التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

تحركات مكثفة.. مصر تتجهز للجولة الثانية من انتخابات برلمان 2020

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – كثفت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر والأجهزة الأمنية والخدمية والتنفيذية والصحية، من استعدادتها لبدء انتخابات المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب 2020، والتي من المقرر أن تجرى في 13 محافظة، في أيام 4 و5 و6 نوفمبر المقبل للمصريين في الخارج، وتجرى في الداخل يومي 7 و8 نوفمبر المقبل، على أن تعلن النتيجة بالنسبة للمرحلة الثانية ونشرها في الجريدة الرسمية في موعد أقصاه 15 نوفمبر المقبل.

“تفاصيل الجولة الثانية”

الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، حددت إجراء انتخابات المرحلة الثانية من الانتخابات في 13 محافظة، هي: “القاهرة، والقليوبية، والدقهلية، والمنوفية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء”، والتي تنطلق الأربعاء المقبل.

وقررت الهيئة أن تجرى جولة الإعادة للمرحلة الثانية للمصريين بالخارج أيام السبت والأحد والإثنين الموافقين 5 و6 و7 ديسمبر، وتجرى جولة الإعادة في الداخل يومي الإثنين والثلاثاء الموافقين 7 و8 ديسمبر، وتعلن النتيجة في موعد أقصاه يوم الاثنين الموافق 14 ديسمبر.

ويبلغ عدد المقاعد التي سيتنافس عليها مرشحو المرحلة الثانية 284 مقعداً، من بينهم 142 مقعداً مخصصة للنظام الفردي و142 مقعداً مخصصة لمرشحي القوائم، حيث يتنافس على شغل المقاعد الفردية 2127 مرشحاً.

“نتائج الجولة الأولى”

وتستعد الهيئة الوطنية للانتخابات لإعلان نتائج المرحلة الأولى، في مؤتمر صحفي، بمبنى الإذاعة والتلفزيون في مصر “ماسبيرو” الأحد المقبل، وفقا للمنصوص عليه من قرارات من قبل الهيئة، والتي من المقرر أن تجرى جولة الإعادة للمرحلة الأولى أيام 21 و22 و23 نوفمبر في الخارج، ويوما 23 و24 نوفمبر في الداخل.

وانتهت الهيئة، من استلام جميع نتائج الحصر العددي لأصوات الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في انتخابات الداخل من 14 محافظة، وتلقت اللجان العامة البالغ عددها 70 لجنة عامة لنظامي الفردي ولجنتان للقوائم، تظلمات المرشحين على عمليتى الاقتراع والفرز والتي تضمن بعضها المطالبة بإعادة فرز الأصوات في بعض اللجان.

“المصريون بالخارج”

وفي ظل الاستعداد لانطلاق المرحلة الثانية بالخارج، وجهت وزيرة الهجرة وشؤون المصرين في الخارج السفيرة نبيلة مكرم، رسائل للمصريين في الخارج، للمرحلة الثانية، لافتة إلى “إتاحة استخدام آلية البريد السريع للمصريين بالخارج للمشاركة في انتخابات مجلس النواب مثلما تم في انتخابات مجلس الشيوخ الماضية، والالتزام بالإجراءات التي تفرضها عدد من الدول لمنع التجمعات حتى داخل أو خارج السفارات والقنصليات”.

وبينت الوزارة أنه على الناخبين طباعة وإرسال بطاقات الاقتراع وإرسالها لمقار البعثات الدبلوماسية في كل دولة، فضلا عن تلقي السفارات والبعثات الدبلوماسية المظاريف خلال أيام 4 و5 و6 نوفمبر المقبل، لكل من قام بالتسجيل بموقع الهيئة الوطنية للانتخابات، منوهة بأنه تم إتاحة بطاقات اقتراع جميع الدوائر لنظامي الفردي والقوائم، للمصريين بالخارج على الموقع الرسمي للهيئة خلال الأيام المخصصة لطباعة وإرسال بطاقات الاقتراع لكل دائرة وفقا لدائرة محل الإقامة، باستخدام رقم التسجيل، لطباعتها وإبداء رأيه فيها باختيار عدد من المرشحين للنظام الفردي مساو لعدد المقاعد المقرر للدائرة، واختيار إحدى القوائم بالبطاقة المخصصة لنظام القوائم.

وذكرت أنه على الناخب وضع بطاقتي الاقتراع “الفردي والقائمة” داخل مظروف ويقوم بإغلاقه ولا يدون عليه أية بيانات من الخارج، ويضعه مرفقًا به صور ضوئية من بطاقة الرقم القومي أو جواز سفر ساري الصلاحية متضمنًا الرقم القومي، ووثيقة الإقامة بالدولة محل التصويت، وإقرار التصويت كامل البيانات وموقع من الناخب شخصيًا، داخل ظرف آخر ويدون عليه من الخارج بياناته وعنوان اللجنة الانتخابية بالبعثة الدبلوماسية وإرساله بالبريد المستعجل.

وشددت على أنه لا يجوز للناخب أن يرسل صوته للجنة الاقتراع ذاتها أكثر من مرة، وأنه لا يجوز أن يرسل صوته للجنة اقتراع أخرى بخلاف اللجنة التي قام بتسجيل انتخابه عليها.

“تحركات الداخل”

وبدأت الأجهزة الأمنية والتنفيذية والقضائية، استعداداتها لبدء الجولة الثانية، وانتهت الهيئة الوطنية للانتخابات من كافة الاستعدادات اللوجستية والفنية الخاصة بالمرحلة الثانية، منوهة بأنها نسقت مع وزارات التنمية المحلية والتعليم والصحة للتأكد من السلامة الإنشائية والفنية لمقار اللجان الفرعية التي سيجرى فيها التصويت، وتيسير تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وسلمت الهيئة القضاة المشرفين على اللجان في انتخابات الداخل بالمرحلة الثانية للانتخابات – والبالغ عددهم أكثر من 11 قاضيًا أساسيًا واحتياطيًا – أوراق الاقتراع ومحاضر الفرز وكشوف الناخبين قبل عملية التصويت بالداخل بيومين حتى يتمكنوا من التوجه بها إلى لجانهم.

في الوقت ذاته، تستعد الأجهزة الأمنية لقوات الجيش والشرطة، لبدء تطبيق الخطة المقررة لحماية اللجان الرئيسية والفرعية، والتأكد من خلو محيطها من العبوات المتفجرة، وسط تأكيد على ضرورة الالتزام بحسن معاملة الناخبين، وتقديم كافة الدعم المطلوب لهم، لتمكينهم من أداء أصواتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى