الصحف الإنجليزية تتغنى بـ"هاتريك" مو صلاح.. وإنسانيته تشعل مواقع التواصل


١٣ سبتمبر ٢٠٢٠

كتبت - أميرة رضا

بـ"هاتريك" ولا أروع، استطاع الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي أن يسرق الأضواء مع بداية انطلاق الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز، ليجبر كبرى الصحف العالمية على التغني بمهاراته وسحره الذي ينشره في كل ملاعب الساحرة المستديرة.

ففي المباراة التي أقيمت مساء أمس السبت، ضمن منافسات الجولة الأولى من البريميرليج، قاد صلاح فريقه ليفربول إلى فوز مثير وصعب على ليدز يونايتد الوافد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 16 عامًا بنتيجة 4-3 على ملعب أنفيلد، ليصبح حديث الساعة ويتصدر عناوين الصحف.

"هاتريك" غير عادي

الفرعون المصري صلاح، سجل أهدافه الثلاثة في الدقائق "4، و33، و88" من عمر اللقاء، بينما سجل هدف الريدز الرابع النجم الهولندي فيرجيل فان دايك في الدقيقة 20 من عمر اللقاء.

وسجل جاك هاريسون في الدقيقة (12) وباتريك بامفورد (30) والبولندي ماتيوس كليخ (66) أهداف ليدز يونايتد.

هاتريك مو صلاح، في مباراة الأمس، لم يكن مجرد ثلاثية عادية في شباك المنافس، بل حقق الفرعون الدولي من خلالها  رقمًا قياسيًا جديدًا، إذ بات أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل أول أهداف "الريدز" في "البريمرليج" في 4 مواسم متتالية، حيث سبق وأن سجل صلاح، أمام واتفورد في افتتاح موسم 2017-2018، ثم ضد وست هام في موسم 2018-2019، ونورويتش سيتي في الموسم الماضي.

وبهذا الإنجاز أصبح صلاح أيضًا، ثاني لاعب في تاريخ البريميرليج يصل لهذا الرقم القياسي، بعد النجم تيدي شيرنغهام، مهاجم توتنهام، الذي فعل ذلك في مواسم 1992-1993 و1993-1994 و1994-1995 و1995-1996.



كذلك أصبح المصري أول لاعب في ليفربول يسجل هاتريك في المباراة الافتتاحية للموسم منذ هدف أولدريدج في موسم 1988-1989. 



وفور انتهاء المباراة، قال صلاح في تصريحات صحفية: "إنها بداية جيدة لنا، إنهم فريق صعب، يضغطون عاليًا ويلعبون بكثافة، قدمنا مباراة جيدة، لم يكن يجب أن نستقبل ثلاثة أهداف، ولكن هذا ما حصل، علينا أن نقوم بردة فعل وقمنا بعمل جيد". 

وردًا على سؤال عن تسجيله ركلة جزاء الفوز في وقت حساس قال ضاحكًا: "سجلت ركلة جزاء في نهائي دوري الأبطال لذا الأمر أسهل قليلًا خاصة بغياب الجماهير.. أحافظ على تركيزي لتسجيل الهدف وحصد النقاط الثلاث". 



"القاتل المنقذ" حديث الساعة

بعد تألقه في مباراة الأمس، تصدر الفرعون الدولي صلاح عناوين الصحف العالمية صباح اليوم الأحد، إذ وصفته صحيفة "ديلي ميل" بأنه "رجل اللحظة"، مع نشر صورة لاحتفاله بأحد الأهداف.

وقالت الصحيفة: إن ليفربول أصبح الآن في "ذعر" بسبب مستوى أداء الدفاع خاصة حالة الثنائي فيرجيل فان دايك وجو جوميز نظرًا لاستقبال بطل بريميرليج ثلاثة أهداف من الصاعد ليدز.

وكتبت صحيفة "جارديان": "عرض صلاح المتأخر.. بطل "الهاتريك" يجعل رجال بييلسا يدفعون ثمن ركلة الجزاء المتأخرة بعد عودة كانت قريبة جدًا من إسقاط البطل".

أما صحيفة "أكسبريس" فقالت -تحت عنوان "مو يعود بانفجار"- "صلاح بطل "الهاتريك" في مباراة كلاسيكية في أنفيلد"، بينما قالت صحيفة "ميرور" البريطانية: إن محمد صلاح أنقذ فريقه ليفربول بعدما سجل ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك ليدز.

وأضافت الصحيفة: إن صلاح حطّم قلب ليدز الذي كان متعادلاً في النتيجة (3-3) قبل أن يسجل "مو" هدف الفوز في الدقيقة 88 من زمن أحداث المباراة.

ومن جانبها وصفت "تيلجراف" البريطانية مو صلاح بـ"القاتل" بعدما سجل هدف الفوز لليفر في الدقيقة 88.

وأضافت الصحيفة، أن صلاح استطاع قيادة فريقه لتجنب الخروج بنقطة من ملعب "آنفيلد" خاصة أن بطل بريميرليج أمامه سلسلة من المواجهات النارية بداية من تشيلسي ثم آرسنال.

"الثلاثية" لمؤمن زكريا

في لافتة كانت هي الأروع، لم يكتف مو صلاح بسرقة الأضواء بأهدافه الرائعة في ليلة الأمس، بل سرق القلوب بطيب أخلاقه وتضامنه قلبًا وقالبًا مع نجم الأهلي المصري مؤمن زكريا الذي يعاني حاليًا من مرض نادر أبعده عن المستطيل الأخضر، وأهدى إليه ثلاثية الأمس باحتفال خاص وبطريقة مميزة.

فعلى الفور من تسجيل صلاح لهدفه الثالث في المباراة، احتفل بشكل خاص على طريقة الاحتفال الخاصة بمؤمن زكريا، مشيرًا إلى رقم القميص الخاص به، لتشتعل مواقع التواصل فور انتهاء المباراة بذلك المشهد المصري مائة بالمائة.



لم ينتظر الحساب الرسمي لنادي ليفربول كثيرًا بعد هذا المشهد، إذ علق على احتفال صلاح -بعد هدفه الثالث في الدقيقة 88 من عمر اللقاء- الذي أهداه إلى صديقه في المنتخب مؤمن زكريا، قائلًا: "صلاح يدعم صديقه في المنتخب ولاعب الأهلي المصري مؤمن زكريا، الذي يمر بأزمة صحية في الآونة الأخيرة ويحتفل على طريقته، نتمنى السلامة لمؤمن، ستعود أقوى".



ومن جانبه عبر نجم الأهلي المصري، عن سعادته باحتفال صلاح، عبر موقعه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إذ نشر صورة له مع صلاح بنفس الاحتفال.



مؤمن زكريا حديث الصحف العالمية

اللقطة الإنسانية التي ختم بها الفرعون المصري ثلاثيته بالأمس ألقت بظلالها على الصحف العالمية، وليس الشارع المصري فقط، حيث سلطت الصحيفة العالمية "بليتشر ريبورت" الضوء على احتفال صلاح لتوجيه رسالة دعم لنجم الأهلي المصري.



ومن جانبها قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: إن محمد صلاح أشاد بزميله في المنتخب المصري مؤمن زكريا، الذي يعاني من مرض عصبي مستعصٍ.

وأضافت: إن صلاح حرص على محاكاة احتفال زميله بعد أن سجل هدف ليفربول الرابع في المباراة المثيرة ضد ليدز يونايتد.

وكذلك أشارت شبكة "ESPN" العالمية، إلى أن محمد صلاح لاعب ليفربول بعد تسجيله هدف فوز فريقه أمس السبت، غطى أذنيه بيديه وأخرج لسانه، تمامًا كما كان يفعل مؤمن زكريا عندما يحتفل بأهدافه.

وأضافت الصحيفة أن صلاح احتفل بهدف ليفربول تكريمًا لزميله المصري المصاب بمرض عصبي خطير.



وفي ذات السياق، قالت صحيفة "ذا صن": إن صلاح أهدى أهدافه الثلاثة لزميله في منتخب مصر مؤمن زكريا، إذ قام بالاحتفال على طريقته بالضغط على أذنيه مع إخراج لسانه.

وأشارت الصحيفة إلى أن ستيفن داربي، الظهير الأيمن السابق لفريق ليفربول، يعاني أيضًا من المرض ذاته وأنشأ مؤسسة لدعم الأشخاص المصابين بالمرض.

وأخيرًا أبرزت الصحيفة المهتمة بمتابعة أخبار نادي ليفربول "ليفربول إيكو"، وقالت: إن احتفال صلاح كان تكريمًا لزميله الدولي مؤمن زكريا، مقلدًا الاحتفال المعتاد لصديقه.

صلاح يشعل "تويتر"

إنسانية صلاح ودعمه لمؤمن زكريا، إضافة إلى سحر ثلاثية الأمس، أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تفاعل عدد كبير من رواد موقع التدوينات القصيرة "تويتر" مع صلاح ومواقفه النبيلة، لتنهال عليه التهاني من ناحية، والدعوات لمؤمن زكريا من ناحية أخرى.





















اضف تعليق