في ندوة دولية أحوازية بهولندا.. جرائم إيران بالمنطقة وكارثة "مرفأ بيروت"


١٢ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية - سحر رمزي

تنظم الجالية الأحوازية بهولندا العديد من الفعاليات ضد النظام الحاكم في إيران، وتؤكد أنه وراء كل الدمار والخراب في المنطقة العربية والحل الوحيد إسقاط النظام، وتبدأ الفعاليات بمظاهرة تحشد لها حيث دعت الجاليات العربية للخروج والتظاهر أمام السفارة الإيرانية بهولندا يوم الجمعة القادم الموافق 14 أغسطس الجاري، والتي تأتي تنديداً بجرائم النظام المحتل ضد الشعب العربي الأحوازي.

كما تندد المظاهرة بجرائم كيان الاحتلال عبر مليشياته الطائفية في أوطاننا العربية مثل العراق وسوريا واليمن وحتى لبنان، الذي تعرض مؤخرًا إلى تفجير ضخم (مرفأ بيروت) حيث راح ضحيته المئات وترك دماراً هائلاً أذهل العالم بأسره حسب اللجنة المنظمة للمظاهرة. وانطلاقاً من هذه الأوضاع التي يتعرض لها الوطن العربي من احتلال وتدخلٍ سافر من كيان إيران الغاصب تقيم الجالية الأحوازية هذه المظاهرة.

وتناشد اللجنة المنظمة للمظاهرة الجالية العربية الأحوازية وأبناء الجاليات العربية الشقيقة في مملكة هولندا والدول المجاورة بالمشاركة والحضور لنصرة شعبنا العربي من الوجود والتدخل الإيراني اللجنة المنسقة للمظاهرة، علي حرداني بور الأحوازي، حسن الكعبي، حسن الخزرجي الأحوازي مرتضى عساكره، سيد علي طباطبائي، رضا هلالات، ومصطفى سبهاني.
 
ندوة دولية بعنوان "إسقاط النظام هدف استراتيجي للشعوب غير الفارسية في إيران"

وفي السياق نفسه تنظم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ندوة دولية هامة تحت عنوان، إسقاط نظام الولي الفقيه الإرهابي في طهران هدف استراتيجي لشعب الأحواز ولجميع الشعوب غير الفارسية في إيران، وذلك يوم السبت الموافق29  أغسطس الجاري بمدينة لاهاي الهولندية من الواحدة حتى السابعة مساء، شعار الندوة المشروع العروبي الجامع من الأحواز لموريتانيا سبيلنا لإسقاط مشروع ولاية الفقيه الإرهابي الإيراني، كما تناقش جرائم إيران وحلفائها بالمنطقة، وآخرها انفجار مرفأ بيروت والدمار والخراب والفقر الذي خلفه ذلك الحادث البشع على الشعب اللبناني، وأصابع الإتهام تشير  للنظام الإيراني بدعمه اللامحدود لحزب الله حليفه في الإرهاب .

أهداف الندوة

أولا- بناء التصورات الجامعة للوصول لتحالف القوى الشعبية العربية لتحرير الأرض العربية من النفوذ والغزو والاحتلال الأجنبي.

ثانيا- تعزيز الانتماء الوطني والقومي وتأكيد الهوية العربية ببعدها الحضاري، ومقاومة محاولات التفريس والتتريك والتغريب.

ثالثا- تعزيز الجبهة الداخلية الأحوازية والاتفاق على برنامج يؤكد القواسم المشتركة الأساسية التي تربط التنظيمات الأحوازية وتطويرها والبناء عليها.

رابعا- خلق فضاء حواري للنقاش والتفاعل حول الموضوعات الوطنية ذات الأولوية، والتفكير الجماعي لمواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية، بضمنها وضع تصورات مشتركة لمرحلة ما بعد إسقاط نظام ولاية الفقيه.

خامسا- عرض وتبادل الخبرات والتجارب  والاستماع إلى الملاحظات والنصائح  من الإخوة المشاركين من البلدان العربية بهدف إغناء مسيرة الحركة الوطنية الأحوازية وتعزيز علاقاتها مع حركات التحرر العربية، من ناحية، ومع الدول العربية المتعاطفة مع حقوق شعب الأحواز، من ناحية أخرى، والنظر في إمكانية إرسال وفد مشترك لزيارة عواصم عربية منتقاة، مع إمكانية فتح مكتب مشترك في واحدة أو أكثر من العواصم العربية.

سادسا- بحث وسائل القيام بحملة إعلامية على مستوى العالم لعرض القضية الأحوازية والتواصل مع الحركات والمنظمات والأحزاب في دول العالم من التي تتعاطف مع حق شعب الأحواز في تقرير المصير، وكذلك إمكانية فتح قناة للتواصل مع الأمم المتحدة، وبالذات مع الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ومع مجلس حقوق الإنسان.

كيف تتصدى المنطقة العربية للمشروع الإيراني الاستيطاني

وحسب حركة النضال أنه من أجل الشروع بتحقيق الأهداف أعلاه ستنظم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بالتعاون مع قوى وحركات عربية من شتى الساحات بمدينة لاهاي الهولندية، ندوة للأحزاب والقوى الوطنية والقومية العربية يتضمن بيانات وتقارير تستعرض إنجازات شعب الأحواز على طريق التحرر والتحديات التي تواجهها وسبل التغلب عليها، وتبادل المعلومات حول التجارب في مراحل سابقة، من ضمنها كيف أسقطت الشعوب غير الفارسية نظام الشاه في العام 1979م وكيف خطف  نظام الإرهاب الخميني ثورة هذه الشعوب، وربط التجارب السابقة بالوضع الراهن لبناء تصور سياسي عملي ينفع الجميع، الوطني والعربي، بناء على خبرات شعبنا في الداخل، وخبرات الدول العربية التي تعاني حاليا من الهيمنة والاحتلال الإيراني، إضافة إلى تجارب شعوب العالم الأخرى.

من هنا تجد حركة النضال أن المرحلة تتطلب نقاشات مسؤولة وصريحة بين مختلف خبراء الجاليات العربية لكي تحوّل  أوراق الأحواز البحثية وأوراق الإخوة العرب والنقاشات حولها إلى أسس لبناء تحالف عملي وسياسي يقوّي المناعة الجماعية ضد الهيمنة الأجنبية التي تستهدف كل الأقطار العربية بلا استثناء.
 
أهم محاور الندوة

من منطلق تقوية الوعي بالأمن القومي العربي، سيتم طرح المحاور التالية استعراض ظروف إسقاط نظام الشاه ولقاء القوى العربية بالخميني في باريس والدروس المستقاة من ذلك سبل العمل على إسقاط نظام ولاية الفقيه الإرهابي وميليشياته المهيمنة على العراق وسوريا ولبنان واليمن، وخلاياه الناشطة منها والنائمة في أغلب البلدان العربية

تقديم مقترحات عمليّة لتعزيز الجبهة الداخلية الأحوازية.

الرسالة الأحوازية الواضحة تجاه المعارضة الإيرانية.

الاتفاق على بيان ختامي مختصر يتضمن نقاط الاتفاق الأساسية والخطوط العامة لخطة التحرك المستقبلية وحسب المحددات الأمنية التي ترونها، وقد ترون مناسبا البدء من الآن بإعداد مسودة البيان.

سيقام معرض صور عن الأحواز وشهدائها.

وكان هناك تأكيد من الحركة على أن هذا النظام الفاسد من الضروري التصدي له لأنه يشکل تهديدا وخطرا يحدق بالأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

اليوم وبعد کل الأحداث والتطورات التي مرت على إيران والمنطقة، ليس هناك من أي شك بخصوص إن النظام القرووسطائي في إيران يواجه حالة استثنائية لم يسبق أن واجه مثلها طوال الأعوام السابقة، والذي يظهر بوضوح أنه بدأت تتبلور توجهات دولية للنضال الذي يخوضه الشعب  الإيراني وكذلك الشعب الأحوازي وكل الشعوب غير الفارسية من أجل الحرية و لا يريد المجتمع الدولي أن يکرر الأخطاء السابقة له وأن يترك الشعب الأحوازي لوحده في مواجهة هذا النظام الأرعن وهذا ما أدى ببلدان العالم أن تنأى بنفسها عن هذا النظام وأن تلتفت لشرعية وعدالة النضال المشروع الذي يخوضه كل من يعيش تحت سيطرة النظام الإيراني الإرهابي.

الشعب الأحوازي صبر طويلا على هذا النظام وتحمل وعانى الکثير من جراء سياساته الفاشلة والمشبوهة بحيث وصل إلى حد أن تعاني أغلبية منه من الفقر والمجاعة والحرمان، يتطلع اليوم وبشوق للتغيير والذي لم يعد بعيدا عن إيران فالفجر الجديد قادم لا محالة وإن هذا النظام في طريقه للسقوط الحتمي.


 


اضف تعليق