التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

انتخابات البرلمان.. مصر تنهي استعدادات بدء جولة الإعادة بالمرحلة الأولى

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – أنهت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر وقوات الأمن والوزارات المعنية والأجهزة التنفيذية والخدمية في المحافظات من استعداداتها لانطلاق جولة الإعادة للمرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية 2020، في 13 محافظة، والتي تنطلق غدا الإثنين؛ وتستمر حتى بعد غد الثلاثاء.

“انطلاق الانتخابات”

وتنطلق جولة الإعادة بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب بالداخل، حيث تنطلق عمليات التصويت غدا الإثنين داخل 13 محافظة لاختيار 109 أعضاء بالبرلمان لم يتمكنوا من حسم مقاعدهم من الجولة الأولى لتلك المرحلة، بعد تأجيل دائرة ديرمواس بالمنيا بالنظام الفردي والمخصص لها مقعد واحد.

وانتهت الهيئة الوطنية للانتخابات، من وضع كافة اللمسات الأخيرة لإتمام عملية التصويت بالداخل، من طباعة بطاقات الاقتراع والأوراق الانتخابية المطلوبة، كما تم اختبار مراكز الاقتراع من ناحية السلامة الفنية والإنشائية للمبنى والقدرة على تأمينها، فضلا توفير كافة المستلزمات الواقية من كورونا حيث يتم تعقيم اللجان قبل وبعد التصويت خلال يومى الاقتراع.

وقالت الهيئة الوطنية: إن إجراءات اليوم الأول من تصويت الناخبين في الداخل تبدأ بتواجد القضاة المشرفين على اللجان في مراكز الاقتراع قبل التصويت بمدة طويلة وفتح اللجان في مواعيدها بعد تأكدهم من سلامة كافة محتويات كل لجنة ثم تحديد الحرم الانتخابى، والسماح للمواطنين الذين يرتدون الكمامات بالدخول إلى اللجنة لتصويت.

بدأت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، اليوم الأحد، في تسليم القضاة المشرفين على اللجان الفرعية والبالغ عددهم ما يقرب من 8 آلاف قاضٍ، الأوراق الانتخابية الخاصة بجولة الإعادة من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب حتى يتمكنوا من التوجه بها إلى لجانهم الانتخابية وفتحها في المواعيد المحددة من الهيئة والتي تبدأ من التاسعة صباحا وحتى الساعة التاسعة مساء.

وقالت الهيئة الوطنية للانتخابات: إن الهيئة سلمت القضاة المشرفين على اللجان الأوراق الانتخابية من بطاقات اقتراع ومحاضر الاقتراع والفرز وكشوف الناخبين، كما تم تسليمهم حقيبة تحتوى كل المستلزمات الطبية الوقاية من انتشار فيروس كورونا ومنها الكمامات الطبية والكحول والقفازات اليدوية مشيرة إلى أن القوات المسلحة تساهم في نقل القضاة إلى اللجان التي تتواجد في المحافظات النائية ومنها مطروح وأسوان والوادى الجديد.

“المحافظات تستعد”

وأكدت وزارة التنمية المحلية استعداد محافظات المرحلة الأولى للانتخابات، ومراجعة الدروس المستفادة من الانتخابات البرلمانية في جولتها الأولى لتلافي أية سلبيات وتعظيم الايجابيات التي تحققت، في ضوء استعدادات وزارة التنمية المحلية لإجراء انتخابات الإعادة لمجلس النواب 2020.

وشدد الوزير محمود شعرواي على القيادات المحلية بمحافظات المرحلة الأولى بالمرور على جميع المقار الانتخابية في نطاق كل محافظة للتأكد من استيفاء كافة التجهيزات وأعمال الصيانة اللازمة مع تفعيل خطط الطوارئ في جميع المرافق العامة والخدمية وتكثيف أعمال النظافة ورفع المخلفات والإشغالات في محيط اللجان وتوفير الإقامة الملائمة والاحتياجات الادارية واللوجيستية لرؤساء اللجان الفرعية .

وأكد شعراوى تطبيق الإجراءات الاحترازية في كافة اللجان الانتخابية بتنفيذ أعمال الرش والتعقيم قبل موعد الانتخابات بوقت كاف مع استمرار عمليات التعقيم عقب انتهاء التصويت مشدداً على أهمية الحياد والوقوف على مسافة واحدة من جميع المرشحين، لافتا إلى أن دور الأجهزة المحلية تنفيذى فقط من خلال إخراج الانتخابات بشكل متحضر وراق دون الانحياز .

وأشار الوزير إلى أهمية ارتداء الناخبين للكمامات أثناء إدلائهم بأصواتهم ووجود وسائل التعقيم والتطهير بمداخل المقار الانتخابية ومراعاة التباعد الاجتماعى بين الناخبين مع تحديد أماكن محددة لوقوف المواطنين على مسافات متباعدة.

  “قوات التأمين”

أنهت الداخلية الاستعدادات الأمنية لتأمين جولة الإعادة بإنتخابات مجلس النواب من خلال استنفار أمنى مكثف ورفع درجة الإستعداد على مستوى الجمهورية، أنهت أجهزة وزارة الداخلية استعدادتها الأمنية اللازمة لتأمين جولة الإعادة بانتخابات مجلس النواب.

واعتمدت خطة الوزارة في أحد محاورها الإنتشار الأمنى المكثف بمحيط اللجان وكافة الطرق والمحاور المؤدية لها وتسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الإنتخابية، وتمتد الإجراءات الأمنية لحماية المنشآت الهامة والحيوية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع ، للتعامل الفورى مع كافة المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام .

وقامت القيادات الأمنية بالمحافظات التي تشهد جولة الإعادة بالمرور على القوات المشاركة في عمليات التأمين ، للتأكد من مدى جاهزيتها واستيعاب بالمهام الموكلة إليها، والتشديد على أهمية الالتزام بحُسن معاملة المواطنين، ومراعاة البعد الإنساني خاصةً مع كبار السن، وذوى الاحتياجات الخاصة.

وأكدت وزارة الداخلية مواصلة الجهود ورفع درجة الاستعداد القصوى للحفاظ  على أمن المواطنين، وتوفير مناخ آمن لسير العملية الانتخابية، مطالبة الجميع بالالتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى