تتصدر خريطة الاستثمار الأجنبي المباشر.. مصر الأولى إقليميًا لعام 2019


٢٧ يوليه ٢٠٢٠

كتب - عاطف عبداللطيف

تقدمت مصر على خريطة الاستثمار الأجنبي المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لعام 2019، وذلك وفقًا لمؤسسة "FDI Intelligence"، وساهمت الجهود التي قامت وتقوم بها الدولة لتهيئة مناخ الاستثمار ووضع الأطر التشريعية والتنظيمية المتعلقة بهذا الملف.

كما ساهمت في أن تؤتي ثمارها لتعزيز ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري، وضخهم للمزيد من الاستثمارات خلال الفترة الماضية، بالرغم من تراجع تدفقها في المنطقة بشكل عام، لتتوالى التقارير الدولية المؤكدة على ذلك، والتي تعكس في ذات الوقت ثقة المجتمع الدولي في تحقيق اقتصاد البلاد الاستقرار والثبات.

وفي أواخر يناير الماضي، قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية: إن حجم الاستثمار الأجنبي المباشر سجل 8.5 مليار دولار في عام 2019، بزيادة نسبتها 5% عن العام السابق له 2018.

وأضافت هالة السعيد، في بيان، أن أحدث تقارير اتجاهات الاستثمار الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد"، تضمن أن مصر تحتفظ بمركزها كأكبر متلقٍ للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا، وفقًا لموقع "مباشر".

وأشارت السعيد إلى أن التقرير أشاد بجهود الدولة في تطبيق حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي ظهرت ثمارها في زيادة ثقة المستثمرين، وظلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة الجديدة متركزة في قطاع الغاز والبترول، إلى جانب استثمارات كبيرة في قطاعات الاتصالات، والتطوير العقاري، والسياحة.

وتضمن تقرير الاستثمار العالمي لعام 2019 أن الاستثمار الأجنبي في مصر كان يميل نحو صناعة النفط والغاز، حيث جذبت اكتشافات مصر المهمة لاحتياطيات الغاز في الخارج استثمارات من الشركات متعددة الجنسيات، وأصبحت مصر مصدراً صافياً للغاز في يناير 2019.

زيادة الاستثمارات

تضمن تقرير مؤسسة "FDI Intelligence"، وفقا لما أوردته الهيئة العامة للاستعلامات، اليوم الإثنين، زيادة نسبة تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة لمصر بنسبة 20.2%، لتحتل بذلك المركز الأول على منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عام 2019، باستثمارات 13.7 مليار دولار، مقارنة بالمركز الرابع عام 2018، باستثمارات 11.4 مليار دولار، وذلك على الرغم من انخفاض تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 14.9%، لتصل إلى 115.2 مليار دولار عام 2019، مقارنة بـ 135.4 مليار دولار عام 2018.

كما استحوذت مصر على تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 11.9% عام 2019، مقارنة بـ8.4% عام 2018. واحتلت مصر المركز 15 عالميا من حيث تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة عام 2019، مقارنة بالمركز الـ23 عام 2018.

مشروعات الاستثمار الأجنبي


فضلاً عن زيادة عدد مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة بمصر بنسبة 60%، لتحتل بذلك المركز الثاني في هذا الشأن بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عام 2019، بعدد 136 مشروعا، مقارنة بالمركز الثالث عام 2018، بعدد 85 مشروعًا، وذلك بعد دولة الإمارات العربية المتحدة التي احتلت المركز الأول بـ393 مشروعا.

وزاد عدد مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 38.5%، لتصل إلى 1746 مشروعا عام 2019، مقارنة بـ1261 مشروعا عام 2018.

الأونكتاد

أظهر تقرير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد"، أن مصر حافظت على مركزها كأكبر مستقبل لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا خلال عام 2019. وبحسب التقرير الذي نشرته المنظمة الأممية على موقعها الإلكتروني، في يناير 2020، ارتفعت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مصر خلال العام الماضي بنسبة 5% إلى مستوى 8.5 مليار دولار.

وكان تقرير المنظمة، العام الماضي، أشار إلى أن تدفقات الاستثمار الأجنبي إلى مصر ارتفعت إلى 7.9 مليار دولار في 2018 بنسبة زيادة عن 2017 الذي شهد تدفقات بقيمة 7.4 مليار دولار. وقال تقرير الأونكتاد، لهذا العام، إن الجهود التي بذلتها مصر لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية أدت إلى تعزيز ثقة المستثمرين.

وأضاف أنه بينما لا يزال الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق إلى مصر مدفوعًا بقطاع النفط والغاز، ظهرت استثمارات كبيرة في الاقتصاد غير النفطي، لا سيما في قطاعات الاتصالات والعقارات والسياحة.

ارتفاع إيرادات

كانت بيانات للبنك المركزي المصري، في ديسمبر 2019، أظهرت ارتفاع إيرادات الاستثمار الأجنبي المباشر خلال الربع الثالث من 2019 بنسبة 66.2% مقارنة بنفس الفترة من عام 2018، مسجلا أعلى مستوى له في عامين و9 أشهر، بقيمة 2 مليار و353 مليون دولار.

وجاءت هذه الزيادة تزامنا مع تطبيق التعديلات الجديدة بقانون الاستثمار من خلال اسناد حساب تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر لهيئة الاستثمار، وتعديل طريقة الحساب لإضافة عدد من التغيرات منها التوسعات التي تنفذها الشركات الأجنبية.

وأدت الطفرة في صافي الاستثمار الأجنبي خلال الربع الثالث من العام الماضي، إلى زيادة صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في أول 9 أشهر من العام إلى 5.4 مليار دولار مقابل 5.1 مليار دولار في نفس الفترة من 2018، بنسبة زيادة 7.1%.



اضف تعليق