التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

تصفيات «الأمم الأفريقية».. صراع المنتخبات يُشعل الجولة الثالثة بمواجهات قاسية

كتبت – أميرة رضا

مواجهات نارية، ومنافسات من العيار الثقيل، لقاءات كانت قد حُسمت نتائجها، وأخرى وضعت البطولة على صفيح ساخن، لتُبقي محبي وعشاق الكرة الأفريقية على الموعد، لانتظار كل ما هو جديد.

الجولة الثالثة، في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية 2022، التي كانت قد انطلقت مساء الأربعاء الماضي، لم تنتظر حتى نهايتها كي تشعل حدة المنافسات، بل أججت منذ بدايتها الصراع بين المنتخبات من أجل الوصول إلى الكاميرون المستضيفة لتلك الحدث الكروي الأكثر شهرة في القارة السمراء.

الانطلاقة

كانت قد انطلقت منافسات المرحلة الثالثة، بـ6 مواجهات، بعد توقف دام لمدة عام بسبب تفشي وباء كورونا “كوفيد19″، حيث أقيمت مباريات الجولة الثانية في نوفمبر 2019.

ويتأهل 24 فريقًا للمرة الثانية في البطولة، بعد أن أقيمت أول مرة بمشاركة 24 فريقًا في مصر في موسم 2019، حيث أنها قبل ذلك كان يتم مشاركة 16 فريقًا فقط.

وتتكون التصفية من 12 مجموعة كل مجموعة 4 فرق يتأهل أول وثاني المجموعة مباشرة وفي حالة عدم حصول الكاميرون على المركز الأول أو الثاني فستشارك في البطولة بصفتها صاحبة الأرض.

في اليوم الأول -الأربعاء الماضي الموافق 11 نوفمبر- كان قد التقت منتخبات ليبيا وغينيا الاستوائية، والسنغال وغينيا بيساو، وغينيا وتشاد، وموريتانيا وبورندي، وكينيا وجزر القمر، والرأس الأخضر ورواندا وأوغندا وجنوب السودان.

وفي اليوم الثاني -أمس الخميس الموافق 12 نوفمبر- التقت منتخبات كوت ديفوار مع مدغشقر، والجابون مع جامبيا، والجزائر وزيمبابوي، وبوركينا فاسو مع مالاوي، وغانا والسودان، وزامبيا مع بتسوانا، والكونغو وإي سواتيني، والكاميرون وموزمبيق.

وفي اليوم الثالث -اليوم الجمعة، الموافق 13 نوفمبر- من المقرر أن يلتقي جنوب أفريقيا مع ساوتومي وبرينسيبي، والمغرب مع أفريقيا الوسطى، تونس مع تنزانيا، ومالي مع ناميبيا، النيجر مع إثيوبيا، نيجيريا مع سيراليون.

و في ختام الجولة -غدًا السبت الموافق 14 نوفمبر- من المقرر أن يلتقي مصر وتوجو، والكونغو الديمقراطية ضد أنجولا.

نتائج من العيار الثقيل

كانت قد انتهت بعض المواجهات، التي أقيمت لحساب الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة، على مدار اليومين الماضيين بنتائج من العيار الثقيل، إذ كشر المنتخب الجزائري عن أنيابه، وتمكن من كسر عقدة لازمته 31 عامًا أمام زيمبابوي، بعدما حقق الفوز بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس الخميس، على ملعب 5 يوليو.

وسجل أهداف الفوز “بغداد بونجاح، وسفيان فيجولي، ورياض محرز” في الدقائق 31، و43، و67، فيما أحرز هدف زيمبابوي الوحيد “تينوتيندا كاديويري” في الدقيقة 80.

وبهذه النتيجة رفع المنتخب الجزائري رصيده إلى 9 نقاط، في صدارة المجموعة الثامنة، بينما تجمد رصيد زيمبابوي عند النقطة 4 في المركز الثاني.

ومن جانبه، حقق منتخب غانا فوزًا استثنائيًا بثنائية نظيفة على منتخب السودان، ليتجمد رصيد السودان عند ثلاث نقاط في المركز الثالث، بفارق المواجهات المباشرة خلف جنوب أفريقيا، صاحب المركز الثاني، المتساوي معه في نفس الرصيد، والذي يلاقي ضيفه منتخب ساوتومي وبرونسيب، متذيل الترتيب بلا نقاط، اليوم الجمعة، في الجولة ذاتها.

في المقابل ارتفع رصيد منتخب غانا، الذي يمتلك أربعة ألقاب في البطولة، إلى تسع نقاط، محققًا العلامة الكاملة حتى الآن، ليعزز موقعه في الصدارة، بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي.

ومن المقرر أن يتجدد الموعد بين المنتخبين، يوم الثلاثاء، القادم بالسودان، في الجولة الرابعة بالمجموعة، حيث يتعين على المنتخب السوداني حصد النقاط الثلاث، إذا أراد الإبقاء على حظوظه في الصعود للبطولة التي توج بها مرة وحيدة عام 1970.

وحقق منتخب الجابون فوزًا ثمينًا بهدفين لهدف على ضيفه الجامبي، لينفرد بصدارة المجموعة الرابعة، رافعًا رصيده إلى 7 نقاط في الصدارة، فيما تجمد رصيد جامبيا عند 4 نقاط في المركز الثاني، متفوقًا بفارق نقطتين على منتخب الكونغو الديمقراطية صاحب المركز الثالث، الذي يلتقي مع ضيفه الأنجولي متذيل الترتيب بلا نقاط، غدًا السبت في نفس الجولة.

وافتتح دينيس بوانجا التسجيل للجابون مبكرًا في الدقيقة السادسة، ثم أضاف أوباميانج، الهدف الثاني في الدقيقة 55.

وأشعل المنتخب الجامبي المباراة من جديد، عقب تسجيل لاعبه بوباكار جوبي هدفا في الدقيقة 81، لتشهد الدقائق الأخيرة محاولات من جانب الضيوف لإدراك التعادل ولكن دون جدوى.

ويلتقي المنتخبان، مرة أخرى الإثنين القادم في جامبيا، ضمن الجولة الرابعة للمجموعة.

وبدوره حقق منتخب الكونغو فوزًا بثنائية نظيفة على ضيفه الإسواتيني، في المجموعة التاسعة، رافعًا رصيده إلى 6 نقاط، محتلًا المركز الثاني، بفارق ثلاث نقاط خلف منتخب السنغال المتصدر، الذي فاز أمس على غينيا بيساو (2/0)، فيما بقي منتخب إسواتيني بدون أي رصيد، في المركز الأخير.

أما منتخب منتخب بوركينا فاسو، الواقع في المجموعة الثانثة، فقد تقدم خطوة مهمة نحو التأهل، بالفوز 3-1 على مالاوي، في الجولة الثالثة بالمجموعة الثانية.

وبهذا الفوز، تصدر منتخب بوركينا فاسو، المجموعة برصيد 7 نقاط، متفوقًا بفارق الأهداف على أقرب ملاحقيه منتخب أوغندا، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما ظل منتخب مالاوي في المركز الثالث بثلاث نقاط، وقبع منتخب جنوب السودان في قاع الترتيب بلا نقاط.

ومن جانبه، انفرد منتخب الكاميرون بصدارة ترتيب المجموعة السادسة، عقب فوزه الكبير بأربعة أهداف لهدف على موزمبيق، في الجولة الثالثة، والتي شهدت تعادل منتخب الرأس الأخضر مع ضيفه الرواندي دون أهداف.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد المنتخب الكاميروني إلى 7 نقاط، متفوقًا بفارق 3 نقاط على أقرب ملاحقيه منتخب موزمبيق، في حين ظل منتخب الرأس الأخضر في المركز الثالث بثلاث نقاط، وظل المنتخب الرواندي متذيلًا للترتيب بنقطة وحيدة.

ومن المقرر أن يلتقي المنتخبان مرة أخرى بالعاصمة الموزمبيقية مابوتو، الإثنين القادم، في الجولة الرابعة للمجموعة، والتي تشهد مواجهة أخرى بين رواندا والرأس الأخضر بالعاصمة الرواندية كيجالي الثلاثاء القادم.

منتخبات على صفيح ساخن

أشعلت نتائج اليومين الماضيين حدة المنافسات، ووضعت اللقاءات المتبقة ضمن منافسات الجولة الثالثة، على صفيح ساخن، والتي من المقرر خوضها اليوم الجمعة، وغدًا السبت.

ومن أبرز تلك المواجهات لقاء أسود المنتخب العربي مع نظرائهم بأفريقيا الوسطى، المقرر مساء اليوم في تمام التاسعة مساءً على ملعب محمد الخامس.

ويسعى المنتخب المغربي، في هذا اللقاء، بقيادة نجمه حكيم زياش لتحقيق الفوز، من أجل خطف صدارة المجموعة الخامسة.

وتضم قائمة منتخب أسود الأطلس أشرف بن شرقي نجم فريق الزمالك، بينما تم استبعاد بدر بانون صفقة النادي الأهلي المصري الجديدة.

في المقابل يطمح منتخب أفريقيا الوسطى في تحقيق إيجابية أمام المغرب، من أجل الحفاظ على حظوظه في التأهل إلى نهائيات البطولة الأفريقية.

وفي المجموعة الخامسة، يتصدر منتخب موريتانيا جدول ترتيب برصيد 5 نقاط، ويحل منتخب المغرب ثانيًا بـ4 نقاط، وأفريقيا الوسطى ثالثًا بـ3 نقاط، بينما يحتل منتخب بورندي المركز الرابع بنقطة وحيدة.

وبدوره، يستضيف المنتخب التونسي، مساء اليوم أيضًا، بملعب رادس، نظيره التنزاني ضمن منافسات المجموعة العاشرة.

وفي هذا اللقاء، يسعى المنتخب التونسي، بقيادة منذر الكبير لتحقيق الفوز الثالث على التوالي والحصول على العلامة الكاملة، وقطع خطوة نحو التأهل للنهائيات،

ووفقًا للإعلام الرياضي التونسي، من المقرر أن يدخل المنتخب مواجهة اليوم بالتشكيلة التالية: “فاروق بن مصطفى في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع علي معلول – ياسين مرياح – ديلان برون – محمد دراجر، وفي خط الوسط : أيمن بن محمد – إلياس السخيري – أنيس بن سليمان، وفي الهجوم يوسف المساكني – حمزة رفيع – وهبي الخرزي”.

وفي مواجهات أخرى، من مباريات اليوم، يلتقي منتخبي النيجر وإثيوبيا، في تمام السادسة عصرًا، وتُذاع في نفس التوقيت مباراة منتخبي نيجيريا وسيراليون أيضًا.

وفي التاسعة مساءً، يلتقي منتخبي جنوب أفريقيا وساو تومي وبرينسيبي، وفي لقاء آخر يتلقي كلًا من منتخب مالي، ومنتخب ناميبيا بذات التوقيت.

غدًا.. «الفراعنة» يستعدون لمواجهة توجو

وفي مواجهة من العيار الثقيل، يحل منتخب توجو ضيفًا على نظيره المصري، مساء غدًا السبت، على استاد القاهرة الدولة ضمن منافسات المجموعة السابعة، قبل أن تتجدد المواجهة بينهما بعدها بثلاثة أيام على ملعب كيجيه في لومي عاصمة توجو، يوم 17 من الشهر ذاته.

وفي هذا اللقاء، يبحث المنتخب المصري -صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بأمم أفريقيا برصيد سبعة ألقاب- عن انتصاره الأول في المجموعة بعد تعادله مع كينيا وجزر القمر في أول جولتين، إذ تحتل جزر القمر قمة المجموعة السابعة برصيد 4 نقاط، وكينيا في المركز الثاني برصيد نقطتين، ومنتخب مصر في المركز الثالث بنفس الرصيد، وتوجو في المركز الرابع والأخير بنقطة واحدة.

المنتخب المصري، سيدخل اللقاء تحت قيادة مدربه حسام البدري، الذي خاص مع الفراعنة 4 مباريات منذ توليه المسؤولية في 19 سبتمبر 2019 عقب إقالة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني السابق، منهما مباراتين وديتين قبل بداية مشوار التصفيات، لم يحقق خلالها أي فوز منذ ما يقارب 422 يومًا بما يعادل عامًا وشهر وثلاثة أسابيع وخمسة أيام.

ورغم البداية غير المتوقعة لمنتخب مصر الأول بقيادة حسام البدري، في التصفيات، بالتعادل أمام كينيا وجزر القمر، إلا أن فرص المنتخب المصري قوية جدًا في التأهل، لا سيما أنه يصعد المنتخبان صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعته وهو ما يسهل مهمة الفراعنة.

يذكر أنه، كان من المقرر أن يستقبل المنتخب المصري نظيره توجو في الجولة الثالثة، يوم 31 أغسطس 2020، لكن اللقاء قد تأجل إلى 14 نوفمبر 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

وفي مواجهة أخرى، من مواجهات غد، سوف يلتقي منتخبا الكونغو الديمقراطية وأنجولا، في تمام التاسعة مساءً.

ويريد المنتخب الأنجولي في هذه المباراة، بتحسين مكانه بجدول ترتيب المجموعة، إذا يحتل المركز الرابع والأخير.

وكان منتخب أنجولا قد خسر أول مباراة له أمام منتخب جامبيا، والمباراة الثانية أمام الجابون، وتبقى له مباراة أخرى غير مباراة الكونغو الديمقراطية، الأمر الذي يلزمه بالفوز في مجموع المباراتين التأهل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى