كورونا في الأردن.. قفزة بأعداد الإصابات المحلية ولا توجه حكومي للإغلاق العام


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية – علاء الدين فايق  

عمّان - قفزت أعداد الإصابات المحلية بفيروس كورونا المستجد لمستوى غير مسبوق في الأردن، بعد تسجيل وزارة الصحة، اليوم الإثنين، 16 إصابة جديدة من بينها 14 حالة محلية، فيما تنفي الحكومة أي توجه حالي لعودة الحظر الكلي أو الجزئي.

وهذا العدد غير مسبوق في الأردن منذ أكثر من شهر، وفي ظل الوضع الوبائي "معتدل الخطورة" التي تبذل خلية أزمة كورونا جهودا كبيرة في الحفاظ على أدنى عدد من الإصابات. 

وقال وزير الصحة الدكتور سعد جابر خلال مؤتمر صحفي حول مستجدات الحالة الوبائية في الأردن، إن الحالات المحليّة توزّعت ما بين 6 حالات من إربد، و1 من معان، و1 من جرش، و4 من العاصمة عمان وحالتان من مركز حدود جابر.

وأشار وزير الصحة، إلى محاولة فرار 73 شخصا من المحجور عليه في مواقع العزل الصحي، غير أنه ألقي القبض عليهم قبل فرارهم من مراكز حجرهم.

ولفت الوزير، إلى أنه هنالك أشخاص آخرون يضعون الكحول في "أنوفهم" للتحايل على فحوصات كورونا.

وشدد وزير الصحة على أن بؤرة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الأردن مصدرها معبر حدود جابر الحدودي مع سوريا، مشيرا إلى أن سبب عودة الوباء إلى الأردن يتمثل في المصابين القادمين من الخارج.

وتستعد الحكومة الأردنية في هذا الإطار، لتسهيل عودة مواطنيها المغتربين من عديد دول العالم سيما الذين تقطعت بهم السبل وفقدوا وظائفهم وعقود أعمالهم. 

ووسط تسجيل هذا العدد من المصابين المحليين، ما يزال البعض يشكك بالرواية الحكومة.

وعلق وزير الصحة على ذلك قائلا "ما بنضحك على حدا بالإصابات المحلية.. ولا ننشر أسماء المصابين بكورونا لعدم التشهير بهم".

مصاب معان موظف حدودي

فيما يتعلق بمصاب معان الأول بفيروس كورونا، قال محافظ معان محمد الفايز، إن المحافظة خالية من وباء كورونا، والشخص الذي أصيب بالفيروس جاء من معبر حدودي وهو موظف يعمل هناك.

وبحسب المحافظ، فقد تم التوسع في أخذ العينات من مخالطي المصاب والمقربين منه، حيث ستصدر نتائجها يوم غد الثلاثاء.

وشدد محافظ المدينة الواقعة جنوب الأردن، على أن الأمور مطمئنة في المحافظة، داعيا المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الصحة والسلامة العامة .

وبين أنه تم الحجر على البناية التي يسكن بها المصاب وذووه.

غرامات مالية اعتبارا من السبت 

تفرض الحكومة الأردنية، اعتبارا من يوم السبت المقبل، غرامات مالية، بحق مخالفي تعليمات مواجهة كورونا الصحية، عملا بأمر الدفاع رقم 11 الخاص بذلك. 

وسيكون ارتداء الكمامات إلزاميا في الأماكن العامة المغلقة لمكافحة تفشي فيروس كورونا وسيواجه غير الملتزمين غرامات مالية تترواح بين 30 إلى حوالي 300 دولار أمريكي. 

وزادت مخاوف الأردنيين من موجة ثانية من الوباء قد تشكل ضربة موجعة للاقتصاد الأردني.

ووصل عدد الإصابات بفيروس "كوفيد-19" في الأردن حتى مساء الإثنين الى 1268 حالة فيما وصل عدد الوفيات إلى 11. 

وأعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة الإثنين أن "أمر الدفاع 11 يُلزِم أصحاب المنشآت والأفراد بأقصى درجات الحيطة والحذر، ويفرض عقوبات على كلّ منشأة لا يلتزم العاملون فيها، أو مرتادوها بارتداء الكمّامات أو التي تهمل أساليب الوقاية باتّباع ممارسات من شأنها تعريض صحّة المواطنين وسلامتهم للخطر".

 وأوضح العضايلة أن "أمر الدفاع 11 يتضمن فرض عقوبات وغرامات على غير الملتزمين بتعليمات منع وضبط العدوى في المجتمع للحد من انتشار الفيروس بين المواطنين، إذ تتراوح الغرامة على الأفراد المخالفين من 20 إلى 50 ديناراً، وعلى المنشآت المخالفة من 100 إلى 200 دينار، بالإضافة إلى إغلاق المنشأة المخالفة لمدة 14 يوماً". 

وأكد أن "الحكومة منحت مؤسسات القطاعين العام والخاص مهلة قبل تفعيل أمر الدفاع لتتمكن من توفير متطلبات الوقاية الصحية من معقمات، وكمامات، والتزام التباعد الجسدي ومنع تجمع أكثر من 20 شخصا". 

لا توجه لفرض حظر كلي أو جزئي

وحتى الآن، تنفي الحكومة أي توجه لفرض حظر كلي أو جزئي دون أن يكون هناك أسس وحاجة صحية ماسة لذلك، مؤكدا أن هذا الاستعداد هو عملية لم تتوقف، وأن الهدف منها الجاهزية لجميع السيناريوهات.

 وأشار وزير الدولة لشؤون الإعلام، إلى أنه ومع  تفعيل أمر الدفاع وتعليماته، فإن فرق المتابعة من وزارتي الصناعة والتجارة والإدارة المحلية والأمن العام ستنفذ حملات متابعة صارمة لرصد الالتزام بأمر الدفاع 11، لافتا إلى أن الفترة الزمنية التي سبقت تفعيل أمر الدفاع كانت ضرورية للاستعداد لمتطلباته.

وتحدث العضايلة، عن أن الاستعداد لأي سيناريوهات محتملة هو عملية لم تتوقف، لكن لا يوجد قرار أو نية كما يوحي البعض بعودة الإغلام العام.

وأوضح أن عودة الحظر له كلفة عالية اقتصاديًا واجتماعيًا،قائلا "نحن نعمل جاهدين حتى نبقى بعيدين عن تطبيقه. وفي حال وصلنا لا قدر الله إلى ظرف صحي ووبائي يتطلب إعادة تفعيله سوف نعلن ذلك بكل شفافية".



الكلمات الدلالية كورونا في الأردن الأردن

اضف تعليق