تطورات كورونا في مصر.. لقاحات القاهرة تدخل مراحل التجارب السريرية


١٤ يوليه ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - واصلت السلطات المصرية تنفيذ إجراءاتها المكثفة لمواجهة انتشار وباء كورونا المستجد، في ظل وصول أعداد المصابين إلى 83930 حالة، فضلًا عن تسجيل 4008 حالات وفاة حتى الآن، في الوقت ذاته، قال الدكتور محمد أحمد علي، رئيس قسم الفيروسات بمركز البحوث في مصر، إن الأدوية واللقاحات المصرية لفيروس كورونا بدأت الاختبارات السريرية، تمهيدا لإقرارهم كعلاجات لفيروس كورونا.

"الإصابات تتراجع"

أعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم الثلاثاء، تسجيل 929 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، وتسجيل 73 حالة وفاة جديدة.

وأشارت الوزارة في بيانها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، خروج 569 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 25544 حالة حتى اليوم.



وذكرت الوزارة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، اليوم الثلاثاء، هو 83930 حالة من ضمنهم 25544 حالة تم شفاؤها، و4008 حالات وفاة، مشيرة إلى مواصلتها رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

"لقاح المصري"

قال الدكتور محمد أحمد علي، رئيس قسم الفيروسات بمركز البحوث في مصر، إن الأدوية واللقاحات المصرية لفيروس كورونا بدأت الاختبارات السريرية، وهو أمر يحتاج إلى الكثير من العمل، وهذا يعني أن مصر أنجزت العديد من المراحل، مشيرا إلى أن التجارب السريرية تمر وحدها بـ3 مراحل، وهو ما يحدث في مختلف المراكز البحثية التى تعمل على إنتاج لقاحات أو أدوية مضادة لفيروس كورونا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج "حضرة المواطن" الذي يذاع على قناة "الحدث اليوم"، أنه تم عمل مسح للمكملات الغذائية والفيتامينات، وتم الوصول إلى المواد المؤثرة على الفيروس من داخل تلك المكملات والفيتامينات، وهي أمور سهلة التداول. 

وأوضح أن أكثر من 8  لقاحات متاحين يتم استخدامهم مع الأطفال لم يتم إيجاد أي تأثير لهم على الفيروس، موضحا أن هناك بعض الأدوية المتداول اسمها والتي تم إنتاجها عالميا ولا يوجد تأثير واضح عليها، مشيرا إلى أن بروتوكولات العلاج الخاصة بفيروس كورونا تختلف من شخص إلى أخر وفقا لحالته الصحية وتأثير الفيروس عليه، وهناك أدوية يتم استخدامها مع جميع الحالات.

وقال إن مصر قامت بفك الحامض النووى الخاص بفيروس كورونا، وهذا يتم باستخدام جهاز تتابع، وبناء على التركيب الجينى تم إعداد وتجهيز اللقاحات التى سيتم إنتاجها.

"أجهزة التنفس"

قال الدكتور شريف وديع مستشار وزيرة الصحة للطوارئ والحالات الحرجة في مصر، إنه منذ 10 أيام نشهد انخفاضًا في أعداد الإصابات والوفيات بـ فيروس كورونا وهذا المنحنى ممتاز يدل على أن المنظومة الصحية في مصر تعمل في الطريق الصحيح وان بروتوكولات العلاج تحقق نتائج جيدة، وفقا لصدى البلد .

وأضاف شريف وديع في مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي في برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "الحدث اليوم"، قائلا: "نحن في حالة تفاؤل ولكن على المواطن الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية".

وتابع: "عدد المصابين على أجهزة التنفس الصناعي 111 حالة فقط وتتوافر أماكن في مستشفيات العزل"، مكملا: "مصر محروسة بسبب الخطة الاحترازية المنتظمة ووعي المواطن بمخاطر فيروس كورونا".

وذكر أن أعداد الإصابات تواصل الانخفاض منذ حوالى 10 أيام، ومنها 5 أيام انخفضت خلالها معدلات الإصابات اليومية إلى أقل من 1000 حالة، مؤكدا أن البروتوكولات العلاجية التى تتبعها وزارة الصحة متطورة للغاية، ويتم تحديثها بشكل متواصل وفقا للنتائج المحققة على الأرض وبالاطلاع على أحدث البروتوكولات المتبعة في دول العالم والتي تحقق نتائج جيدة.
 
وقال إن المكاتب الإعلامية الرسمية للوزارات ووسائل الإعلام بشكل عام لعبت دورا كبيرا في رفع مستويات التثقيف الصحي للمواطن والأطقم الطبية؛ مما انعكس على أعداد الإصابات والوفيات اليومية، مؤكدا أن التوعية بأهمية الاكتشاف المبكر كان لها دور كبير في مواجهة الوباء.

"الإجراءات الوقائية"

وواصلت وزارة الداخلية المصرية، نشر قواتها في الشوارع والميادين، لمتابعة تنفيذ قرارات رئيس الوزراء المصري الاحترازية والتأكد من التزام المحال التجارية والمقاهي والملاهي بتنفيذ قرارات العمل بـ25% من طاقتها الاستعابية، واستخدام أدوات التعقيم والتطهير، فضلًا عن شن حملات تموينية مكبرة على المحال والأسواق والصيدليات، للتأكد من توافر السلع الغذائية والمستلزمات الطبية الصالحة للاستخدام، وبأسعار مناسبة، إضافة إلى التأكد من التزام المواطنين بارتداء الكمامات.

وأعلنت وزارة الداخلية، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم؛ اتخاذ الإجراءات القانونية ضد 2169 سائق نقل جماعي لعدم ارتداء الكمامة الواقية خلال الـ24 ساعة الماضية.






اضف تعليق