التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات
أخر الأخبار

“كيف الأمومة تحولت غدرا”.. عراقية تلقي بطفليها في نهر دجلة انتقاما من طليقها

رؤية – أشرف شعبان

بغداد – استيقظت العاصمة العراقية على جريمة بشعة ارتكبتها إحدى النساء في العراق، عندما أقدمت على رمي طفليها من أعلى جسر، في نهر دجلة بالعاصمة بغداد.

وفي التفاصيل، أظهرت لقطات الفيديو السيدة وهي ترتدي جلباب أسود وتقوم بحمل طفل على يديها وتسحب في يدها طفل آخر، ثم تقوم بإلقاء الطفلين في النهر واحدًا تلو الآخر، وتتلف حولها حتى لا يشاهد أحد جريمتها البشعة في مشهد يحبس الأنفاس.

وكشفت وزارة الداخلية العراقية، أن الجريمة وقعت أمس على جسر الأئمة الذي يربط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية المتاخمتين لنهر دجلة، حسبما نقلت شبكة روسيا اليوم، عن النشطاء.

وأثار الفيديو ضجة وغضبًا واسعًا في العراق فور انتشاره، وتوالت ردود الأفعال المنددة  ببشاعة تلك الجريمة، حيث استنكر الناشطون تصرف المرأة تجاه طفليها وتناسيها لعاطفة الأمومة رغبة في الانتقام، فيما وصف البعض ما جرى بأنه علامة تدلل على “قرب قيام الساعة” .

وأكد النشطاء في العراق، أن السبب وراء الجريمة البشعة، هو خلاف بين المرأة وطليقها، واتفقت أغلب التعليقات على إنزال القصاص بـ”الأم المجرمة” .

وفي تعليق لافت، طالبت ناشطة مدنية، عبر تدوينة على تويتر، بأن تواجه هذه المرأة مصير ما تعرض له الطفلان، أي الرمي بالنهر.

كما انتشر فيديو مؤثر لوالد الطفلين من موقع الحادثة، حيث كان يبكي بصوت عالٍ على طفليه، بينما كانت فرق الإنقاذ تبحث عن جثتَي الطفلين.

وأبدوا تعاطفا كبيرا مع والد الطفلين الذي يبكي بحرقة عند موقع الحادث وهو ينادي على طفليه، في مشهد يدمي القلوب.

وألقت قوات الأمن، القبض على المرأة فور ارتكابها الجريمة وبث الفيديو، وسرعان ما اعترفت بفعلتها سارعت قوات الأمن بالقبض على السيدة التي اعترفت بعد التحقيق معها بفعلتها، بينما استطاعت السلطات انتشال جثتي الطفلين لاحقا.

قيادة شرطة محافظة بغداد تعلن القبض على عدد من المتهمين خلال ال24 ساعة الماضية……………أعلنت قيادة شرطة محافظة…

Gepostet von ‎وزارة الداخلية العراقية‎ am Samstag, 17. Oktober 2020

وفي رد آخر، أكد محمد العزاوي، مدون عراقي، أن ما وقع على الجسر “نكبة إنسانية” تدعونا إلى مراجعة كل مفاهيمنا وثوابتنا البشرية.

Gepostet von ‎محمد سعيد العراقي‎ am Samstag, 17. Oktober 2020

في حين قالت ناشطة عراقية معلقة على الفيديو الصادم لأم تلقي طفليها ما نصه: “هاي مو أم أصلاً وين أكو أم ترمي أطفالها بالنهر من شنو مصنوعه انتي والسبب اتفه بعد حسبي الله ونعم الوكيل !!”

واستشهد بعض النشطاء بمقطع من قصيدة للشاعرة الكبيرة لميعة عباس عمارة: “بغداد يا أمي أخبريني كيف الأمومة تحولت غدرا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى