مصر.. تفاصيل غرق عبارة "الموت" بالبحيرة و10 آلاف جنيه لأسر الضحايا


١٣ أغسطس ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

شهدت محافظة البحيرة شمال مصر، حادثا مأساويا، فجر اليوم الخميس، حيث غرقت عبارة نيلية بركابها، فيما تواصل قوات الإنقاذ البحث عن الضحايا لانتشال جثامينهم.

وتلقت أجهزة الأمن بلاغًا بغرق عبارة نيلية تقوم بنقل الركاب والسيارات على جانبي النيل أمام قرية دمشلي التابعة لمركز كوم حمادة بالبحيرة. وكانت العبارة تقل سيارتين وعددا من الموطنين يبلغ نحو 11 شخصا.

وقررت السلطات الدفع بعدد من الغواصين والضفادع البشرية للبحث عن الضحايا وانتشال الجثامين، فيما يجري التحقيق في صلاحية العبارة للعمل ومدى قدرتها على استيعاب كل هذا العدد من الركاب والبضائع وموقفها القانوني وسلامة تصاريحها. وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.


أسباب الحادث

وفقًا لبيان إعلامي فإن سبب الحادث هو انزلاق إحدى السيارتين، مما أدى لميل العبارة وغرقها مما أسفر عن 4 ضحايا، انتشلت جثة أحدهم ويدعى "محمد عبد اللاه السري"، (27 عامًا)، طباخ، وما زال البحث جاريا عن المفقودين الآخرين وهم "محمد عبد الله عبد القادر"، و"أحمد عبدالفتاح شندي"، و"محمود حمدي شندي".


محافظ البحيرة: العبارة مرخصة وبها كافة اشتراطات السلامة.. وشهود: بها حمولة أكبر من طاقتها

في السياق ذاته، قال شهود عيان إن العبارة الغارقة بالبحيرة، كان على متنها سيارة نقل تحمل مواد زراعية، وسيارة ميكروباص، وهي حمولة أكبر من طاقة العبارة مما عرضها للغرق، بالإضافة لوجود 4 ضحايا استخرجت قوات الإنقاذ النهري جثة أحدهم، وما زال البحث جاريا عن الباقين، فيما قال هشام آمنة محافظ البحيرة، إن معدية دمشلي الغارقة صادر لها ترخيص سار من مديرية الطرق والنقل في المحافظة، وبها كافة اشتراطات السلامة.


10 آلاف جنيه إعانة عاجلة لأسر ضحايا الحادث

بدوره، قرر محافظ البحيرة، صرف 10 آلاف جنيه إعانة عاجلة لأسر ضحايا الحادث.

جاء ذلك أثناء تفقد المحافظ موقع حادث غرق عبارة دمشلي التي كانت تنقل سيارتين لنقل المواد الزراعية، وغرقت فجر اليوم.

كان اللواء محمد والي مدير أمن البحيرة، قد تلقى إخطاراً بغرق عبارة تعمل في نقل الركاب والسيارات بين محافظتي البحيرة والمنوفية، على الرياح البحيري، وانتقلت قوات الإنقاذ النهري لموقع الحادث.


الكلمات الدلالية غرق حادث غرق

اضف تعليق