مصر تتجه لصفر إصابات بكورونا.. وقرارات جديدة بشأن الوافدين الأجانب


٠٧ أغسطس ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

فيما تتجه مصر نحو تسجيل صفر إصابات بفيروس كوفيد 19 "كورونا" المستجد، لا سيمًا بعد استمرار تراجع حالات الإصابة بشكل ملحوظ وإغلاق عدد كبير من مستشفيات العزل وتحويلها إلى مستشفيات عامة، أقر مجلس الوزراء قرارات جديدة أمس بشأن الوافدين الأجانب تشترط شهادة الـ"PCR".


كورونا يعيش أيامه الأخيرة

تواصل معدلات الإصابة والوفيات التراجع بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، إذ سجلت مصر 131 إصابة فقط، أمس الخميس، وذلك ضمن سلسلة تراجع ملحوظ منذ أكثر من 100 يوم، الأمر الذي أصبح مبشرًا وعزز روح التفاؤل باقتراب الوصول إلى "صفر" إصابات وأن هذه الأيام ربما تكون الأخيرة لفيروس "كورونا" في مصر.




وأعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج 1716 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 48898 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 131 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 21 حالة جديدة.


"صفر" في عدد من المحافظات

في غضون ذلك، أعلنت مديرية الصحة بالمنيا، تسجيل مركز العدوة، صفر حالات إصابة وعزل منزلي بوباء كورونا المستجد.

وأكدت المديرية في بيان لها انخفاض معدلات الإصابة من 2-5 حالات بكل مستشفى عزل، وهو ما دفع إدارة المستشفيات لعودة نشاطها السابق في تقديم الرعاية الطبية للمواطنين، وفقا لصحيفة "المصري اليوم" .

وقال الدكتور عصمت نجيب، مدير الإدارة الصحية في العدوة، إنه ولأول مرة منذ ظهور الوباء تسجل العدوة صفر حالات عزل منزلي، مؤكدا تعافي 244 حالة إصابة بالوباء بالمركز. ووجه الشكر للأطقم الطبية بمستشفى حميات العدوة والمركزي بالعدوة، وفريق الطب الوقائي بالإدارة الصحية لجهودهم.





وفي القليوبية وجهت مستشفى بنها التعليمي الشكر للأطقم الطبية والتمريض وجميع العاملين خلال فترة جائحة كورونا بعد تسجيل "صفر" إصابة بالفيروس وجاء في البيان الذي نشرته المستشفى على صفحتها الشخصيه "فيس بوك" "شكرا لكل بطل وقف في أزمه كورونا راجل ومخافش".



وكانت مستشفى بنها العام أعلنت تسجيل "صفر" إصابات بفيروس كورونا حيث إن المستشفى أصبحت الآن بدون مصاب واحد موضحة أنه بلغ إجمالي عدد المتعافين من المستشفى منذ بدء تخصيص المستشفى لاستقبال حالات الإصابة في 3 يونيو الماضي حتى الآن 320 متعافيا.

وأوضحت، أنه تم البدء في عملية التطهير لأقسام المستشفى تمهيدا لدخولها الخدمة الطبية العادية واستقبال المرضي العاديين غير كورونا.

وفي مرسى مطروح، أعلنت مستشفى النجيلة انتهاء مهمتها كعزل صحي لإصابات فيروس كورونا وعودتها للعمل بكل التخصصات، إذ قال الدكتور محمد علام مدير مستشفى النجيلة، "النهاردة آخر يوم لمستشفى النجيلة كمستشفى عزل وهترجع مستشفى مركزي لخدمة أهالي القطاع الغربي بمطروح".

وأضاف مدير مستشفى النجيلة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "يا ريت عمرنا مننسى شهداءنا الناس الأبطال بجد، وأي تعب وأي مجهود وأي مصاب بعد تضحياتهم يعتبر معملش حاجة".



بدورها، قالت جيهان العسال، نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر، إن غلق مستشفيات العزل حاليا هي نتيجة تبعية لتراجع الإصابات في البلاد.

وأضافت العسال، خلال مداخلة هاتفية عبر قناة "الحدث اليوم"، أمس الخميس، أن مصر بصدد الوصول للرقم صفر في الأيام المقبلة، لا سيما أن أعداد الإصابات والوفيات في انخفاض مستمر حاليا.

ولكنها أشارت إلى أنه من الممكن أن يحدث ارتداد في أعداد الإصابات، نتيجة عدم الالتزام بالإجراءات الخاصة بمكافحة الفيروس، والحماية من مخاطره بين المواطنين.


شروط لدخول الأجانب.. واستثناء لهؤلاء

في غضون ذللك، أعلن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، حظر دخول جميع القادمين إلى مصر سواء برا أو بحرا أو جوا دون أن يكون القادم مصحوبا بما يفيد بإجراء تحليل "بي سي آر" للكشف عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بنتيجة سلبية.

وشدد القرار على أن تحليل الكشف عن فيروس كورونا يجب أن يتم قبل 72 ساعة على الأكثر من الوصول إلى الأراضي المصرية.



واستثنى رئيس الوزراء المصري من القرار السائحين العرب والأجانب القادمين بخطوط طيران مباشر إلى مطارات شرم الشيخ وطابا والغردقة ومرسى علم ومطروح.

ويحظر نقل المستثنين سواء برًا أو بحرًا أو جوًا من محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح إلى باقي محافظات مصر دون أن يكون راغب التنقل مصحوبًا بما يفيد إجراء تحليل "بي سي آر" (PCR) للكشف عن فيروس كورونا المستجد بنتيجة سلبية قبل 72 ساعة على الأكثر من التنقل، وفقا لبيان مجل الوزارء.

كما يحظر نقل السائحين العرب والأجانب من مدن الجمهورية إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح سواء برا أو بحرا أو جوا دون أن يكون راغب التنقل مصحوبا بما يفي إجراء تحليل "بي سي آر" للكشف عن فيروس كورونا المستجد بنتيجة سلبية قبل 72 ساعة على الأكثر من التنقل.

ويأتي ذلك في إطار الضوابط الخاصة باستئناف حركة السياحة الوافدة إلى المحافظات السياحية الساحلية.




هل المصريون العائدون إلى بلادهم مطالبون بتحليل الـ بي سي آر؟

أوضح المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن هذا الإجراء سيطبق على الأجانب القادمين إلى مصر وليس المصريين، والمصريون غير مطالبين بهذه الشهادة، أما الثلاثة مدن المفتوحة للسياحة، فالقادمون إليها ملتزمون بعدم مغادرتها وإذا أراد أن ينتقل إلى محافظات أخرى عليه أن يحضر شهادة بي سي أر بخلوه من فيروس كورونا ويتم تطبيق ما يطبق على الأجانب القادمين إلى المطارات الأخرى.

وأكد سعد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن أي مصري عائد من الخارج غير مطالب بتقديم أي شهادات أثناء عودته إلى البلاد والمطالبون فقط هم الأجانب، نحن لا نريد أن نفقد ما وصلنا إليه من وضع صحي ووضع كورونا لم ينته ولن ينتهي إلا بعد الوصول إلى علاج لكورونا، وشهادة الـbcr هي إجراء وقائي يؤثر بالتأكيد على حركة السياحة وسيتم تطبيقه خلال أسبوع.

وأكد: أنه اذا استمر المواطنون على درجة الحذر ستظل الأعداد في الانخفاض حتى الوصول إلى صفر إصابات بكورونا، ولكن إذا أحس المواطن بالثقة الزائدة من الممكن أن تتزايد أعداد المصابين مرة أخرى والانخفاض التدريجي مقترن بسلوكيات المواطنين.


يشار إلى أن إجمالي المصابين بفيروس كورونا في مصر بلغ 95006 أشخاص، توفي منهم 4951، وتعافى 48898 شخصًا.


اضف تعليق