عوائد مبدئية.. مصر تجني 1.1 مليار جنيه "جدية تصالح" بمخالفات البناء


٠٧ أغسطس ٢٠٢٠


رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - كثفت الحكومة المصرية من تحركاتها في الآونة الأخيرة في مواجهة مخالفات البناء وتسوية الأوضاع، والتأكيد على إصرار الدولة على استرداد حقها وتسوية أوضاع المخالفات التي تمت على مدار السنوات الماضية، طبقا لقانون التصالح في بعض مخالفات البناء، فضلا عن مواصلة حملات الإزالة على المخالفات التي لن يتم التصالح عليها بسبب عدم مطابقتها للشروط المقررة في قانون التصالح بمخالفات البناء.

"الدولة مصرة"

رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، شدد خلال اجتماع مع وزير التنمية المحلية محمود شعراوي لاستعراض تقرير وزارة التنمية المحلية بشأن التصالح في مخالفات البناء وجملة العوائد المحصلة منها، اعتبارا من 14 يوليو 2020 وحتى 5 أغسطس 2020، على إصرار الدولة على استرداد حقها وتسوية أوضاع المخالفات التي تمت على مدار السنوات الماضية، طبقا لقانون التصالح في بعض مخالفات البناء.

وأشاد مدبولي بحسب بيان عبر صفحة مجلس الوزراء بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الجمعة؛ بالإقبال الذي تشهده حتى الآن إجراءات تلقي طلبات التصالح، وسداد مبلغ جدية الحجز، داعياً المواطنين إلى التعاون وعدم التردد في السعي نحو تسوية أوضاعهم وأداء حق الدولة الذي لن تتهاون فيه.

"عوائد مبدئية"

وأوضح وزير التنمية المحلية، أن المواطنين الراغبين في التصالح تقدموا حتى الآن بنحو 600 ألف طلب، وبلغ إجمالي المتحصلات 1.5 مليار جنيه، منها حوالي نحو 1.1 مليار جنيه رسوم سداد مبلغ جدية التصالح الذي تبلغ نسبته 25 % من إجمالي قيمة المخالفة، مشيرا إلى أن محافظة المنوفية كانت الأعلى إقبالا على التقدم بطلبات التصالح وسداد مبالغ جدية التصالح، يليها محافظات "القليوبية والإسكندرية والبحيرة والشرقية وأسيوط".

كما عرض وزير التنمية المحلية تقريراً حول الجهود المبذولة لإزالة مخالفات البناء والتعديات على الأراضي، خلال الفترة من 25 مارس حتى 4 أغسطس 2020، موضح أنه تمت إزالة 9609 مخالفات بناء داخل الحيز العمراني، و20447 مخالفة بناء على الأراضي الزراعية، وبلغ عدد الحالات التي تم إحالتها إلى النيابة العسكرية 12641 حالة.



وحول موقف تنفيذ الموجة الـ16 للإزالات خلال الفترة من 8 يوليو وحتى 4 أغسطس 2020، أوضح وزير التنمية المحلية أنه تم إزالة 7371 مخالفة بناء، و3121 مخالفة زراعية بمساحة 176134 فداناً، مشيرا إلى أن إجمالي ما تم إزالته من مخلفات صلبة خلال الفترة من 18 مارس وحتى 4 أغسطس 2020، بلغ 6.5 مليون طن، بمتوسط يومي 60 ألف طن.

وذكر الوزير خلال الاجتماع أن كمية المخلفات التي تم رفعها من إقليم القاهرة الكبرى فقط، مثلت 48% من إجمالي الكمية المشار إليها، يليها أقاليم: الدلتا بنسبة 26.2%، ثم الصعيد بنسبة 13.7%، ثم الإقليم الساحلي بنسبة 8.8%، وأخيراً إقليم القناة بنسبة 3.3%.

"الفرصة الأخيرة"

وحدد مجلس الوزراء المصري مبلغ جدية تصالح يتم سداده، قُدرت قيمته وفقًا لنوع المخالفة المطلوب التصالح بشأنها، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون مبلغ جدية التصالح لمخالفات الرسومات المعمارية الإنشائية 20 ألف جنيه للمدن، و5 آلاف جنيه للقرى، كما تم تحديد مبلغ الجدية لمخالفات الردود بقيمة 40 ألف جنيه للمدن، و10 آلاف جنيه للقرى.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء نادر سعد إنه فيما يتعلق بمخالفات الزيادة في سطح غرف السطح، فقد تم الاتفاق على تحديد مبلغ 50 ألف جنيه جدية التصالح للمدن، و12 ألف جنيه للقرى، إضافة إلى تحديد قيمة مبلغ الجدية لمخالفات بناء دور السطح بقيمة 80 ألف جنيه للمدن، و20 ألف جنيه للقرى.

ووافق مجلس الوزراء على تحديد جدية التصالح لمخالفات البناء بدون ترخيص بقيمة 160 ألف جنيه للمدن، و40 ألف جنيه للقرى، و250 ألف جنيه لعواصم المحافظات والمدن الجديدة، إلى جانب تحديد مبلغ جدية التصالح لمخالفات تحويل البدروم إلى نشاط غير مرخص به بقيمة 120 ألف جنيه للمدن، و30 ألف جنيه للقرى.

وطالب رئيس الوزراء المواطنين بسرعة التقدم بطلبات التصالح، وسداد قيمة الجدية، حيث إن آخر موعد لتقديمها هو 30 سبتمبر المقبل، ولن يتم عقب هذا التاريخ الموافقة على أي طلبات للتصالح في مخالفات البناء.


اضف تعليق