شكري في لبنان لتقديم الدعم.. وزير الخارجية المصري يلتقي الجميع


١١ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - عقد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الثلاثاء، عددًا من اللقاءات مع المسؤولين الحاليين والسابقين في لبنان، في مقدمتهم الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، لبحث الأزمة السياسية والاجتماعية التي تعيشها لبنان، والأحداث الأخيرة التي تعرض لها بانفجار مرفأ بيروت واستقالة الحكومة اللبنانية، عقب مظاهرات اندلعت، متهمة الحكومة بالفشل.

"شكري وعون"

وزير الخارجية المصري، وصل إلى بيروت، اليوم الثلاثاء، واستقبله سفير مصر لدى لبنان ياسر علوي، وكافة أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية، والتقى في بداية زيارته، رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون في قصر بعبدا الرئاسي حيث تطرقا إلى الأوضاع المشتركة بين البلدين.



وأكد شكري في مؤتمر صحفي عقب لقائه الرئيس اللبناني، أن مصر مستعدة للوقوف بجانب الشعب اللبناني ولديها ثقة بقدرته على تجاوز الأزمة ومواجهة التحديات التي فرضها تفجير مرفأ بيروت، متابعا: "لدينا توجيه بضرورة العمل الوثيق من خلال الأجهزة الحكومية المصرية لتلبية الاحتياجات والأولويات للبنان في أقرب فرصة ممكنة".



وتابع وزير الخارجية في المؤتمر الصحفي: "نكثف الجهود في المجالات كافة ونوفّر الجسر الجوي للمساعدات الإغاثية والإنسانية كما الجسر البحري لإعادة الإعمار".

"لقاء بري"

وفي السياق نفسه، استقبل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وزير الخارجية المصري حيث بحث الطرفان آخر التطورات على الساحة اللبنانية وسبل دعم لبنان، لتجاوز هذا الموقف الدقيق.



وفي تصريح صحفي بعد لقائه رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ أشار شكري إلى "أننا نقدم كل الدعم ​للبنان​ خصوصا في الاسهام بإعادة الإعمار، ونأمل أن يتجاوز أزماته المتتالية"، مؤكدا أن "مصر دائما ستكون سندا، بحكم الانتماء العروبي وما نقدره من ​بيروت​ ولبنان كمركز للثقافة العربيّة"، مشيرا إلى "أننا متضامنون مع لبنان وشعبه، وسنواصل التنسيق الوثيق للعمل من أجل ازدهار الشعب وتجاوزه لهذه الأزمة".



وأكد شكري في اتصال هاتفي مع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي حرص مصر على دعم لبنان الشقيق بكافة السبُل.



"المستشفى المصري"

وحرص وزير الخارجية المصري سامح شكري، على تفقد المستشفى الميداني المصري في بيروت، للاطمئنان على سير العمل بالمستشفى الذي يشمل ٦ عيادات رئيسية.



وثَمّن الإسهام الكبير للمستشفى في جهود إسعاف المصابين والمتضررين من حادث الانفجار الأليم الذي أصاب لبنان الشقيق، والذي بدأ بعد ساعة واحدة فقط من الانفجار، وذلك بالإضافة إلى دوره في تقديم الخدمات الطبية مجاناً لكل من يحتاجها على أرض لبنان.

"رؤساء الأحزاب والتيارات"

شكري حرص خلال زيارته على لقاء عدد من روساء الأحزاب والتيارات اللبنانية المختلفة، كان في مقدمتهم، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وتطرق الطرفان إلى آخر مستجدات المشهد اللبناني وأكد الجانب المصري على الدعم الكامل للأشقاء في لبنان.



واستقبل رئيس تيار "المردة" اللبناني سليمان فرنجية الوزير شكري حيث عرضا العلاقات الثنائية بين لبنان ومصر ووعود القاهرة بدعم لبنان والوقوف إلى جانبه في هذه اللحظات الصعبة.



وبحث وزير الخارجية المصري مع رئيس حزب "الكتائب" اللبناني سامي الجميل آخر المُستجدات على الساحة اللبنانية وسُبل دعم تجاوز لبنان الشقيق للمرحلة العصيبة الراهنة‏‪.



وناقش وزير الخارجية المصري، مع رئيس حزب القوات اللبنانية ‫سمير جعجع، خلال اتصال هاتفي تطورات الموقف في ‫لبنان، وسُبل إخراج لبنان من الظرف الراهن والمنهج المطلوب لذلك، مشددا على التزام ‫مصر بالعمل على تلبية احتياجات الشعب اللبناني.



"رؤساء الوزراء السابقون"

وزير الخارجية المصري سامح شكري، اختتم زيارته للعاصمة اللبنانية بيروت، بلقاء عدد من رؤساء الوزراء السابقين سعد الحريري وفؤاد السنيورة وتمام سلام للتباحث بشأن الأوضاع الحالية على الساحة السياسية اللبنانية، وسبل تجاوز بيروت الأزمة الحادة التي تعيشها.



وشدد وزير الخارجية، في ختام زيارته، على تقديم مصر كافة سبل الدعم المادي والمعنوي إلى لبنان الشقيق لتجاوز الأزمة، وإعادة إعمار العاصمة بيروت في أعقاب الانفجار الدامي الذي وقع الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن الشعب المصري يقف إلى جوار لبنان حتى تتجاوز عقبتها، وتستقر الأوضاع فيها.


   


اضف تعليق