البطولات الإفريقية والوصول للمونديال بمساعدة التحكيم.. عاصفة الانتقادات تهاجم "ملك النص"


٢٦ يوليه ٢٠٢٠

كتب - عاطف عبداللطيف

تسببت تصريحات أطلقها فاروق جعفر، كابتن نادي الزمالك ومنتخب مصر الأسبق، في عاصفة من الانتقادات والتصريحات اللاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي البرامج التلفزيونية والرياضية والإذاعية بعد ما قال في أحد البرامج التلفزيونية على قناة الزمالك إن البطولات التي حققها نادي الزمالك والأندية المصرية الأخرى في أفريقيا ووصول منتخب مصر إلى مونديال كأس العالم عام 1990 كان بمساعدة التحكيم الأفريقي.

وقال فاروق جعفر -الشهير بـ"ملك النص"- "الحكام الأفارقة ساعدوا الفرق والمنتخبات المصرية في البطولات والمنافسات المختلفة بالحصول على ضربات جزاء وطرد لاعبين من الفرق المنافسة في مقابل النزول في فنادق كبيرة وركوب سيارات فارهة"، وهو ما قوبل بالاستهجان والرفض والغضب الشديد من إعلاميين ورياضيين سابقين ومسؤولين في الكرة المصرية.

وكان فاروق جعفر، قد فجر مفاجأة من العيار الثقيل، حيث زعم إنه في الثمانينيات كان الحكام الأفارقة يجاملون الفرق المصرية مثل الأهلي والزمالك والمقاولون والإسماعيلي، قائلا: "كان الحكم ينزل مصر ويطلب يروح بورسعيد يتسوق، أو النزول في فندق فخم بخلاف الفندق المخصص له، وزيادة (البوكيت ماني) الذي سيحصل عليه، ثم يأتي في الاجتماع الفني قبل المباراة، ويعرض علينا احتساب ركلة جزاء أو هدف لصالحنا والعمل على مساعدتنا في تحقيق الفوز".

وواصل جعفر تصريحاته النارية -خلال حلوله ضيفًا ببرنامج "زملكاوي" عبر شاشة "الزمالك"- قائلا: إن هناك وقائع عديدة تثبت صحة حديثي، وهناك هدف أحرزه كابتن الإسماعيلي ومصر السابق، علي أبوجريشة بيده في إحدى المباريات وتم احتسابه، كما أن منتخب مصر أيضًا تمت مجاملته في تصفيات كأس العالم 1990، وتأهل للمونديال بتلك المجاملات، الكرة كانت بتخش جول مصر والحكم مش بيحسبها، مكناش هنوصل لولا المجاملة.

تفسير خاطئ

"ملك النص" عاد سريعا وقال: إن تصريحاته فُسرت بشكل خاطئ وأنه لم يقصد الإساءة لأي أحد. وقال جعفر: "لم أتحدث على الإطلاق عن دفع الأهلي أو الزمالك أو الإسماعيلي أو أي فريق مصري، لأي أموال لأي حكم من أجل الفوز".

وأضاف فاروق جعفر -في تصريحاته عبر قناة إم بي سي مصر- "تحدثت فقط عن واقعة حضرتها بالفعل وأنه يتم عرض هذا الأمر على الأندية، ولكن الأندية لا توافق". وتابع "لم أقصد تمامًا أن منتخب مصر وصل كأس العالم 90 بتدابير غير أخلاقية، لم أقل ولم أقصد ذلك نهائيا".

وأكد "أنا مصري ويهمني سمعة كل شخص في مصر. منتخب مصر وصل بشقا وعرق اللاعبين وبالجماهير العريقة، وليس بأي أمور غير أخلاقية". وأجاب فاروق جعفر على سؤال (هل كان يتم "تظبيط" الحكام الأفارقة للفرق المصرية؟)، قائلا: "لا أعرف. كل ما ذكرته هو واقعة فقط حصلت معي عام 79 وللعلم الزمالك خسر تلك المباراة".

"حبوب الصراحة"

من جانبه، وصف المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، أمس السبت، فاروق جعفر؛ بالفنان الراحل فؤاد المهندس في فيلمه الشهير "أرض النفاق"، مؤكدًا أن فاروق جعفر تعاطى حبوب الشجاعة والصراحة مثل فؤاد المهندس، وأدلى بتصريحات مثيرة للجدل لا تعبر إلا عن وجهة نظره الشخصية فقط ولا تعبر عن نادي الزمالك تمامًا.

وأبدى رئيس الزمالك، استياءه من الحملة الشرسة التي تعرض لها جعفر على مواقع التواصل الاجتماعي ممن وصفهم بالقلة المأجورة من الكتائب الإلكترونية التابعة للنادي الأهلي، حسب وصفه، والتي اختزلت تصريحات جعفر عن واقعة محددة تعرض لها دون أن يكشف عنها وقاموا بتعميمها على العديد من الأندية ومنتخب مصر.

رد قاسي

كما استنكر فتحي مبروك، مدرب المنتخب المصري في كأس العالم بإيطاليا 1990، تصريحات فاروق جعفر، كابتن الزمالك السابق، بأن الأندية المصرية استفادت من مجاملات تحكيمية في البطولات القارية، كما اعتبر أن منتخب مصر، صعد لمونديال 1990 مستفيدًا من التحكيم أيضًا.

وقال مبروك، خلال تصريحات لبرنامج "90 دقيقة كورة"، عبر إذاعة الشباب والرياضة: "صعدنا إلى نهائيات كأس العالم 1990، بعد ما لعبنا مباراتي الجزائر، ذهابًا وإيابًا، بكل جدية وحققنا الفوز عن جدارة". وأكد مدرب منتخب مصر السابق، أن جيل 90 من أفضل أجيال الكرة المصرية، كما أننا وصلنا نهائيات كأس العالم بجهد وعرق، وقدمنا مباريات جيدة، ولم يجاملنا التحكيم على الإطلاق.

وأضاف: "قدمنا مباريات جيده أيضًا بكأس العالم، بعدما حققنا تعادلين، أمام هولندا أقوى منتخبات العالم وقتها، وأيرلندا، ولقينا هزيمة بهدف دون رد أمام إنجلترا، والجميع أشاد بمستوى المنتخب المصري". وأشار إلى أن مثل هذه التصريحات ستؤثر تحكيميًا على الأندية المصرية المشاركة في البطولات الأفريقية، على الرغم أن الكرة المصرية بوجه عام، تتعرض لأخطاء تحكيمية في البطولات القارية، ولكنها واردة.

وأتم: "لم أرى أي مجاملات تحكيمية طوال مشواري سواء كلاعب أو مدرب للنادي الأهلي، بل العكس كانت هناك أخطاء تحكيمة ضد القلعة الحمراء، مثل هدف إينراموا مهاجم الترجي التونسي عام 2010، والذي أحرزه بيده".

الإعلام المغربي

تخوفات فتحي مبروك كانت حقيقية، حيث طالب الإعلام المغربي، الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، بفتح تحقيق موسع بشأن التصريحات التي أدلى بها فاروق جعفر، نجم الزمالك السابق، التي اعترف خلالها بمجاملة الحكام الأفارقة للفرق المصرية خلال مشاركاته القارية.

وقال موقع "البطولة" المغربي، يجب فتح تحقيق حقيقي لمعاقبة مُفسدي الكرة الأفريقية، وسحب ألقابهم وانتصاراتهم، خاصةً وأن القارة عانت طويلًا من "التحكيم" الذي كان يُشترى بمجرد نزول رجال الصافرة في فنادق فخمة.

بلا دليل

قال عبدالمنعم مصطفى "شطة" رئيس لجنة التطوير السابق بالاتحاد الإفريقي، إن التصريحات التي أدلى بها فاروق جعفر، نجم الزمالك السابق، غير مسئولة.

وأضاف شطة، خلال برنامج "الماتش" الذي يقدمه إيهاب الكومي على قناة "صدى البلد"، أنه لا يعلم ماذا حدث لفاروق جعفر، حتى تخرج منه هذه التصريحات.

وأتم شطة تصريحاته قائلا: "تصريحات فاروق جعفر غير مسؤولة، ولا يمكن لـ"كاف" أن يجري تحقيقات بشأنها لعدم وجود دليل أو مستندات عليها".

تصريحات للنسيان

في الوقت الذي طالب فيه كابتن النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، إكرامي الشحات، بتدخل النائب العام لفتح تحقيق مع فاروق جعفر، كما قال الكابتن علي أبوجريشة إن غياب الأضواء عن فاروق جعفر سبب تلك التصريحات، فيما عقب أحمد حسن نجم الإسماعيلي والأهلي والزمالك ومنتخب مصر السابق، على تصريحات فاروق جعفر، قائلًا: "عاصرت أجيال عديدة جدًا ولا يحضر قائد الفريق أو المنتخب الاجتماع الفني قبل المباراة. هذا الأمر لا يحدث نهائيا". واستدرك: "لا أعرف إذا كان حدث ذلك في جيل فاروق جعفر، ولكن لا أعتقد ذلك".

واستمر "تصريحات فاروق جعفر غير موفقة بالمرة وتعجبت منها ولكن يجب ألا نقف أمامها كثيرا. يجب ألا نُعلق المشنقة له".

فيما شن أيمن يونس، نجم الزمالك ومنتخب مصر الأسبق، هجوما عنيفا على فاروق جعفر نجم الزمالك الأسبق بعد تصريحاته الأخيرة، واصفا إياها بـ"السقطة" التي لا تنسى.

وقال يونس في برنامجه الفيلسوف عبر إذاعة "أون سبورت": "بطالب وزير الرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي بتغيير اللوائح والقوانين وإعادة صياغة قانون الرياضة ولوائح الأندية والاتحادات للقضاء على المهازل والمهاترات والبهدلة والفوضى وانعدام الأخلاق في المجتمع الرياضي".

وأضاف أيمن يونس: "فاروق جعفر أول كابتن رفع كأس أفريقيا في تاريخ الزمالك، ولكنه شوه تاريخ كل نجوم وأندية مصر، معرفش إزاي جاله قلب يطلق تصريح بفكر ضيق، ولما جه يصلح كان فقد المصداقية، ضرب مصر ضربة لا تنسى، سقطة كبيرة بالفعل، معرفش بيدور على شهرة عشان الناس تتابعه، وما قاله ليس حقيقة، أنا عشت كل بطولات الزمالك كنا في صراع رهيب للفوز بها".



اضف تعليق