التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

نهائي «الماسترز».. ثيم وميدفيديف وجهًا لوجه بعد سقوط «الكبار»

كتبت – أميرة رضا

مفاجأت من العيار الثقيل شهدتها البطولة الختامية لموسم الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين 2020، على مدار الأيام القليلة الماضية، إذ ألقت بكبار اللعبة خارج أسوارها، معلنة عن تحدي ناري بين النمساوي دومينيك ثيم، والروسي دانييل ميدفيديف في المباراة النهائية.

نادال وديوكوفيتش.. وخروج الكبار

مشوار “الماسترز” كان قاسيًا في الدوري قبل النهائي بالنسبة لعمالقي كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميًا، والماتادور الإسباني رافائيل نادال.

Rafael Nadal of Spain reacts during the semifinal match against Daniil Medvedev of Russia at the ATP World Finals tennis tournament at the O2 arena in London, Saturday, Nov. 21, 2020. (AP Photo/Frank Augstein)

إذ كان خروج الكبار، من المباراة قبل النهائية، بمثابة صدمة كبيرة لمحبي ومشجعي البطولة، إذ استطاع النمساوي المخضرم دومينيك ثيم، أمس السبت، التغلب على منافسه ديوكوفيتش، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، ليظفر ببطاقة التأهل إلى المباراة النهائية.

ونجح ثيم -المصنف الثالث عالميًا، وبطل أمريكا المفتوحة- في تحويل تأخره صفر /4 في المجموعة الحاسمة إلى فوز مثير استغرق منه ساعتين و54 دقيقة.

وحسم ثيم -البالغ 27 عامًا- اللقاء لمصلحته بمجموعتين لواحدة، بواقع: 7-5 و6-7 و7-6، خلال ساعتين و54 دقيقة.
ويعد هذا هو الفوز رقم 300 بعدد الانتصارات التي حققها ثيم خلال مسيرته الاحترافية.

ومن جانبه أوضح ديوكوفيتش في مؤتمر صحفي بعد المباراة أن ما فعله ثيم بعدما كان متأخرًا صفر/ 4 في المجموعة الثالثة “أمر لا يصدق”.

وأضاف النجم الصربي: “لا أعتقد أنني لعبت بشكل سيء، أديت ضربات إرسالي بشكل جيد ، كنت في مقعد القيادة وكنت قريبًا للغاية من الفوز لكنه اقتنص الفوز مني”.

أما ثيم فقد قال على خلفية فوزه التاريخي: “المنافسة كانت متقاربة تمامًا خلال المباراة.. أشعر بسعادة كبيرة بالتأهل، سأبذل قصارى جهدي من أجل التتويج باللقب”.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها ثيم مع ديوكوفيتش منذ نهائي بطولة أستراليا المفتوحة في فبراير الماضي حينما توج النجم الصربي بلقبه الثامن في البطولة.

أما في المباراة الثانية التي أقيمت في وقت لاحق من ذات اليوم، فقد حقق النجم الروسي دانييل ميدفيديف -المصنف الرابع للبطولة- المفاجأة عندما قام بعودة مثيرة بعد خسارته للمجموعة الأولى وتأخره في المجموعة الثانية 4 /5 ليتغلب بفوز رائع على الماتدور الإسباني رافاييل نادال بنتيجة 3 /6 و7/ 6 (7 /4) و6/3 في غياب الجماهير.

ومن جانبه، كان نادال بمقدوره أن يحسم الفوز بكل أريحية بعد فوزه في المجموعة الأولى واقترابه من حسم المجموعة الثانية بتقدمه 5 /4 عقب تعويض تأخره صفر/ 3 لكنه خسر إرساله ليفرض عليه ميدفيديف نقطة كسر التعادل.

وعقب المباراة، قال نادال في هذا الصدد: “عندما كانت النتيجة 5 /4 لعب ميدفيديف بشكل جيد بينما لم أفعل أنا”، مضيفًا: “لعبت مباراة سيئة وخسرت فرصة كبيرة، كل الإشادة له لقد لعب بشكل رائع وأتمنى له التوفيق”.

وتابع: “إنه يوم صعب وحزين للغاية بسبب الهزيمة، ولكن الحياة تستمر وأنا ممتن لأنني تمكنت من لعب هذه البطولة الختامية لأخر مرة في مشواري بلندن”.

وعن الموسم المقبل وبطولة أستراليا المفتوحة قال نادال: “لا أعرف كيف سيكون الوضع.. علينا أن ننتظر ما ستقرره حكومة فيكتوريا “أستراليا”.. لسنا نحن من نقول ما الأفضل لبلادهم.. علينا أن نتحلى بالصبر وننتظر قرارهم”.

وأشار نادال إلى أنه سيتدرب جيدًا خلال الشهر ونصف القادم حتى يكون مستعدًا لخوض بطولة أستراليا المفتوحة أو أي بطولة أخرى.

منافسه شرسة

لم ينتظر النجم الروسي دانييل ميدفيديف -المصنف الرابع عالميًا- الدخول رسميًا في أجواء المباراة النهائية ليشعل حماس الجماهير، بل أدلى بتصريحات نارية أججت من اشتعال المنافسة بينه وبين مواطنه دومينيك ثيم.

إذ قال ميدفيديف، بعد مباراته في نصف النهائي، إنه يتطلع للثأر من هزيمته أمام ثيم في المربع الذهبي لبطولة أمريكا المفتوحة عندما نجح منافسه النمساوي في حصد أولى ألقابه في بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى.

وتابع ميدفيديف: “دومينيك يلعب بشكل مذهل في الوقت الراهن.. سبق وأن تدربت معه والمنافسة بيننا كانت قوية.. لعبنا بشكل رائع حقًا.. ومن المؤكد إنها ستكون مباراة جيدة ونهائي جيد ومثير”.

ومن جانبه، قال ثيم: “إنها أخر مباراة في عام صعب على الجميع لذا سنقدم عرضًا رائعا لكل من يشاهد”.

ميدفيديف يتحدث عن إقصاء نادال وديوكوفيتش

لم يكتفي النجم الروسي بإشعال نيران المنافسة في المباراة النهائية بينه وبين دومينيك ثيم، بل أشعل نيران غضب الثنائي المخضرم نادال وديوكوفيتش، بتصريحات مثيرة للغاية.

وفي هذا الصدد، أكد ميدفيديف، عقب الفوز على الإسباني رافاييل نادال، على “إنه من الجيد للتنس، أن يتمكن هو والنمساوي دومينيك ثيم، الذي أقصى بدوره الصربي نوفاك ديوكوفيتش، من الفوز على إثنين من أفضل اللاعبين في التاريخ”.

وقال تحديدًا: “إنه أمر رائع إننا تمكنا من الفوز على إثنين من أفضل اللاعبين في التاريخ.. إنه أمر جيد للتنس أن نبدأ في ترك بصماتنا”.

وادع آخر «حزين»

اشتعلت الأدوار النهائية في البطولة أيضًا، بوداع الثنائي المكون من الإسباني مارسيل جرانويرس والأرجنتيني أوراسيو ثيبايوس، ضمن منافسات البطولة الختامية للتنس لمنافسات الزوجي.

جاء ذلك بعد خسارتهما، أمس السبت، أمام الثنائي المكون من الهولندي ويسلي كولهوف والكرواتي نيكولا ميكتيتش في الدور نصف النهائي بنتيجة (6-3 و6-4).

ولم يتمكن الإسباني، العائد من إصابة في الكتف، والأرجنتيني من بلوغ أول نهائي لهما كثنائي في تلك البطولة، جيث سبق لجرانويرس الفوز بهذا اللقب عام 2012 برفقة مارك لوبيز.

وكان الثنائي جرانويرس وثيبايوس، قد فازا هذا العام بلقب منافسات الزوجي لبطولة روما للتنس، إضافة إلى فوزهما أيضا ببطولتي بوينوس آيرس وريو دي جانيرو المفتوحة، وكان ثيبايوس يأمل في أن يصبح أول لاعب أرجنتيني يبلغ الدور النهائي لتلك البطولة.

وضرب الثنائي كولهوف وميكتيتش بهذا الفوز موعدًا في المباراة النهائية الليلة، مع الثنائي يورجن ميلتس-إدوارد روجيه فازلين، بعد تغلبهما في نصف النهائي أيضًا على الثنائي راجيف رام، وجو سالزبوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى