التقاريرمنوعات

تفاصيل مرعبة.. سمكة قرش تهاجم فوجًا سياحيًا في مصر

تتصف بالعدائية تجاه البشر

كتبت – سهام عيد

لحظات من الرعب عاشها أهالي جنوب سيناء والسائحون في المدينة، أمس الإثنين، بعد تعرض 3 أشخاص لهجوم من سمكة قرش أثناء ممارسة رياضة السباحة السطحية بالقرب من منطقة غوص “الشارك ريف” بمحمية رأس محمد بمحافظة جنوب سيناء، مما نتج عنه حدوث إصابات بهم مما استدعى على الفور نقلهم من موقع الحادث إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة.

بدورها، كلفت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بتشكيل مجموعة عمل من المختصين بمحميات جنوب سيناء لدراسة ملابسات الحادث وجمع المعلومات من جميع المصادر وبالأخص من شهود الحادث الذين تواجدوا بالمنطقة وقت وقوع الهجوم مع تحليل تلك البيانات والمعلومات طبقا للبروتوكولات المستخدمة عالميا في تحقيقات حوادث هجوم أسماك القرش على البشر، وأصدرت قرارات بإغلاق جميع الأنشطة بتلك المنطقة.

التفاصيل

نتج عن أعمال فحص ملابسات الحادث التي قامت بها وزارة البيئة المصرية، أن اثنين من المصابين سياح من دولة أوكرانيا (أم وابنها) بالإضافة إلى المرشد المرافق للفوج السياحي على اللنش التابع لمركز غوص بشرم الشيخ والذي كان يمارس بعضهم رياضة الغوص والآخرون رياضة السباحة السطحية بمنطقة غوص “الشارك ريف” بمحمية رأس محمد.

وقد تعرض الطفل المصاب والذي كان ضمن المجموعة التي كانت تمارس رياضة السباحة السطحية والتي كانت تضم عدد ٦ أفراد بالإضافة إلى المرشد المصري إلى هجوم من سمكة قرش مما ترتب عليه إحداث إصابة، مما أرغم المجموعة بالصعود بالمنطقة الضحلة من الشعاب المرجانية والاستغاثة باللنش المستخدم في تنفيذ الرحلة.

ومع اقتراب اللنش من المجموعة وإلقاءه لطوق النجاة لهم وأثناء قيام المجموعة بالسباحة في اتجاه اللنش كررت سمكة القرش هجومها مرة أخرى على ثلاث أفرد منهم الطفل الذي تمت مهاجمته في المرة الأولى، وهو ما ترتب عليه إحداث إصابات بهم جميعا.

أشارت وزارة البيئة إلى أن الحادث نتج عن هجوم من سمكة قرش من نوع القرش المحيطي ذو الزعنفة البيضاء “OceanicWhitetip Shark” قدر حجمها بمترين تقريبا.

وقف كافة الأنشطة البشرية بمحيط الهجوم

فور تأكد وزارة البيئة من ملابسات الحادث وأسبابه أصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة تعليماتها بإيقاف كامل الأنشطة البشرية بمحيط حدوث الهجوم طبقا لما هو متبع عالميا في حالات هجوم أسماك القرش على البشر وهو إجراء احترازي لضمان عدم تكرار حادث الهجوم على أشخاص آخرين خلال الأيام التالية للحادث.

تتصف بالعدائية تجاه البشر

من جانب آخر، لفتت الوزارة إلى أنه بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي تم التوصل إلى مقطع فيديو مصور تحت الماء بمنطقة الحادث بواسطة أحد الغواصين العاملين في مجال غوص السفاري وقد ظهر فية أنثى سمكة قرش يقدر طولها بحوالي ٢ متر من نوع القرش المحيطي ذي الزعنفة البيضاء يصدر عنها سلوك وتصرفات غير طبيعية تتصف بالعدائية تجاه البشر، وهو ما يرجح أن تلك السمكة هي من قامت بالهجوم على المصابين وضعا في الاعتبار البيانات والمعلومات سالفة الذكر .

السواحل المصرية بها 30 نوعًا من أسماك القرش

توضيحًا للواقعة، قال الدكتور محمد سالم، رئيس قطاع حماية الطبيعة بوزارة الطبيعة، إن السواحل المصرية بالبحر الأحمر بها أكثر من 30 نوعًا من أسماك القرش، ومعظم المعروف عنها مهاجمة البشر موجودة بالبحر الأحمر، مشيرًا إلى أن مصر من أقل دول العالم التي تتعرض لهذه الظاهرة، فمنذ 2010 لم تشهد سوى 6 حوادث فقط، في حين أن الولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وجنوب أفريقيا متوسط الحوادث فيها سنويا يزيد على 60 حادثة، وفقا لموقع “اليوم السابع”.

 وأكد سالم، أن استخدام السواحل المصرية، وممارسة رياضات الغوص بها آمن بالمقارنة بأي دولة أخرى، فرغم حقيقة وجود العديد من أنواع أسماك القرش التي تهاجم البشر وبكامل استخدامات السياحية عليها المقدرة بملايين الزيارات إلا أن المعدلات ضعيفة جدًا، موضحًا أن أغلب حوادث العالم تحدث نتيجة تصرف غير مقصود من سمكة القرش، لأنه حيوان بدائي قدرته على تحديد فريسته ضعيف نسبيًا، و90% من تلك الحوادث تحدث نتيجة خطأ من أسماك القرش، و10% تحدث نتيجة خطأ من البشر أنفسهم، قائلاً: القروش من الأسماك الغضروفية، أحد أكثر الحيوانات بدائية، ولديها صعوبة في تحديد فريستها، وتخطئ كثيرًا في تحديد فريستها، وتتعرف على الفريسة من خلال “عضة واحدة”، وتحدد من خلالها إن كان هذا الكائن على قائمة غذائها أم لا.

 ولفت إلى أن إصابة 3 أشخاص في هذه الواقعة، نتيجة للحالة التي تُصبح عليها أسماك القرش مع بداية تناولها غذائها، حيث تُصاب أسماك القرش بما يُسمى بـ”الصرع الغذائي”، فور بدء تناوله الطعام ويُصبح لديه تغير في السلوك ولديه شهوة لتناول الطعام بشكل غير عادي، ما يجعله يكرر هجماته، والتي بدورها أدت إلى إصابة أكثر من شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى