التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات

التندر من أعرق الإذاعات المصرية.. بين حرية التعبير والإسفاف غير المقبول!

حسام السبكي

رغم مرور أكثر من 56 عامًا على تدشينها، بصفتها واحدة من أعرق الإذاعات، ليس على مستوى القطر المصري فحسب، بل بلغ صداها العالمية، فأضحت أولى الإذاعات الدينية والمتخصصة في بث برامج القرآن الكريم على مستوى العالم، إلا أن أحد الشباب، اتخذها “مطية”، من أجل القفز عليها لآفاق النجومية والشهرة، ظنًا منه أن حرية الرأي والتعبير، باتت مطلقة، حتى على حساب قامات وأساطير وعمالقة، حلقت بأصواتها في ربوع العالم الإسلامي، فشرفت بلدها ودينها، وسطرت تاريخًا عريقًا لا يُنسى.

السخرية من إذاعة القرآن الكريم

رغم كثرة ما تذخر به مواقع التواصل الاجتماعي، ووسائل الشو بشكل خاص، وعلى سبيل المثال “تيك توك” و”يوتيوب”، إلا أن المدعو “محمد أشرف”، اختار من إذاعة القرآن الكريم المصرية، ومقدمي البرامج فيها، مادة للتندر والسخرية، ليحظى من خلالها بنجومية وشهرة زائفة، وإسفاف وسخرية من الحاضرين والمتابعين، ليثير بها جدلًا واسعًا، في زحمة مشاغل المصريين الحالية.

فقد أثار مقطع فيديو قصير لإحدى شباب الـ “ستاند أب كوميدي” عبر مواقع التواصل الاجتماعي غضب عارم بين المواطنين من جميع أنحاء الدول الاسلامية، بعد تعديه بالقول على إذاعة القرآن الكريم، بطريقة ساخرة وسط عدد من الجمهور الذي تعالت ضحكاته على أسلوب الشاب.

قال الشاب في مقطع الفيديو المتداول على منصات السوشيال ميديا: “اكثر ناس بشوفها بتتكلم بطريقة غريبة هي الاذاعة بتاعت القرآن الكريم.. عارفين اذاعة القرآن الكريم دي اكثر ناس بتتكلم بطريقة غريبة بالنسبة ليا.. مش عارف بيتكلموا كدة لية.. لازم يبقى فيه ساسبينس في الكلام“.

وبنبرة ساخرة بدء الشاب في محاولة تقمص دور إحدى المذيعين، قائلًا: “في واحدة شغالة هناك اسمها فاطمة طاهر.. مش بيقولوها عادي كدة لازم يبقى في طريقة غريبة تحس انها شغالة من وراء ابوها في الاذاعة”.

Gepostet von Abdo Amer am Montag, 19. Oktober 2020

تبرير غير مقبول!

ساعات قليلة، فصلت بين انتشار المقطع الساخر للممثل الشاب، وبين سعي وسائل الإعلام المصرية وراء التفاصيل، حيث بادرت للتواصل مع “المُهرج” لمعرفة أسبابه الخاصة، ولجوئه إلى تلك الطريقة بغرض السخرية والتنكيت.

فبحسب موقع “القاهرة 24″، أوضح محمد أشرف وجهة نظره: أن “الناس أخدت فيديو قصير دقيقتين بس من حفلة كاملة، عملناها من شهر يناير لسنة 2019، بنتكلم فيها عن التعليق الصوتي بشكل عام، وأخدوا بس فقرة إذاعة القرآن الكريم، أنا مغلطتش في الدين ومغلطتش في المذيعين، أنا متربي على الإذاعة في بيتنا من وأنا صغير”.

وأردف: “كل اللي عملته هو إني قلدت بس طريقة المعلق الصوتي في الإذاعة مش أكتر، طريقة التقليد موجودة في العالم كله، وفيه ممثلين كتير جدًا ييقلدوا بعض، هل كل شخص هيقلد هيتقدم ضده بلاغ!!؟”.

وأضاف: “أنا قفلت الأكونتات بتاعتي على السوشيال ميديا كلها، لإني مش مستحمل اللي بيحصل دا، جالي كمية شتايم وسب وقذف كبيرة جدًا، وكمان بيجيلي تهديدات كتير ناس بتتوعد لي بالضرب والشتيمة”.

وحول البلاغات المتوقعة ضده، قال: “لو حتى اتقدم فيا بلاغ من النائب العام، هروح وهقول إني مغلطتش في حد، وعارف إن دول قامات كبيرة، ولكن أنا مغلطتش فيهم أنا بس قلدتهم”.

رد عاجل

مع انتشار المقطع الساخر، وتداوله على نطاق واسع، كان لابد لأصحاب الشأن من رد سريع، هذا ما ورد من إذاعة القرآن الكريم، التي وصفت الشاب محمد أشرف بالـ “مهرج غير مضحك”، مستشهدة ببيان الهيئة الوطنية للإعلام.

مهرج غير مضحك يسخر من برنامج #بريد_الإسلام ب بعبارة "كان الصحابة يستفتون رسول الله فيفتيهم" .. #الهيئة_الوطنية_للإعلام…

Gepostet von ‎إذاعة القرآن الكريم من القاهرة‎ am Montag, 19. Oktober 2020

وحرصت الإذاعة المصرية، على تقديم الشكر لمحبيها على غضبتهم من الانتقاص من برامجها ومقدميها، مقدمة النصح للشباب ومن على شاكلته، أملًا في عدم تكرار الواقعة المؤسفة مرة أخرى.

قال الله تعالى: وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ )..يقول النبي ﷺ: من دل على خير فله مثل أجر…

Gepostet von ‎إذاعة القرآن الكريم من القاهرة‎ am Montag, 19. Oktober 2020

الهيئة الوطنية للإعلام في مصر، من جانبها، حرصت على التحرك سريعًا، فوجه حسين زين رئيس الهيئة، الشئون القانونية بالهيئة، لاتخاذ كافة  الإجراءات القانونية على الفور ضد الشخص صاحب فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ورموزها والمتداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابع بيان للهيئة الوطنية للإعلام، أننا سنخاطب على الفور الجهات المعنية والتنسيق معها لمحاسبة ذلك الشخص على ما اقترفه من خطأ جسيم في حق إذاعة القرآن الكريم التي لها قدسية وتقدير واحترام ومكانة خاصة في قلوب المستمعين من الشعب المصري والعربي.

الوطنية للإعلام تتقدم ببلاغ ضد صاحب فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ………………………….وجه حسين زين…

Gepostet von ‎الهيئة الوطنية للإعلام – المركز الصحفي‎ am Montag, 19. Oktober 2020

ردود أفعال واسعة

من مواقع التواصل الاجتماعي، التي سعى “المُهرج” محمد أشرف، لاتخاذها وسيلة للشهرة، جاء الرد أيضًا على إسفافه غير المقبول، فتنوعت ردود الأفعال، بين الإشادة بتاريخ الإذاعة المصرية العريقة، والانتقاد الشديد للشاب المستهتر، وذلك على النحو التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى