اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسية

العملات الرقمية.. استثمارات «المخاطر» الجذابة والمربحة!

كتب – حسام عيد

رغم كونها من الأصول عالية المخاطر، إلا أنها باتت اليوم الاستثمارات الأكثر ربحية، فالعملات الرقمية وعلى رأسها «بتكوين» تشهد طفرة كبيرة وانتعاشة قوية بلغت حد تسجيلها أفضل مستوياتها في 3 سنوات لتقترب أكثر من تجاوز أعلى مستوياتها على الإطلاق، حيث باتت على أعتاب الـ20 ألف دولار.

المكاسب الضخمة لم تقف عند «بتكوين» فقط، بل طالت عملات مشفرة أخرى كـ الإيثريوم والليتكوين، الأمر الذي دفع “سيتي بنك” إلى وصف تلك العملات بذهب القرن لتسحب البساط من المعدن الأصفر الملاذ الآمن في مختلف الأزمات والظروف الاستثنائية مثل جائحة كورونا الوبائية التي يشهدها العالم اليوم.

سيتي بنك رجح في تقرير أن تصل «بتكوين» العملة الافتراضية الأشهر إلى 300 ألف دولار في 2021.

«بتكوين» تقترب من مستويات تاريخية

من سعر 10500 دولار في أكتوبر الماضي إلى 18600 في يوم الجمعة الموافق 20 نوفمبر 2020، هكذا حققت العملة الرقمية الأكبر «بتكوين» قفزات قياسية متتالية، وفقًا لمنصة «كوين ديسك» مع تواصل إقبال المستثمرين عليها، وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2017 لتقترب أكثر من تجاوز مستواها القياسي «الأعلى على الإطلاق» البالغ 19665 دولارًا الذي بلغته قبل 3 سنوات.

وزادت قيمة العملة الرقمية الأكثر شهرة، بنسبة 17%، خلال الأسبوع الثالث من نوفمبر 2020، وهو أكبر مكسب أسبوعي منذ يونيو لعام 2019، وتجاوزت مكاسبها 160% هذا العام.

وقالت شركة التحليلات «تشاناليزس» إن عدد عملات «بتكوين» المتاحة للمستثمرين الجدد بدأ في الانخفاض، في وقت مبكر من هذا العام، وقدرت أن هناك نحو 3.4 مليون عملة متاحة منها، مضيفة أن مجموعة من المستثمرين الكبار والشركات الرئيسية والمؤسسات المالية تتحول للاستثمار فيها.

يمكن لشبكة «بتكوين» إنتاج وإصدار نحو 21 مليون وحدة فقط من العملة الرقمية، وأشارت تقارير إلى أنه محدودية المعروض منها سيجعل السعر يرتفع بشكل جنوني عند مرحلة ما.

وبحسب موقع “كوين تليجراف”، يمتلك صندوق الاستثمار في العملات الرقمية “جرايسكيل”، الذي يمثل نحو 12 مؤسسة استثمارية رفيعة المستوى، أكثر من 500 ألف عملة «بتكوين»، اشترى نصفها خلال الأشهر الستة الماضية فقط.

العملات المشفرة تكتسب زخمًا

ومع صعود العملة المشفرة «بتكوين» على مدار تعاملات الأسبوع الماضي بنحو 17% لتحلق حول مستويات قياسية، كانت هناك عملات مشفرة أخرى على موعد مع تحقيق المزيد من المكاسب فيما بدا أنه تهافتا من المستثمرين نحو ضخ السيولة والاستثمار في ذلك النوع من الأصول الذي توهج بشدة في خضم جائحة كورونا.

وارتفعت عملتا «إيثريوم» و«إكس آر بي» الرقميتين يوم الإثنين 23 نوفمبر 2020، حيث قفزت «إيثريوم»، ثاني أكبر عملة رقمية بعد بتكوين من حيث القيمة السوقية، سبعة بالمئة إلى أعلى مستوى لها منذ يونيو 2018، وهو ما رفع مكاسبها إلى أكثر من 25% في الأيام الثلاثة الماضية فقط.

وقال متعاملون إن «إيثريوم»، التي غالبًا ما تتحرك بالتوازي مع «بتكوين»، تلقت دعمًا من تنامي الطلب قبيل تحديث شبكة سلسلة الكتل (بلوكتشين) الخاصة بها، المقرر في أوائل ديسمبر، والذي من المتوقع على نطاق واسع أن يجعلها أسرع وأكثر أمانًا.

وصعدت «إكس آر بي»، ثالث أكبر عملة رقمية، 15% إلى أعلى مستوى لها في عامين، وهو ما رفع مكاسبها إلى أكثر من 75% في الأيام الثلاثة الماضية.

ذهب القرن الحادي والعشرين

وبحسب تقرير لمجموعة «سيتي بنك» الأمريكية، قد يصل سعر «بتكوين» أشهر عملة مشفرة، إلى 318 ألف دولار في ديسمبر 2021، أي أكثر بـ 16 مرة من قيمته الحالية.

ارتفاع قيمة «بتكوين» رافقه ارتفاع بقيمة العملات المشفرة الأخرى، مثل «إيثريوم»، و«ليتكوين»، بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 25% خلال الأسبوع الثالث من نوفمبر 2020.

هذه الزيادة سببها الاستثمار المؤسسي الهائل، الذي بدأ يعتبر العملات المشفرة، كأصول أو كملاذ آمن، كالنقد والذهب تمامًا، خاصة مع الترقب وعدم وضوح الرؤية التي تشهدها الأسواق، وتقلبات الأسهم.

وربما يكون تقرير «سيتي بنك» دليلًا على مستقبل العملات الرقمية، حيث توقع أن تكون هي «ذهب القرن الحادي والعشرين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى