صوتك أمانة.. حملات شعبية لحث المصريين على المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ


٠٤ أغسطس ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

تحت عنوان "صوتك أمانة"، دشن نشطاء مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، حملات شعبية لحث المصريين على المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ المقرر انطلاقها في 11 و12 أغسطس الجاري، وضرورة استخدام حقهم الدستوري والمشاركة في العملية الانتخابية والنزول للإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع.


مصر مستنيه تسمع صوتك

بدوره، يقول الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، إن هذه الانتخابات تحد لجميع الأحزاب وعليهم النزول للشارع وسط المواطنين لعرض برامجهم الانتخابية والاحتكاك بمشاكل الشارع والعمل على حلها.

ويضيف صميدة في تصريحات صحفية: أن الحزب في جميع المحافظات يعمل وسط المواطنين استعدادا لهذه الانتخابات وتوعية الناخبين بضرورة المشاركة في العملية الانتخابية باعتبارها واجبًا دستوريًا عليهم تأديته تجاه وطنهم.

ويشير إلى أن الحزب لا يوجه أحدًا لاختيار مرشحين بعينهم في هذه الانتخابات، ولكنه يحث المواطنين على المشاركة والذهاب لصناديق الاقتراع واختيار من يمثلهم في المجالس النيابية بكل حرية، وفقا لصحيفة "الوطن".

ومن جانبه، يقول موسى مصطفى موسى، رئيس رئيس حزب الغد، إن الحزب في المحافظات بدأ حملات لحث الناخبين علي المشاركة في الانتخابات والحرص على استخدام حقهم الدستوري في اختيار من يمثلهم في مجلس الشيوخ.

ويضيف موسى: أن أمانات الحزب في كل المحافظات يضعون على رأس أولويتهم تشجيع الناس على المشاركة في الانتخابات وضرورة خروج بمشهد انتخابي يليق بالدولة المصرية أمام العالم.

ويشير إلى أن حملات الحزب التوعوية تشمل شرح تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا وقت النزول للمشاركة في الانتخابات وضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي والحرص على ارتداء الكمامات داخل وخارج اللجان الانتخابية.

وبدوره، يقول حمدي المسعودي، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية المصري، إن الحزب بدأ جولات ميدانية في المحافظات بهدف توعية المواطنين بأهمية المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ باعتبارها حقًا دستوريًا لا يجب عليه التنازل عنه.

ويضيف المسعودي: أن الحزب سيعقد عددا من الندوات التثقيفية حول أهمية المشاركة في الانتخابات بهدف حث الناس على الذهاب لصناديق الاقتراع واختيار من يمثلهم داخل المجالس النيابية.

في سياق آخر، أطلق مرشحو حزب الحركة الوطنية المصرية في انتخابات مجلس الشيوخ على القائمة والفردي حملة وطنية لتحفيز المواطنين على المشاركة في الانتخابات تحت اسم "مصر مستنية تسمع صوتك .. 11 و 12 أغسطس".

وانطلقت الحملة في جميع محافظات الجمهورية وتم توجيه الدعوة لكل الأحزاب والقوى السياسية والمرشحين لتبني الحملة بوصفها حملة وطنية تستهدف دفع عجلة التنمية السياسية للأمام.

وأكد الدكتور هشام حسين أمين عام حزب الحركة الوطنية المصرية بمحافظة الجيزة والمرشح على المقاعد الفردية بمحافظة الجيزة، أن حملة "مصر مستنية تسمع صوتك .. 11 و12 أغسطس" تلقى رواج كبير وتدفع المواطنين بقوة نحو المشاركة في مارثون الانتخابات"، مشددا على أن الحملة تلقى رواجًا كبيرًا في المحافظات "ونحن في الحركة الوطنية نراهن على وعي الناخب ونراهن وطنيته وقناعته بأن المشاركة واجب وطني".

وأردف الدكتور هشام حسين قائلا : إننا نستخدم الميديا وكل وسائل الإعلام والسوشيال والفيديوهات وكذلك التواصل الميداني من أجل المشاركة وإنجاح الحملة بما يساهم في إحداث حالة قوية من الحراك السياسي في الشارع المصري ونحن بحاجة ماسة لهذا الحراك.

وأضاف هشام حسين أن "الوطن وطننا والنهوض به مسؤوليتنا جميعًا وليس أبدا مسؤولية فرد أو حكومة إنما هو مسؤولية شعب بأكمله لذا علينا التغلب على الكثير من الصعاب والتحديات التي من الممكن أن تقيد حركة الوطن لذا فواجبنا التحرك السريع نحو إحداث حراك سياسي وبناء مستقبل مشرق لكل الأجيال الموجودة والقادمة والبداية تكون بالمشاركة والتفاعل مع أي قضايا عامة تهم الدولة ككل".


من جانب آخر، نظم حزب "مستقبل وطن" بمدينة العاشر من رمضان مسيرة حاشدة لحث الأهالي على المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ يومي 11 و12 أغسطس، وأيضا دعم وتأييد مرشحي حزب مستقبل وطن الفردي والقائمة الوطنية عن محافظة الشرقية. 

وانتشرت المسيرة في أرجاء مدينة العاشر من رمضان بالكامل بروح وطنية وحماسية رائعة.


ومع اقتراب موعد الانتخابات، تحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إلى شعارات ودعاية انتخابية لمرشحي المجلس على مستوى الجمهورية، فيما انتشرت الهاشتاجات التوعوية بشكل كبير مثل: "خليك إيجابي، شارك صح، صوتك أمانة".

نستعرض فيما يلي أبرز التدوينات.











يشار إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات استمرت في تلقي طلبات الترشح لانتخابات عضوية مجلس الشيوخ حتى 18 يوليو الماضي في 27 محكمة على مستوى الجمهورية، متضمنة تقديم نتيجة الكشوف الطبية.

ويجري التصويت في انتخابات مجلس الشيوخ للمصريين في الخارج يومي 9 و10 أغسطس المقبل، وفي الداخل يومي 11 و12 أغسطس.

ويُشكل مجلس الشيوخ من 300 عضو، وينتخب ثلثا أعضائه بالاقتراع العام السري المباشر، ويعين رئيس الجمهورية الثلث الباقي، بواقع 100 عضو بالقائمة المغلقة، و100 عضو بالنظام الفردي، على أن يخصص للمرأة ما لا يقل عن 10% من إجمالي عدد المقاعد.




اضف تعليق