بعد ثلاثية الزمالك.. مروان محسن في مرمى سخرية النشطاء


٢٣ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا بسبب لقطة مروان محسن مهاجم النادي الأهلي في الدقيقة 90 من مباراة الفريق أمام الزمالك، يوم السبت، في المواجهة التي جمعت الفريقين، على استاد القاهرة في الجولة الـ21 للدوري المصري الممتاز.

مروان محسن أضاع على فريقه فرصة هدف محقق، بعد تمريره من اليو بادجي بحجة التسلل رغم أن اللاعب كان في موضع صحيح، إلا أنه وبغرابة شديدة ترك اللاعب الكرة تذهب إلى الناحية الأخرى، ليضيع على الفريق فرصة محققة للتهديف.



وأثارت اللقطة غضب واستياء جماهير وعشاق المارد الأحمر ونجوم الكرة المصرية وتناولوا صورا للقطة وفيديوهات على منصات السوشيال ميديا، وفي وسائل الإعلام، وسط استياء كبير، خاصة وأن فريقه كان متأخرا (2-1). وحقق الزمالك الفوز على الأهلي في القمة 120 من بطولة الدوري الممتاز بثلاثية مقابل هدف.



وقال عماد متعب، "حرام اللي بتعمله دا أنت كدا بعيد أوي.. أنصحك تبعد خالص عن الكورة وتاخدلك إجازة تعيد فيها حساباتك وترجع تاني لكن باللي انت عملته دا في الماتش انهارده ما ينفعش".



وتداول حساب يحمل اسم "مؤمن"، لقطة تفويت مروان محسن للكرة، معلقا عليها: "فايلر لمروان محسن: أنت هتلعب مهاجم وهمي"، بينما علق آخر: "حين تأتيك الأشياء التي تمنيتها بعد أن تفقد الشغف بها"، وسخر آخر: "لا شكرا لسه جايب جون الموسم اللي فات".

وأشار مجدي عبد الغني أن مصطفى محمد أقوى من مروان محسن ويعرف جيدا كيف يحرز الأهداف، حتى إذا غاب عنه التوفيق في المباريات الماضية، وهو مهاجم محطة في الزمالك، اللاعب يقاس بالأرقام وأرقام مروان محسن سيئة، مش قادر يوصل بيها إنه يكون مهاجم الأهلي والمنتخب رغم الفرص اللي خدها واللي مخدهاش لاعب آخر.

وقال مغرد على تويتر تعليقا على الكرة: "ممكن مروان محسن يعمل shift career ويشتغل حكم راية.. بس ياريت يرفعها صح".



فيما أكد الدكتور طه إسماعيل، "هناك لاعبون لا يستحقون اللعب في النادي الأهلي، دون تحديد أسماء بعينها، والأهلي في حاجة لصفقات لتدعيم صفوف الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، استعدادًا للموسم الجديد".

وأضاف إسماعيل، "ما فعله مروان محسن، مهاجم الأهلي، أمر غير مفهوم في كرة القدم، كان يجب عليه لعب الكرة ثم التفكير كان وضعه متسللا أم لا، علاقتي بلاعبي الأهلي والجهاز الفني متميزة، ولكن لا أستطيع أن أقول غير الحق، والذي في مصلحة القلعة الحمراء".

أما إبراهيم سعيد فقال، مروان محسن ما شاء الله نزل ولا منزلش الموضوع واحد.. مش عارف قانون الأوفسايد.. مهاجم لا يعلم القانون الجديد، حتى إنه لم يكن متسللا، ومع احترامي هو لم ير الملعب كأنه بيقول أنا مش معاكم أنا مخاصكم، لو كانت لبادجي كان سجلها.. يعني تمشي أزارو وتسيب مروان محسن".



وقال رضا عبد العال، "اللي ضم مروان محسن للأهلي لازم يتحاكم خاصة بعد ما جددوا له، والعربية المرسيدس مش زي الألف ومية".

كما انتقد هشام حنفي لاعب الأهلي السابق، مروان محسن، وقال حنفي، في تصريحات إذاعية لراديو أون سبورت مع الإعلامي سيف زاهر: "طريقة الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني السابق للمنتخب ظلمت مروان محسن، واللاعب أصبح لا يساعد نفسه للخروج من هذه الحالة".

وأضاف لاعب الأهلي السابق: " كرة التسلل التي وقع فيها مروان محسن أمس، وتركها رغم أنه في موقف غير متسلل، تؤكد أنه لابد أن يعيد حساباته مرة آخرى".

وانضم محسن إلى الأهلي في 21 يوليو من عام 2016، وتوسمت الجماهير أن يساهم في مسيرة النادي الأكثر حصدا للبطولات محليا وأفريقيا، في وقت عانت به الكرة المصرية شحا واضحا في المهاجمين.



لكن مع بدايات متعثرة وإصابات متكررة وإهدار للفرص التهديفية بشكل أكثر من المعتاد، بدأ المشجعون يفقدون ثقتهم شيئا فشيئا في محسن، وأصبح غياب نجم المستقبل في الأهلي أقوى من حضوره، والأرقام تثبت ذلك.



فخلال 77 مباراة على مدار 4 سنوات، هز مروان الشباك مع الأهلي 18 مرة فقط في كل البطولات، بينما أحرز 7 أهداف دولية مع منتخب مصر في 36 لقاء.



لكن رغم معدله التهديفي الضعيف وإصاباته المتكررة، احتفظت الأجهزة الفنية للأهلي بمحسن وحصل على فرص متعددة، كما كان أحد المهاجمين المختارين لتمثيل منتخب مصر في كأس العالم 2018 في روسيا.



وعلى مدار فترة طويلة، ثار جدل جماهيري بشأن جدوى وجود محسن في الأهلي، بين من يرى أنه يؤدي أدوارا هجومية لا تقل أهمية عن التسجيل، مثل فتح المساحات لزملائه وتشتيت انتباه دفاع المنافسين، ومن يقولون إنه لا يصلح للعب في فريق بحجم العملاق الأحمر.



لكن مؤخرا اشتدت سهام النقد الموجهة إلى اللاعب، حتى بدأ هو بنفسه يعلق عليها ويشير إلى أنها تفقده الثقة في قدراته، ثم وصلت الجماهير إلى ذروة غضبها - ودهشتها - من تصرف اللاعب في مباراة الزمالك، السبت.

وكان مروان محسن مهاجم الأهلي، قد كشف سبب رفضه استلام الكرة التي مررها له زميله أليو بادجى، معتقدا أنه وقع في مصيدة التسلل.



وفي تصريحات صحفية، أوضح مروان: "ما حدث أنني اعتقدت وقوعي في موقف التسلل من خلال رؤيتي داخل الملعب ففضلت ترك الكرة لمحمد هاني".

وتابع: "فوجئت بعد المباراة بهذا الكم من التعليقات وكأن تلك اللقطة هي السبب في كل ما حدث".



وأكمل حديثه قائلا: "اعتدت على حملات الهجوم والتشكيك وأقول لمن يتهجمون علي، حسبنا الله ونعم الوكيل".



ورفع الزمالك رصيده إلى 42 نقطة، محتلا بها المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري المصري، بينما توقف رصيد الأهلي عند 56 نقطة في الصدارة.
 


اضف تعليق