيرا ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهمه وأهله الصبر".



ولد العصار فى 3 يونيو 1946، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر أطقم إصلاح كتائب صواريخ الدفاع الجوي، وتقلد كافة الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوي ، ومساعد رئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ثم مساعد وزير الدفاع لشؤون التسليح، ثم مستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية.

مجلس النواب

ونعى مجلس النواب، الفريق محمد العصار قائلا " بقلوب مطمئنة راضية بقضاء الله وقدره، ننعى إلى شعب مصر العظيم، ابنا بارا من أبناء مصر الذين خرجوا من نبتها الطيب، والذي حمل لواء الدفاع عنها في مسيرة عطاء امتدت لعقود مضت، شارك في حروبها التي خاضها جيش مصر دفاعا عن الوطن، وحماية لترابه المقدس.

وتابع بيان النعي الصادر عن مجلس النواب، "لقد كان المغفور له مصدرا للفخار والصمود، وسيظل شاهدا أمينا لملحمة الشرف والعزة التي خاضتها مصر خلال حقبة من الزمن، بما حوته من أحداث فارقة، هي الأخطر أثرا والقاسية بمسئولياتها الجسام، حفلت بالأنواء والأهوال".

وأردف : "لذلك استحق تقدير بلاده، قبل انتقاله إلى جوار ربه، بمنحه وشاح النيل لقاء ما قدمه من عطاء لوطنه.. ولقد كان المغفور له مثالا يحتذى في الإيمان بالله، والثقة بالنفس، والأمل في المستقبل والمهنية والأمانة والكتمان.. إننا نفتقد هذا الرجل العظيم، ولا نملك إلا أن ندعو الله عز وجل أن يشمله بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهمنا وشعب مصر صبر المؤمنين".



ولمع اسم الفريق العصار، بعد ثورة 25 يناير 2011، حيث شغل منصب عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة بعد ثورة يناير وكان مسؤولاً عن ملف العلاقات الخارجية، بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوى السياسية، كما كان له دور بارز خلال ثورة 30 يونيو، وكان أحد الحضور بمؤتمر 3 يوليو الشهير.

مجلس الوزراء

ببالغ الأسى والحزن نعى مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، الفريق محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، الذي وافته المنية مساء اليوم الاثنين.
 
وأكد مجلس الوزراء أن مصر  فقدت واحدا من أبرز الكفاءات المهنية والقامات الخُلقية، حيث قدم الراحل الكريم كل ما بوسعه لخدمة وطنه في كل مجال عمل به، وفي كل موقع شغله.
 
وعبر مجلس الوزراء عن خالص التعازى لأسرة الفريق العصار  وللشعب المصري، الذي فقد ابنا غاليا من أبنائه المخلصين، لم يدخر يوما جهدا لخدمة وطنه، والذود عنه، وتولى مسئوليات جساما فى أوقات صعبة، وكان دائما عند حسن الظن به، يؤدى كل مهامه بتفان وإخلاص.

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن تعازيه لأسرة الراحل الكريم، قائلا: لقد فقدت اليوم أخا عزيزا، شرفت بزمالته والعمل معه، طوال الفترة السابقة، فكان دوما نعم المسئول، وخير الداعم والسند.



حصل العصار خلال مسيرته الحافلة على وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، ونوط الواجب من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية مقاتلي أكتوبر 73، ووسام جوقة الشرف (مرتبة قائد) من فرنسا.

والفريق فخري محمد العصار، حاصل على بكالوريوس هندسة من الكلية الفنية العسكرية، وماجستير الهندسة الكهربائية، ودكتوراة الهندسة الكهربائية، وهو متزوج وله 3 أولاد.

 


اضف تعليق