بعد تنبؤه بتفجير مرفأ بيروت.. ميشال حايك يثير رعب اللبنانيين بتنبؤ جديد


١٢ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية - ياسمين قطب 

بعد ساعات من حادث تفجير مرفأ بيروت مطلع الشهر الجاري، الذي راح ضحيته مئات الشهداء وآلاف المفقودين؛ أعاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للمتنبئ اللبناني المثير للجدل ميشال حايك، وهو يتنبأ فيه بحادث جلل سيكون مكانه "مرفأ بيروت".

وقال حايك -في الفيديو الذي أعيد تداوله- "جمر تحت الرماد وأم المعارك بمرفأ بيروت".



ومن جديد خلع ميشال حايك قلوب اللبنانيين بتنبؤ جديد -أثناء حديثه لصحيفة "لوريان لوجور" الفرنسية- بأن حدثًا كبيرًا يتزامن مع "عيد القديسين أو عيد العذراء"، الذي يصادف ليل 14- 15 من شهر أغسطس الجاري.

وأكد حايك أنه لا يعرف تحديدًا ما الذي سيحدث لكن هذا الأمر يزعجه كثيرا.

وأضاف: "العاصفة الاقتصادية والصحية اللبنانية تهدأ مع ظهور العواصف الطبيعية في المواسم المقبلة. ولكن حتى ذلك الحين، سيكون الضرر لا يحصى، ولن يسلم شيء، وكما يقول التعبير بشكل جيد، "فإن الأخضر واليابس سوف يتعرضان للتهديد".

ولقي تصريحة عاصفة من الغضب والخوف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم من صدق تنبؤ حايك وطالب الدعاء والصلاة للبنانيين، ومنهم من أعلن غضبه وطالب المسؤولين بوجوب إسكات ميشال حايك ومن يشبهه في تلك الأوقات العصيبة.

ومن أبرز ما تداوله النشطاء عبر "تويتر" حول تنبؤات حايك ما يلي:
























الكلمات الدلالية ميشال حايك انفجار مرفأ بيروت

اضف تعليق