باستخدام كلب شرس.. شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة يتعرض للتنمر والأمن المصري يتحرك


١٩ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو صادم لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة يتعرض للتنمر والتعنيف والتخويف باستخدام كلب شرس من قبل أكثر من شخص، ما أثار حالة من الغضب والاستياء الشديدين على منصات السوشيال ميديا.

وفي التفاصيل، أظهر مقطع فيديو تم بثه على تطبيق "تيك توك"، وتداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تعمد شخصين إيذاء وتخويف شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بواسطة كلب متوحش، حيث تنمر الشخصان على الشاب وحرضوا الكلب الشرس على مهاجمته أكثر من مرة.



وبحسب الفيديو المتداول، حاول الشاب أن يقاوم هجوم الكلب المتوحش، فيما كان يصر صاحبا الكلب على تخويف الشاب، وحينما بدأ الكلب فى الإمساك بملابس الشاب ظل يصرخ ويستغيث :"يا عم بس، وحياة ربنا بس، يا عم بس يا عم علاء بقى".

ولم يتوقف الكلب والشخصان عن مهاجمة الشاب حتى كاد أن ينهار من شدة الخوف والرعب، خاصة أن الكلب كان يحاول "عضه" في العديد من مناطق جسد.

وبحسب النشطاء، فقد هدف الشخصان من وراء تصوير مقطع الفيديو، ونشره عبر موقع تيك توك، لزيادة عدد المتابعين لهما.



وأعرب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم الشديد للهجوم والتنمر الذي تعرض له الشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، مطالبين الحكومة بضرورة تتبع الفيديو والقبض على المتورطين في تخويف الشاب ومحاسبتهم.



وقامت السلطات المختصة بفحص الفيديو، وتمكن عناصر الأمن المصري من معرفة مكان بثه، وتحديد محل إقامة المجني عليه، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.



وكشفت التحريات أن الكلب يعود لحلاق وصديقه العاطل عن العمل، وتم تصوير الفيديو داخل محل حلاقة خاص بالمتهم، بواسطة كلب ملك أحدهما، كما تم التحفظ على الكلب المستخدم في الواقعة.

واستدعى ضباط مباحث قسم شرطة إمبابة بالجيزة، أسرة شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، لسماع أقوالهم، في واقعة تعرض الشاب للتنمر، والإرهاب على يد حلاق وصديقه، داخل محل حلاقة خاص بالمتهم، بواسطة كلب ملك أحدهما، بعد اتهام الحلاق وصديقه من طرف أسرة المجني عليه بالتنمر.



وأعلن البرلمان المصري، في وقت سابق، موافقته على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، والذي يعد أول مواجهة تشريعية لظاهرة التنمر.



ووفقاً للتعديل، يعاقب المتنمر بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه، ولا تزيد على 30 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

فيما تكون العقوبة، الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه، ولا تزيد على 100 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، إذا وقعت الجريمة من شخصين أو أكثر أو كان الفاعل من أصول المجني عليه أو من المتولين تربيته أو ملاحظته أو ممن لهم سلطة عليه أو كان مسلماً إليه بمقتضي القانون أو بموجب حكم قضائي أو كان خادمًا لدي الجاني.

أما إذا اجتمع الظرفان يضاعف الحد الأدنى للعقوبة، وفي حالة تكرار الفعل تضاعف العقوبة في حديها الأدنى والأقصى.


 


اضف تعليق