التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

بنتائج من العيار الثقيل.. «يوروبا ليج» يحبس أنفاس الكبار

كتبت – أميرة رضا

مواجهات حاسمة، ونتائج درامية حبست أنفاس كبار أوروبا، مع إسدال الستار على منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة الدوري الأوربي “يوروبا ليج”.

لم يتوقع عشاق الساحرة المستديرة، وبشكل خاص محبي نادي ميلان الإيطالي، السقوط المفاجئ الذي تعرض له الفريق، على يد ضيفة ليل الفرنسي بثلاثية ثقيلة، في الوقت الذي استطاع مواطنه روما تمزيق شباك ضيفه كلوج الروماني بخماسية نظيفة أشعلت الأجواء، ووضعت المنافسة على صفيح ساخن.

كذلك شملت النتائج على انتصارات مستحقة حققها العمالقة الكبار، أمثال أرسنال، توتنهام هوتسبير، وليستر سيتي.

سقوط مدوي لـ«ميلان»

في مفاجأة من العيار الثقيل، أسقط ليل الفرنسي، مضيفه ميلان الإيطالي أرضًا، واكتسح شباكه بثلاثية نظيفه، ضمن المباراة التي جمعتهما مساء أمس، ضمن مواجهات المجموعة الثامنة للمسابقة، على ملعب سان سيرو.

ويدين ليل بفوزه إلى لاعبه التركي يوسف يازيتشي الذي سجل أهداف فريقه في الدقائق 22 من ركلة جزاء و55 و58 من عمر اللقاء.

الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها الميلان أمام ليل، أوقفت سلسلة انتصاراته في الدوري الإيطالي، بعد أن تصدر قائمة ترتيب “الكالتشيو” بـ16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل وحيد.

كما حقق الفريق الإيطالي انطلاقة رائعة في مسابقة الدوري الأوربي بفوزه على كل من سيلتك 3-1 وسبارتا براغ 3-صفر.

في ذات المجموعة، حقق سبارتا براغ التشيكي فوزًا تاريخيًا على مضيفه سيلتك الإسكتلندي بعدما مزق شباكه برباعية قاسية مقابل هدف وحيد.

وأحرز أهداف سبارتا براغ، هاتريك للاعب لوكاس يوليس في الدقائق 26,46,76 ، وأضاف الهدف الرابع للفريق اللاعب لاديسلاف كرييتشي، بينما أحرز هدف سيلتيك ليج غريفيث في الدقيقة 65 من عمر المباراة.

وبهذه النتيجة رفع فريق سبارتا براغ رصيده إلي 3 نقاط في المركز الثالث، بينما تذيل سيلتيك الاسكتلندي المجموعة برصيد نقطة وحيدة.

وبانتهاء مباريات هذه المجموعة، وبعد أن تغلب ليل على ميلان في المباراة السابقة، صعد ليل لصدارة المجموعة بـ7 نقاط، فيما يأتي ميلان في مركز الوصافة بـ6 نقاط، وسبارتا براغ ثالثاً بـ3 نقاط ثم سيلتك في المركز الأخير بنقطة.

طوفان «ليستر سيتي»

في منافسات المجموعة السابعة، اجتاح طوفان ليستر سيتي الإنجليزي سبورتينغ براغا البرتغالي برباعية نظيفة، سجلها كلًا من النيجيري كيليتشي إيهياناتشو في الدقائق 21، و48، والبليجيكي دينيس برايت في الدقيقة 67، وأخيرًا جيمس ماديسون في الدقيقة78 من عمر اللقاء.

وعزز ليستر صدارته لترتيب المجموعة، بعدما رفع رصيده إلى تسع نقاط، محققًا العلامة الكاملة حتى الآن، ليصبح على مشارف التأهل للأدوار الإقصائية في المسابقة.

وفي مباراة أخرى من ذات المجموعة، حقق آيك أثينا اليوناني فوزًا كبيرًا خارج الديار على زوريا لوهانسك الأوكراني 4-1.

وسجل اللاعب موامير تانكوفيتش الهدف الأول لآيك في الدقيقة السادسة، وأضاف بيتريوس ماندالوس وماركو ليفايا الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 34 و53، ومن ثم عاد ليفايا لهز الشباك مرة أخرى، مسجلًا الهدف الرابع لآيك في الدقيقة 81، بينما أحرز هدف زوريا اللاعب فلاديسلاف كوشيرهين.

وبانتهاء مباريات هذه المجموعة، احتل ليستر الصدارة بـ9 نقاط، وسبورتينج براغا وصيفًا بـ6 نقاط، ثم آيك أثينا ثالثًا بـ3 نقاط، فيما تذيل زوريا لوهانسك المجموعة من دون نقاط.

«نابولي» يقلب الطاولة

في المجموعة السادسة، قلب نابولي الإيطالي تأخره في كرواتيا وفاز 2-1 على مضيفه رييكا، فيما عاد ريال سوسييداد الإسباني إلى الانتصارات بفوز صعب على ضيفه آي زدالكمار الهولندي، لتشتعل المنافسة.

في المباراة الأولى، افتتح رييكا التسجيل عن طريق روبرت موريتش في الدقيقة 13، فيما سجل كل من الالماني دييغو ديمي في الدقيقة 43، والكرواتي فيليب براوت (62 خطأ في مرمى فريقه) هدفي الضيوف.

وفي المباراة الثانية، حقق ريال سوسييداد متصدر الدوري الإسباني فوزاً صعباً على آي زدالكمار بهدف نظيف حمل توقيع بورتو في الدقيقة 58 من عمر اللقاء.

وبات في رصيد كل من نابولي، سوسييداد وآي زد الكمار ست نقاط من ثلاث مباريات، حيث يتصدر الأخير بفارق الأهداف، فيما يتذيل رييكا الترتيب من دون رصيد.

«توتنهام» يعود لسكة الانتصارات

بدوره، عاد توتنهام الإنجليزي إلى سكة الانتصارات بفوزه 3-1 على مضيفه لودوغوريتس البلغاري، بعدما سقط أمام انتويرب البلجيكي في الجولة الماضية.

وسجل لتوتنهام هاري كاين في الدقيقة 13، والبرازيلي لوكاس مورا في الدقيقة 32، والأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو في الدقيقة 62، فيما سجل الروماني كلاوديو كيشيرو هدف لودوغوريس الوحيد في الدقيقة 50 من عمر اللقاء.

وفي مباراة أخرى، انهزم رويال أنتويرب البليجيكي أمام ضيفه لاسك لينز النمساوي صفر-1.

وبهذه النتائج، يحتل توتنهام صدارة المجموعة بـ6 نقاط وبفارق الأهداف عن فريقي رويال أنتويرب الوصيف ولاسك لينز الذي يأتي في المركز الثالث، فيما يقبع لودوغوريتس رازغراد في المركز الأخير دون نقاط.

«كرنفال» أهداف روما

في المجموعة الأولى، اجتاح إعصار روما الإيطالي فريق كلوج الروماني بخماسية نظيفة، محققًا فوزًا كبيرًا.

وافتتح روما التسجيل في الدقيقة الأولى من المباراة برأسية الارمني هنريك مخيتاريان، فيما سجل البرازيلي روجر إيبانيس من ركنية في الدقيقة 24، وأضاف الإسباني بورخا مايورال الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 34، و84 من عمر اللقاء، قبل أن يختتم الإسباني بيدرو سانشيز كرنفال الأهداف لروما، بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة 90.

وفي ذات المجموعة، انتصر يونغ بويز السويسري على سسكا صوفيا البلغاري 3-صفر.

وبهذه النتائج احتل فريق روما صدارة المجموعة بـ7 نقاط ثم يونغ بويز وصيفاً بـ4 نقاط وبفارق الأهداف عن كلوج، فيما يتذيل سسكا صوفيا المجموعة بنقطة.

أرسنال بـ«العلامة الكاملة»

وفي المجموعة الثانية، حقق أرسنال الإنجليزي فوزًا مدويًا على حساب ضيفه مولده النرويجي 4-1.

وسجل كل من كريستوفر هوغن (خطأ في مرماه 45) وزميله شريف سينيان بذات الطريقة في الدقيقة 62، والإيفواري نيكولاس بيبي في الدقيقة 70، وجوزيف ويلوك في الدقيقة 88، رباعية الفريق اللندني في المقابل دوّن مارتن إيليغسن هدف الضيوف الوحيد في الدقيقة 22 من عمر اللقاء.

وفي ذات المجموعة، فاز رابيد فيينا النمساوي على دوندالك الايرلندي 4-3.

ويحتل أرسنال صدارة المجموعة بـ9 نقاط ومولده وصيفًا بـ6 نقاط ورابيد فيينا ثالثًا بـ3 نقاط، فيما احتل دوندالك المركز الأخير دون نقاط.

بنفيكا وغلاسكو رينجرز.. تعادل مجنون

وفي المجموعة الرابعة، انتهت مواجهة بنفيكا البرتغالي أمام ضيفه غلاسكو رينجرز الإسكتلندي بالتعادل 3-3 في مباراة مجنونة.

وافتتح أصحاب الأرض التسجيل في الدقيقة 2 بعد أن دوّن لاعب غلاسكو كونور غولدسون الهدف خطأ في مرماه، وبعد ذلك تقدم الضيوف بثلاثة أهداف دونها كل من البرتغالي ديوغو جونسالفيس (خطأ في مرماه في الدقيقة 24) والفنلندي غلان كامارا في الدقيقة 25، والكولومبي ألفريدو موريلوس في الدقيقة 51.

وانتفض بعد ذلك فريق بنفيكا فدوّن هدفين بواسطة رافا سيلفا في الدقيقة 77، والأوروغوياني داروين نونيز في الدقيقة 90 مدركًا التعادل.

وفي مباراة أخرى لحساب ذات المجموعة، انتصر ليخ بوزنان البولندي على ستاندر دو لياج البلجيكي 3-1.

ويحتل بنفيكا صدارة المجموعة بـ7 نقاط وبفارق الأهداف عن غلاسكو رينجرز الوصيف، فيما يأتي ليخ بوزنان في المركز الثالث بـ3 نقاط، ويتذيل الفريق البلجيكي المجموعة دون نقاط.

«غرناطة» يعود بقوة

وفي المجموعة الخامسة، عاد فريق غرناطة الإسباني بقوة بنقاط الفوز من أرض أف سي أومونيا نيقوسيا القبرصي بعد أن تغلب عليه بهدفين نظيفين.

وفي ذات المجموعة حقق باوك سالونيكا اليوناني فوزًا كبيرًا على بي إس في آيندهوفن الهولندي 4-1.

وبهذه النتائج يحتل غرناطة الإسباني مركز الصدارة بـ7 نقاط، وباوك سالونيكا وصيفًا بـ5 نقاط، وآيندهوفن ثالثاً بـ3 نقاط، فيما يتذيل أف سي أومونيا نيقوسيا المجموعة بنقطة وحيدة.

دينامو زغرب يفسد البداية الجيدة لفولفسبيرجر

وفي المجموعة الحادية عشر، أفسد دينامو زغرب الكرواتي البداية الجيدة لفريق فولفسبيرجر النمساوي في دور المجموعات، وتغلب عليه بهدف نظيف.

وشهدت المجموعة أيضًا، فوز فينورد روتردام الهولندي على سيسكا موسكو الروسي 3-1.

وانتزع دينامو زغرب صدارة المجموعة برصيد خمس نقاط، مقابل أربع نقاط لكل من فولفسبيرجر وفينورد، وتجمد رصيد سيسكا عند نقطتين في المركز الرابع الأخير بالمجموعة.

هوفنهايم الألماني.. خماسية «مدوية»

وأخيرًا في منافسات المجموعة الثانية عشر، سجل هوفنهايم الألماني خماسية نظيفة مدوية في شباك سلوفان ليبيرتش التشيكي، فيما انتصر سرفينا زفيزدا الصربي على جينت البلجيكي 2-1.

في المباراة الأولى جاء الهدف الأول عن طريق اللاعب دابور في الدقيقة 22، وتمكن نفس اللاعب من وضع الهدف الثاني لهوفنهايم، ليتبعه جريليتش بوضع الهدف الثالث في الدقيقة 59، واستطاع أداميان أن يحرز الهدفين الرابع والخامس في الدقيقة 71 والدقيقة 76.

وبذلك يصبح الفريق الألماني في المركز الأول في مجموعته برصيد تسع نقاط، بينما يتواجد سلوفيان في المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى