انتخابات مجلس الشيوخ.. مصر تنظم الاستحقاق الدستوري بدون عقبات


١٢ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – أسدل الستار على انتخابات مجلس الشيوخ 2020 في مصر، منذ قليل؛ وسط حالة احتفالية اعتاد عليها المصريون في الاستحقاقات الانتخابية، خلال السنوات الماضية، حيث سيطرت الأغاني الوطنية وترديد هتافات تحيا مصر، على محيط اللجان، كما نجحت الأجهزة الأمنية في منع أي محاولات إرهابية وإجرامية قد تعكر صفو العملية الانتخابية، ليمر يوما الاقتراع بسلام على كافة الأوجه.

"إغلاق اللجان"

وتنفيذا لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، أغلقت اللجان الفرعية على مستوى الجمهورية باب التصويت في انتخابات مجلس الشيوخ التي أجريت على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء، في التاسعة مساء، مع الالتزام بقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات بالسماح لآخر ناخب متواجد في الحرم الانتخابي، بالإدلاء بصوته.

وفي أعقاب انتهاء التصويت، بدأت اللجان الفرعية في فرز أصوات الناخبين، تمهيدًا لإرسال محاضر الفرز إلى اللجان العامة لتجميعها وإعلانها لاحقًا بشكل رسمي وفقًا للمواعيد المحددة والمعلنة من الهيئة الوطنية للانتخابات، والتي من المقرر إعلان نتيجة الجولة الأولى الأربعاء المقبل 20 أغسطس.

وأشارت الهيئة الوطنية للانتخابات إلى أن اليوم الثاني للاقتراع لم يشهد رصد أي مخالفات تؤثر على سير العملية الانتخابية، وعقب انتهاء التصويت بدأت أعمال الفرز داخل اللجان الفرعية، وعقب الانتهاء من الفرز سيتم إرسال الحصر العددي من كل لجنة فرعية إلى اللجنة العامة التابعة لها بالمحافظة لقيامها بدورها بإعلان الحصر العددي لمجموع لجان الدائرة الواحدة.

وبحسب تقارير إعلامية محلية، شهد اليوم الثاني للانتخابات، إقبالا متزايدا على المشاركة من قبل المواطنين، إلا أن المشهد الأبرز كان حرص الشباب على التصويت في الانتخابات، ومنافسة المرأة وكبار السن، والذين سيطروا على المشهد في اليوم الأول للانتخابات.

وشدد القائمون على تنظيم الاستحقاق الانتخابي باللجان الرئيسية والفرعية على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المقررة من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث تم منع دخول أي مواطن إلى اللجان بدون ارتداء الكمامات، كما تم توفير عدد من بوابات التعقيم في بعض اللجان.

"إشادة وزارية"

رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، استهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة، والذي عقد مساء اليوم الأربعاء، بتقديم الشكر لكل الجهات التي شاركت في تنظيم انتخابات مجلس الشيوخ، خاصة أنها تأتي في ظل تحديات دقيقة، ولا سيما مع استمرار أزمة جائحة "كورونا".



يأتي ذلك في الوقت الذي أدلى فيه عدد من الوزراء بأصواتهم في الانتخابات، اليوم الأربعاء، في مقدمتهم وزير الخارجية سامح شكري، بعد عودته من لبنان، ووزير التربية والتعليم طارق شوقي، ووزير الري والموارد المائية محمد عبد العاطي.

"غرامات المخالفين"

وأشار "رئيس الوطنية للانتخابات" إلى أنه يجب على المصريين أن يعلموا بأن نزولهم للتصويت في انتخابات مجلس الشيوخ هو تلبية لنداء الواجب في بناء الوطن وتحسين أحوال المواطن، فالانتخابات تشكل الركيزة الأساسية في مسار الديمقراطية، التي تساعد على الاستقرار والأمان الذي يخلفه التقدم والرقي.
 
وأضاف المستشار لاشين إبراهيم أنه لا بد أن يكون هناك رغبة حقيقة من الشعب لتوطيد أساس الديمقراطية والحياة التي تقوم على المساواة والعدل من خلال القنوات الرسمية التي كفلها الدستور والقانون والتي من بينها الاقتراع السري المباشر حيث يمكنه اختيار من يمثله في مجلس الشيوخ الذي يدعم تلك الأساس ويرسخ لدعائم الديمقراطية".
 
وتابع قائلا للمصريين "أن تواجدكم أمام لجان الاقتراع رسالة للمجتمع الدولي بوعي المواطن المصري ودوره في ترسيخ الديمقراطية بروح وطنية عالية، فخياراتكم اليوم هي ما تصنع الغد، فاختر الأكفأ لحمل الأمانة على سبيل تكريس دولة المؤسسات والقانون التي رسخت دعائمها القيادة السياسية في مصرنا الحبيبة".
 
وشدد على أن جميع الجرائم الانتخابية لا تسقط بمضي المدة، متعهدا بتطبيق الغرامة المنصوص عليها لمن يتخلف عن الإدلاء بصوته في الانتخابات.

"نجاح الأمن"

واستمرارا لنجاح المنظومة الأمنية في مصر، كثفت عناصر القوات المسلحة في نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لليوم الثاني من تواجدها في محيط اللجان لتقديم الدعم اللازم كاحتياطيات قريبة وبعيدة لعناصر التأمين للتصدي لأي عدائيات محتملة، بحسب بيان رسمي عبر صفحة المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العقيد تامر الرفاعي.



من جانبهم أعرب عدد من المواطنين المشاركين فى الانتخابات عن تقديرهم للدور الكبير الذي يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية في تأمين العملية الانتخابية بكل نزاهة وحيادية للحفاظ على أمن الوطن واستقراره.

شهدت مختلف مديريات الأمن إجراءات تأمينية واسعة النطاق، وانتشارا مُكثفا للقوات بمحيط لجان التصويت لتهيئة المناخ المناسب للإدلاء بأصواتهم، تنفيذاً لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتأمين المواطنين والمنشآت الهامة والحيوية خلال عملية انتخابات مجلس الشيوخ 2020 .

كما واصل مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية المرور على الخدمات والتأكيد على استمرار يقظة القوات وحسن معاملة المواطنين ومراعاة البعد الإنساني خاصة مع كبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة واتخاذ الإجراءات اللازمة للتيسير على المواطنين غير القادرين على الحركة الراغبين في الإدلاء بأصواتهم بلجان الاقتراع من خلال توفير كراسي متحركة بكافة مقار اللجان، الاستجابة الفورية لطلبات عددٍ منهم بتوفير وسيلة انتقال لاصطحابهم من محل إقامتهم إلى مقار لجانهم الانتخابية والعودة مرة أخرى.



كما تم التأكيد على مراجعة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية وتوزيع الكمامات الواقية والتحقيق من وجود مسافات آمنة بين المصطفين لأداء حقهم الدستوري حفاظاً على سلامتهم من الإصابة بفيروس كورونا.


اضف تعليق