يوروبا ليج.. المنافسات تشتعل بعبور الإنتر واليونايتد للمربع الذهبي


١١ أغسطس ٢٠٢٠

كتبت - أميرة رضا

اشتعلت منافسات بطولة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج"، مساء أمس الإثنين، بملحمتين كرويتين، وضعتا الأمور على صفيح ساخن، إذ استطاع فريقا إنتر ميلان الإيطالي، ومانشستر يونايتد الإنجليزي أن يقهرا باير ليفركوزن الألماني، وكوبنهاغن الدانماركي، والظفر ببطاقة التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة "نصف النهائي".

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قد قرر إقامة ما تبقى من مسابقة الدوري الأوروبي بدءًا من ربع النهائي "من مباراة واحدة" في ألمانيا، ودون جمهور، بعدما أوقفت جائحة كورونا النشاطات الرياضية حول العالم لعدة أشهر.

من بوابة باير ليفركوزن.. الإنتر لنصف النهائي


تمكن نادي إنتر ميلان الإيطالي من التأهل لنصف نهائي الدوري الأوروبي، عبر بوابة باير ليفركوزن الألماني، وذلك بعد التغلب عليه بهدفين لهدف، في المُباراة المُثيرة التي جمعتهما على أرض ملعب إسبرت أرينا في مدينة دوسلدورف الألمانية.

وفي المباراة، سجل هدف اللقاء الأول لاعب الإنتر نيكولو باريلا في الدقيقة 15 بعد تسديدة رائعة على طريقة تريفيلا الشهيرة، ليأتي روميلو لوكاكو مُسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 21 بعد تمكنه من استغلال قوته البدنية للتغلب على مُدافع الفريق الألماني.

وقلص كاي هافيرتز الفارق للفريق الألماني بهدف في الدقيقة 24، من عمر اللقاء، وشهدت المُباراة إلغاء ركلتي جزاء للنيراتزوي بعد العودة لتقنية الفيديو"الفار".

وبهذه النتيجة، تأهل "النيراتزوي" لنصف النهائي ليُقابل الفائز من شاختار دونيتسك الأوكراني وبازل السويسري، التي ستُقام مبارتهما مساء اليوم الثلاثاء.

"النيراتزوي" يواصل المشوار 



نجح الإنتر، حتى الآن، بمواصلة المشوار نحو اللقب الرابع ليصبح رفقة أتالانتا الذي يواجه باريس سان جيرمان الفرنسي الأربعاء ضمن الدور ربع النهائي لدوري الأبطال، الممثلين الوحيدين للكرة الإيطالية في المسابقتين القاريتين.

وأشارت شبكة "سكواكا" للإحصائيات إلى أن إنتر بلغ لأول مرة نصف نهائي بطولة أوروبية، منذ تتويجه بالثلاثية في موسم 2009-2010.

وشهد آخر موسم وصل فيه إنتر لنصف نهائي بطولة أوروبية، تتويجه بلقب دوري الأبطال تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

كذلك قالت "أوبتا" بأن الإنتر يعد الأكثر وصولًا لنصف نهائي الدوري الأوروبي على مدار التاريخ، ببلوغه هذا الدور للمرة الثامنة.

لوكاكو.. "وحش" اليوروبا ليج



أصبح النجم البلجيكي روميلو لوكاكو، هو أول لاعب في تاريخ الاتحاد الأوروبي يسجل في 9 مباريات متتالية في الدوري الأوروبي، أو كأس الاتحاد الأوروبي، وهو الرقم الذي يؤكد القيمة المميزة للهداف البلجيكي، وذلك بعد نجح في تسجيل الهدف الثاني للإنتر، خلال مباراة الأمس.

وقالت شبكة "أوبتا" في هذا الصدد، أن لوكاكو بهذا الهدف "سجل في 9 مشاركات متتالية، بالدوري الأوروبي، وهي أطول سلسلة للاعب في تاريخ البطولة، بالمسمى القديم والحديث".

وبهذا الهدف، وصل لوكاكو للهدف 12، في المباراة التاسعة على التوالي، ليحطم رقم الإنجليزي آلن شيرر أسطورة نيوكاسل (8 مباريات في موسم 2004-2005).

معاناة اليونايتد.. وتألق فيرنانديز



عانى مانشستر يونايتد الإنجليزي كثيرًا، في لقائه بالأمس أمام كوبنهاجن، على ملعب راين إنيرجي، ولكنه استطاع في نهاية المطاف أن يخطف بطاقة التأهل لنصف النهائي بهدف "يتيم".

وفي المباراة، سجل البرتغالي برونو فيرنانديز هدف اليونايتد الوحيد من علامة الجزاء في الدقيقة الخامسة من الشوط الإضافي الأول، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي دون أهداف.

وسيطر مانشستر يونايتد على المباراة بالمجمل وأهدر الكثير من الفرص بسبب تألق حارس كوبنهاجن جون جونسون، وقلة تركيز مهاجمي الفريق الإنجليزي في الثلث الأخير من الملعب، ولكن "فيرنانديز" حسم الأمر وفتح الطريق لفريقه للعبور إلى نصف النهائي.

وسيواجه مانشستر يونايتد في الدور المقبل الفائز من مباراة إشبيلية الإسباني، وولفرهامبتون الإنجليزي المقررة مساء اليوم الثلاثاء.

بفضل فيرنانديز.. رقم استثنائي لليونايتد



الهدف الذي سجله النجم برونو فيرنانديز، لليونايتد في مباراة الأمس، والذي منحهم بطاقة العبور للمربع الذهبي، كان الشبب في تسجيل رقمًا استثنائيًا لليونايتد في يوروبا ليج.

فبحسب "أوبتا" فإن مانشستر يونايتد حصل على 21 ركلة جزاء في كل المسابقات هذا الموسم، أكثر من أي فريق آخر في الدوريات الـ5 الكبرى.

وأضاف تقرير "أوبتا": أنه "منذ بداية موسم 2017-2018 في الدوري الأوروبي، أحرز برونو فيرنانديز 13 هدفًا وصنع 8، أكثر من أي لاعب آخر خلال هذه الفترة".

سولسكاير يُمني النفس



يأمل المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لليونايتد، أن ينجح فريقه في ثالث محاولة لاجتياز الدور قبل النهائي هذا الموسم.

وفي هذا السياق، يحاول المدرب النرويجي -الذي يتطلع لحصد لقبه الأول كمدرب مع اليونايتد- ألا يتكرر في كولونيا يوم الأحد المقبل ما حدث هذا الموسم، عندما خسر في قبل نهائي كأس الرابطة الإنجليزية أمام مانشستر سيتي، وفي الدور ذاته بكأس الاتحاد الإنجليزي أمام تشيلسي.

وقال سولسكاير في تصريحات بعد المباراة: "نحتاج إلى أن نكون حاسمين بشكل أكبر في المباريات الإقصائية.. أنا سعيد بالوصول إلى قبل نهائي آخر وسيتعلق التحدي المقبل بالمضي خطوة إضافية إلى الأمام وبعد ذلك سنأمل في الفوز بالنهائي أيضًا".

وأضاف: "لقد عملنا بجدية على مدار الموسم، ورغم أننا لا نتحلى بنفس اللياقة التي كنا عليها، فإن الجانب الذهني يكون حاسمًا".

وتابع: "نحن نحاول تحقيق أفضل شيء ممكن في ظل الموقف الصعب المتعلق بالطقس الحار والرطوبة العالية"، مضيفًا: "لدينا ستة أيام للاستعداد.. لم نملك الكثير من المرات التي نحصل فيها على هذه المدة للاستعداد لأي مباراة".

مواجهات على صفيح ساخن



لا يزال هناك بطاقتان للتأهل لنصف نهائي البطولة الأوروبية، الأمر الذي سيضع المنافسة على صفيح ساخن، إذ سيحاول كلًا من إشبيلة ووولفرهامبتون الظفر -بإحداهما- في المباراة التي ستُقام مساء اليوم الثلاثاء.

وكان إشبيلية قد خاض دور الـ16 كمباراة فاصلة من دور واحد بنظام خروج المغلوب، وعلى ملعب محايد، عندما واجه فريق إيه إس روما الإيطالي ليفوز عليه، وتوقعه القرعة أمام فريق وولفرهامبتون القوي.

أما البطاقة الثانية، فيتسارع عليها فريقي شاختار الأوكراني ونظيره بازل السويسري، في المباراة التي ستجمعهما أيضًا مساء اليوم، على ملعب فيلتينس أرينا.

وفي المباراة الثانية، تبدو فرص الفريقين متساوية بعدما تأهل بازل بجداره لهذا الدور إثر تجديد فوزه على إينتراخت فرانكفورت (1-صفر إيابًا، و3-صفر ذهابًا)، بينما اجتاز شاختار عقبة فولفسبورج الألماني، بفوزه ذهابًا وإيابًا أيضًا (3-صفر، و2-1)، ليظل للحديث بقية.



اضف تعليق