شاهد.. جمال مدينة "باجان" تحت نجوم درب التبانة


١٨ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

"ظل الحكام" هو الفيلم الأول من مشروع كبير للمصور مارتين يانسن، في مدينة باجان، والذي يعمل عليه منذ عامين. يقول: "في يوليو 2018 ، ذهبت إلى باجان لتصوير أول فيلم على الإطلاق، لهذه المدينة القديمة تحت سماء درب التبانة، لكن الأمور لم تأت بسهولة أو بدون مخاطر".

يوضح يانسن: "كان العثور على مجرة درب التبانة خلال موسم الرياح الموسمية، أسوأ شيء ممكن، وقضيت ليالي لا حصر لها في تصوير الغيوم بدلاً من النجوم. التصوير في الليل وتحليق طائرتي بدون طيار لم يكن مسموحًا به تمامًا، مما يعني أنني اضطررت للاختباء جيدًا".

ويضيف في موقع boredpanda: "الثعابين هي أحد أسباب عدم السماح لأحد بالتصوير أثناء الليل، حيث يموت ما يقرب من 7500 في السنة بسبب لدغات الثعابين، وهي النسبة الأعلى في العالم، مقارنة بـ5-10 أشخاص في أستراليا، وجدت ثعبانًا واحدًا تحت ساقي في إحدى الليالي، لذا كان الوضع مخيفًا وخطيرًا جدًا".

يقول يانسن: "كوني من محبي العواصف، كنت آمل أن تجلب لي الرياح الموسمية بعض العواصف لالتقاطها، ولكن كما اتضح أن باجان منطقة جافة داخل الصحراء، لا تتلقى أي عواصف رعدية تقريبًا".

ويضيف: "بعد تمديد وجودي 6 أسابيع، كنت محظوظًا بشكل لا يصدق، عندما مرت 3 عواصف رعدية في ليلة واحدة. أيضًا لم أكن أدرك أن المناطيد الشهيرة تطير فقط في موسم الجفاف، لذلك كان عليّ العودة في وقت لاحق من ذلك العام، لالتقاط تلك الليالي وشروق الشمس".

يعلق يانسن: "خلال هاتين الزيارتين، تعرفت على العديد من الأصدقاء المحليين، الذين يتسمون بلطف حقيقي، وساعدوني على فهم حياتهم وبلدهم، حيث الحياة صعبة عليهم، وأكثر شيء يريدونه ويحتاجونه هو أن تنمو السياحة، لأنها إحدى الطرق القليلة للمضي قُدمًا".

ويبين: "بعد ذلك بعام عدت مرة ثالثة لمدة 3 أسابيع لمشروع خيري شخصي، ولالتقاط المشاهد الأخيرة لمشروعي، والذي أصبح الآن وسيلة لدعم الناس من خلال الترويج لبلدهم".

ويختتم حديثه قائلا: ربما تكون ميانمار بلدًا مضطربًا، لكن يسكنها بعض من ألطف الناس الذين ستقابلهم على الإطلاق. هناك أماكن جميلة ورائعة للزيارة، وعلى رأسها مدينة باجان المذهلة، وهي مدينة قديمة تضم 2200 معبد. قبل الألفية، خلال حكم أسرة باجان، كانت هذه أكبر مدينة على وجه الأرض حيث يعيش أكثر من  مليوني شخص ويتاجرون بين أكثر من 10 آلاف معبد!

ومملكة باجان المعروفة أيضًا باسم "أسرة باجان" و"إمبراطورية باجان"، هي أول مملكة تقوم بتوحيد المناطق التي شكلت فيما بعد، ما يعرف في العصر الحديث بدولة بورما أو ميانمار.



























الكلمات الدلالية مدينة باجان

اضف تعليق