التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

يوم حزين لكرة القدم.. الساحرة المستديرة تودع «مارادونا» أسطورة الماضي والحاضر

رؤية – أشرف شعبان

كشفت وسائل إعلام أرجنتينية وأجنبية قبل قليل عن وفاة أسطورة كرة القدم دييجو أرماندو مارادونا، لاعب بوكا جونيورز الأسبق عن عمر ناهز 60 عاما.

وفاة أسطورة كرة القدم بسكتة قلبية

وكان أسطورة كرة القدم مارادونا الذي احتفل بعيد ميلاده الستين الشهر الماضي، قد توفي إثر إصابته بسكتة قلبية، حسبما ذكرت تقارير إعلامية أرجنتينية.

وأفادت صحيفة «كلارين» الأرجنتينية، مساء الأربعاء، بوفاة مارادونا بعد تدهور حالته الصحية في الأيام الأخيرة.

هذا وأصيب أسطورة كرة القدم أصيب بنوبة قلبية في منزله بعد أسبوعين فقط من مغادرته المستشفى حيث خضع لعملية جراحية في جلطة دماغية.

وكان مارادونا قد أجرى عملية جراحية في الأرجنتين مطلع الشهر الجاري عقب تعرضه لنزيف في المخ، وخرج بعد 8 أيام من المستشفى.

وكشف التصوير المقطعي حينها عن وجود ورم دموي يعرف باسم نزيف في الدماغ.

وأعلن رئيس الأرجنتين، ألبرتو فرنانديز، اليوم الأربعاء، الحداد ثلاثة أيام على رحيل أسطورة كورة القدم الأرجنتيني.

سيارات إسعاف أمام منزله

وبحسب الصحيفة فقد شوهدت سيارات إسعاف عديدة أمام منزل مارادونا في الساعات الماضية، قبل أن يتبين وفاة الأسطورة الأرجنتينية لاحقا.

وبدا مارادونا الذي حجز نفسه في منزله لمدة أسبوعين، بعد أن عانى أحد مرافقيه من عوارض فيروس كورونا المستجد، شاحبا خلال ظهوره الوجيز في 30 تشرين الأول/ أكتوبر لدى احتفاله بعيد ميلاده في الملعب التابع لفريق خيمنازيا اي اسخريما الذي يشرف على تدريبه في الدرجة الأولى الأرجنتينية، وكان يعاني صعوبة في المشي ولم يمكث لمتابعة مباراة فريقه.

مشاكل صحية

وتخللت حياة النجم الأرجنتيني العديد من المشاكل الصحية، كادت بعضها تودي بحياته.

وتعرض مارادونا عام 2000، لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية. خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.

وفي عام 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كيلوغرام، تعرض لنوبة قلبية أخرى في بوينس آيرس، لكنه نجا. ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بانقاص وزنه 50 كيلوغراماً.

وفي 2007، أسفر تعاطيه المفرط للكحول إلى نقله إلى المستشفى.

أسطورة الماضي والحاضر

مارادونا، الذي يُعتبر أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، ساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986.

ولعب مارادونا كرة القدم في أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة وغيرها، وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.

بدأ مسيرته الكروية في 1976 بقميص أرجنتينوس جونيورز وانتقل بعدها إلى بوكا جونيورز، وحصد جائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية عامي 1979 و1980.

وبدأ مشواره الأوروبي في برشلونة ثم حقق سنوات مجده الكروية مع نابولي الإيطالي طيلة 7 مواسم، في إيطاليا حقق 5 ألقاب رفقة فريق الجنوب، وأعلن نابولي عام 2000 تعليق قميصه.

ومن نابولي إلى إشبيلية الإسباني، وعاد مرة أخرى إلى الأرجنتين قبل نهاية مشواره الكروي ليرتدي قمصان نيويلز أولد بويز خلال 1993 ثم بوكا جونيورز.

بقميص التانجو حقق مارادونا لقب كأس العالم للشباب عام 1979 ثم قاد الأرجنتين لتحقيق لقب كأس العالم 1986 في المكسيك، وتواجد في التشكيل المثالي لمونديالي 1986 و1990.

وفور إعلان خبر وفاته تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات تظهر تألقه خلال مشواره الرياضي مع الأندية المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى